الاتحاد

الرياضي

الوحدة جاهز لمواجهة بونيودكور بـ «القوة الضاربة»

ماجراو والكمالي يحاصران مهاجم زوبهان في الجولة الأولى

ماجراو والكمالي يحاصران مهاجم زوبهان في الجولة الأولى

يدخل الفريق الأول للكرة بنادي الوحدة معسكراً مغلقا اليوم عقب التدريب الختامي استعداداً لمباراته الهامة في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا للمحترفين في السابعة والثلث مساء غد باستاد آل نهيان بأبوظبي.
وشهدت تدريبات الفريق في اليومين الماضيين حماساً شديداً من اللاعبين الذين يتنافسون على حجز مكان في التشكيلة الأساسية للمباراة التي بات في حكم المؤكد أنها تضم عادل الحوسني في حراسة المرمى، وحمدان الكمالي وبشير سعيد وحيدر ألو علي وحسن مظفر، رباعي الدفاع، ويعقوب الحوسني وعبدالرحيم جمعة ومحمد الشحي وبنجا في خط الوسط، وإسماعيل مطر وفيرناندو بيانو في خط الهجوم، بينما سيكون احتمال مشاركة البرازيلي ماجراو واردة، إذا أثمر العلاج المكثف الذي يخضع له، حتى يتعافى من الإصابة في الكاحل التي تعرض لها في مباراة الجزيرة الأخيرة، فيما تأكد عدم جاهزية اللاعب محمود خميس الذي بدأ رحلة العودة من الإصابة، وسيكون جاهزاً قبل مباراة الظفرة في الدوري.
وكان الجهاز الفني قد أراح بشير سعيد وحيدر ألو علي وحتى يكون اللاعبان في قمة جاهزيتهما لمواجهة بونيودكور المهمة، والتي يعول عليها الفريق الوحداوي كثيراً، حتى يبقي على حظوظه في المنافسة بعد خسارته في الجولة الأولى من زوباهان الإيراني.
ويأمل الوحدة الذي أكد مدربه في تصريحات سابقة أن البطولة الآسيوية تظل هدفاً للفريق الوحداوي، على الرغم من الخسارة الماضية، والتي جاءت وسط ظروف صعبة أدت إلى تفشى موجة من الإصابات نتيجة ضغط المباريات المتواصلة بعكس هذه المباراة التي ستأتي بعد 5 أيام راحة بين آخر مباراة خاضها الفريق أمام الجزيرة.
ويسعى العنابي الذي وضع بطولة الدوري المحلي التي يتصدرها هدفاً رئيسياً إلى المضي في البطولة القارية التي وصل إلى نصف النهائي فيها في موسم 2007، ويدرك اللاعبون والجهاز الفني قوة المنافس الذي استطاع إلحاق هزيمة ثقيلة باتحاد جدة أحد طرفي نهائي النسخة الماضية، ويدركون أن الفوز سيبقي على الآمال قوية في الظفر بواحدة من بطاقتي المجموعة الثانية إلى ربع نهائي البطولة.
ويملك العنابي بجانب خبرته الثرية في آسيا دفعة معنوية كبيرة بعد الفوز الأخير لـ”الأبيض” على نظيره الأزبكستاني الأسبوع الماضي في تصفيات أمم آسيا والذي كان بعض لاعبي الفريق من صناعه.
ويتطلع لاعبو الوحدة لمؤازرة كبيرة من عشاق النادي بصفة خاصة، والجمهور الإماراتي بصفة عامة في المباراة، ورصدت لجنة العلاقات العامة بالنادي جوائزاً قيمة للجمهور يتم السحب عليها خلال شوطي المباراة.
ويعقد مؤتمر صحفي لمدربي الفريقين هيكسبيرجر وسكولاري في السادسة مساء اليوم بنادي الوحدة، حيث يتحدثان خلاله عن استعداداتهما للمباراة والسيناريو الذي يتوقعه كل مدرب لها.
على صعيد آخر وصل طاقم حكام المباراة القطري الذي يقوده عبدالله دور محمد ويساعده وليد سلطان ورمزان الرمزاني، واللبناني علي السباق حكماً رابعاً، كما وصل مراقبا الحكام الإيراني حسين اسكاري، والمباراة النيبالي مهيش بستا.
مطر جاهز بنسبة 100 %
أكد إسماعيل مطر نجم فريق الوحدة أنه أصبح جاهزاً بنسبة 100 % حيث لا يشعر بأي ألام في العضلة الخلفية، وأصبح رهن إشارة الجهاز الفني بعد تعافيه التام من الإصابة وانتظامه في التدريبات منذ الأحد الماضي، وقال: لا أعاني من أي شيء، لكن يبقى أمر مشاركتي كأساسي في مباراة بونيودكور بقرار المدرب، وبعيداً عن مشاركتي من عدمها، فإننا كفريق نتطلع لتقديم مستوى جيد وتعويض خسارتنا الماضية في إيران والتي جاءت وسط ظروف عديدة واجهها الفريق. وأضاف: ندرك جيداً أن بونيودكور يضم مجموعة جيدة من اللاعبين، واستطاع أن يلحق باتحاد جدة هزيمة قاسية في الجولة الماضية في طشقند، لكن الوحدة يملك أيضاً نجوماً ولاعبين جيدين، والمباراة على ملعبنا، ويهمنا الفوز بها لذلك سنعمل على فرض شخصيتنا، وفي النهاية تعتمد كرة القدم على المجهود والعطاء داخل الملعب وليس على الأسماء، التي إذا كانت تفعل شيئاً وحدها، ولذلك نجتهد ونؤدي ما هو مطلوب منا داخل الملعب بحثاً عن الفوز الذي نحتاجه في هذه المباراة حتى نبقي على حظوظنا في سباق المنافسة.
ورفض مطر اعتبار أن فريقه خيب الآمال في الجولة الأولى أمام زوباهان، وقال: المباراة خارج ملعبنا وظروف الإصابات التي عاشها الوحدة معروفة للجميع، ومع ذلك خسرنا بهدف فقط، وهي نتيجة منطقية في كرة القدم، لكن أن تؤخذ كمقياس فهو أمر غير منطقي والوحدة قادر على التعويض. وأضاف: نعم في الجولة الأولى خسرت الأندية الإماراتية الأربعة، وتبقى لكل مباراة ظروفها، وأتوقع أن تظهر جميعها بمستواها الحقيقي في هذه الجولة، وأتمنى التوفيق للجميع في تحقيق نتائج إيجابية.
وعن الفوز الأخير للأبيض على أوزبكستان في ختام مباريات مجموعته في تصفيات كأس آسيا، أكد أن تغييرات كاتانيتش كان لها دور كبير في الانتصار، مشيداً بالجهد الذي قدمه زملاؤه في هذه المباراة، وتأكيدهم على أحقية الأبيض بالصدارة.

اقرأ أيضا

أليجري بعد لقب الإسكوديتو الخامس: بالطبع أنا باقٍ مع يوفنتوس