الاتحاد

الإمارات

ضبط بضائع مغشوشة في دبي بقيمة 55 مليون درهم

دبي(الاتحاد) - قالت شرطة دبي ان قسم مكافحة الغش التجاري بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية التابعة لها تمكنت خلال العام الماضي من ضبط بضائع مغشوشة بلغت قيمتها التقديرية 55 مليون و432 ألف و54 درهماً. وأكد الرائد صلاح بوعصيبة مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية أن الغش التجاري والمصنفات الفكرية من أكثر أنواع القضايا شيوعا، لافتا الى ان الغش في المقتنيات النسائية من حقائب وإكسسوارات ونظارات وغيرها من أكثر المواد التي تنتشر فيها حالات الغش، مبينا بان العديد من الزبائن يعلمون بان هذه البضائع التي يقبلون على شرائها مغشوشة إلا انهم يقبلون على شرائها لرخص ثمنها.
وأشار إلى أن زيادة طرأت على مجموع قضايا الغش التجاري خلال العام الماضي بواقع 107 قضايا و124 قضية، غش في المصنفات الفكرية قابلها في العام 2009، 88 قضية، لافتاً إلى أن الزيادة في مجموع القضايا تعود إلى زيادة عمليات الضبط وزيادة التبليغ عن وجود مثل هذا النوع من القضايا، وتكثيف الحملات التفتيشية من قبل العاملين في الميدان.
وأوضح أن المتورطين في هذه القضايا يلجأون إلى أساليب تمويه كالاحتفاظ بالبضاعة في كراتين تعود إلى نوع آخر من البضاعة أو ما يسمى بأسلوب «الكرتون داخل الكرتون».
وأكد بوعصيبة على عدم تسجيل اي حالات غش تجاري في الأدوية خلال العام الماضي، ويعود ذلك إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها الجهات المختلفة متمثلة بوزارة الصحة ودائرة الصحة بدبي والدائرة الاقتصادية وبلدية دبي لمكافحة هذا النوع الخطير من الغش التجاري المرتبط بصحة الإنسان. وقال ان ادارته تتخذ اجراءات سريعة في حال ورود بلاغات تفيد بوجود أدوية مزورة، لضبط الكميات وسحبها بصورة عاجلة من الأسواق، ناصحاً الجمهور بشراء الأدوية من الأماكن المعتمدة والمرخصة ممثلة في الصيدليات المنتشرة في مختلف أماكن الدولة والمستشفيات وعدم شرائها من بعض الأشخاص الذين يحملون حقائب للمتاجرة بها، بل الإسراع في الإبلاغ عنهم أو عن أية حالات مشتبه فيها.

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"