الاتحاد

كرة قدم

من حلم الكأس إلى كابوس الدوري !!

عامر عبد الرحمن تحركاته أزعجت دفاع النصر (تصوير أشرف العمرة)

عامر عبد الرحمن تحركاته أزعجت دفاع النصر (تصوير أشرف العمرة)

مراد المصري (دبي)

اختتم النصر احتفالاته وأيامه السعيدة، بإحراز لقب كأس الخليج العربي للمرة الأولى في تاريخه، بالعودة إلى كابوس دوري الخليج العربي الذي يعيش فيه أوقاتاً صعبة، بعدما واصل نزيف النقاط، واكتفى بنقطة واحدة «يتيمة» فقط من أصل 9 نقاط ممكنة، في آخر 3 مباريات، بعد التعادل مع بني ياس مساء أمس الأول، فيما كان الحدث الأبرز الصيام عن عدم تسجيل الأهداف طوال 290 دقيقة، وتحديداً منذ أن سجل السنغالي توريه في مرمى فريق الإمارات، في الدقيقة 70 من لقاء الجولة الـ11، لتمضي بعدها 20 دقيقة حتى صفارة النهاية.

وعاد الأمر وتكرر طوال دقائق اللقاء الذي خسره «الأزرق» أمام اتحاد كلباء بهدفين دون رد، وبالأمر نفسه مضى لقاء الفريق أمام الوحدة، قبل أن تصوم الشباك باستاد آل مكتوم، وتعاند أصحاب الأرض.
ويملك النصر 22 هدفاً كسابع أفضل فريق بالمسابقة، ومع حصوله على 22 نقطة إلى الآن، وواصل الفريق سيره على مبدأ الهدف بنقطة، فيما يشفع له تماسك خط دفاعه الذي استقبل 13 هدفاً فقط كثاني أقوى الخطوط الخلفية بعد العين، لكن هذا الأمر لا يكفي، حيث تراجع الفريق إلى المركز السادس على لائحة الترتيب، وأصبح الحصول على أحد المقاعد المؤهلة إلى دوري أبطال آسيا الموسم المقبل هدفاً مقبولًا.
واعترف الصربي إيفان يوفانوفيتش المدير الفني للنصر، أن فريقه يعاني صعوبة بالتسجيل في منافسات الدوري مقارنة بالشهية المفتوحة، خلال مشاركته في كأس الخليج العربي، وقال: «بالطبع شعرت بالسعادة بالتسجيل في مباريات الكأس، لكن الأمر لا يحدث معنا في الدوري خلال المباريات الثلاث الماضية، عدم تسجيل الأهداف يعني عدم تحقيق الفوز، علينا أن نقوم بتحسين الناحية الهجومية بالفريق في حال أردنا العودة لسلسلة النتائج الإيجابية».
وأشار إلى أن خوض نهائي كأس الخليج العربي أمام الشارقة قد يكون سبباً في عدم الفوز على بني ياس، وقال: «ربما يكون الإجهاد لعب دوراً بالأمر، استعد الفريق بشكل مكثف وقوي لخوض المواجهة النهائية الماضية، ثم انخفض إيقاع التحضيرات قبل هذه المباراة، وهو ما جعل اللاعبين يجدون صعوبة بالعودة إلى الوضع الطبيعي، لكن رغم ذلك ظهروا بشكل جيد ، وفي كل مرة كنت أعتقد أن مستواهم سوف ينخفض مع مرور الدقائق، كان يحدث العكس، حيث واصل المستوى في الارتفاع، وتحسن مع مرور الوقت».
ورفض المدرب الحديث عن أداء حكم اللقاء، وقال: «لا أريد الحديث عن الطاقم التحكيمي، ودائماً أرفض التعليق على الحكام في جميع المباريات، بغض النظر عن النتيجة».
وشدد يوفانوفيتش على أهمية الضغط على حامل الكرة بالفريق المنافس، والعمل على استرجاع الكرة سريعاً، وقال: «هذا الأمر كلفنا الكثير في الشوط الأول، فقدنا الوقت جراء ذلك، رغم أن بني ياس امتلك الكرة لوقت طويل نسبياً في بالشوط الأول، لكن رغم ذلك لم يصنع الكثير من الفرص، لكنه أمر أضر بنا، وجعلنا نحاول أن نتغلب على الأمر، ونعزز عملية الضغط على حامل الكرة لاسترجاعها بشكل أسرع، وهو ما جعلنا نتحسن في الشوط الثاني».

أشاد بالأحبابي وناصر
جارسيا: الحكم لم يؤثر على النتيجة هذه المرة!
دبي (الاتحاد)

سلط لويس جارسيا المدير الفني لبني ياس، الأضواء على اعتراض النصر، على قرارات الحكم خلال اللقاء، وقال: «هذه الاعتراضات لم تكن موجودة بالمباراة الماضية، في نصف نهائي كأس الخليج العربي، حينما فازوا بهدفين، وحرمنا الحكم من ركلتي جزاء!، المرة الماضية التحكيم كان لمصلحة النصر، لكن هذه المرة لم يكن لمصلحة أحد».

وأضاف: «أعتقد أن الدقائق الأخيرة شهدت ضربتي جزاء مستحقتين للفريقين، الأولى لحبوش الذي تعرض للعرقلة، والأخرى للنصر عن لمسة اليد، وهو ما يجعل التعادل مستحقاً في نهاية المطاف، لا أعتقد أن الحكم أثر على نتيجة اللقاء على عكس المباراة الماضية».
وأشاد لويس جارسيا المدرب باللاعب محمد ناصر الذي ظهر للمرة الأولى في صفوف الفريق، وقال: «إنه لاعب جيد يحاول بذل قصارى جهده على أرض الملعب، لقد قضى فترة بالتدريب العسكري، وعاد إلينا، وسوف يتحسن مع مرور الوقت، ويقدم المزيد من الإضافة مع التزامه».
وقال: «كما يجب الإشادة باللاعب بندر الأحبابي الذي كان يعاني من ارتفاع الحرارة في الصباح، لكنه شارك وبذل مجهوداً جباراً، بشكل عام الجميع حاول تقديم أفضل ما لديه بالمباراة».
وحول توقف عامر عبد الرحمن لوقت طويل خارج خط الملعب، والدخول في جدل مع الحكم، قال: «تعرض اللاعب لنزيف من الفم، وهو ما جعل الحكم يرفض دخوله إلى حين توقف النزيف، لكن كان الحكم محقاً في هذا الأمر». وأوضح المدرب أن أهداف بني ياس في الدور الثاني، تتركز حول الحصول على مركز أفضل مما حققه الفريق الموسم الماضي، إلى جانب السعي لإحراز نقاط أكثر مما حصل عليها بالدور الأول.


هيرنانديز: التعادل ليس نهاية العالم
دبي (الاتحاد)

أوضح الإسباني بابلو هيرنانديز لاعب النصر، أن التعادل ليس نهاية العالم، وقال: «المباراة جاءت صعبة وحاولنا أن نحقق الفوز، نظراً لأهمية اللقاء، الأمور لم تسر كما تمنينا في الشوط الأول، فيما تحسنا في الثاني، من دون أن ننجح في هز شباك بني ياس، وبشكل عام علينا أن نواصل العمل، ولا يوجد مستحيل في عالم كرة القدم».

ورفض هيرنانديز إرجاع سبب التعادل إلى احتفالات الفوز على الشارقة بنهائي كأس الخليج العربي، وقال: «خضنا المباراة بتركيز وجدية، أردنا أن نحصد النقاط الكاملة، بعدما انتهت احتفالات التتويج، وعدنا للعمل على أرض الملعب لكن الحظ لم يحالفنا». وعبر عن فرحته الكبيرة بتزامن مشاركته الأولى مع التتويج بكأس الخليج العربي، وقال: «إن تحرز لقباً في أول مباراة مع فريق جديد، أمر لا يحدث كل يوم، وهو أمر يمنحني حافزاً للاستمرار في العمل، وأكون عند حسن ظن الإدارة والجهاز الفني والجماهير النصراوية، وآمل أن ننجح في تحقيق تطلعاتهم».

وأشار اللاعب إلى أن النصر ينافس في 3 بطولات حالياً، وهو ما يفرض عليه التفكير في المباراة المقبلة، وعدم التوقف عند ما حدث هنا، وقال: «يجب أن نبدأ بالتحضير لمباراة الشارقة المقبلة بالدوري، مستوى الكرة الإماراتية جيد للغاية، وقريب من الدوريات الأوروبية، فيما يتعلق بحدة المنافسة، لقد كنت محظوظاً باللعب في صفوف النصر، وأكثر سعادة بالخطة والجدية التي يملكها القائمون عليه، لرغبتهم في تطوير أداء الفريق بشكل عام، أتمنى أن أسخر خبرتي بالملاعب الإسبانية والإنجليزية في خدمة زملائي».


ناصر: تدربت يوماً واحداً مع الفريق !
دبي (الاتحاد)

كشف محمد ناصر مهاجم بني ياس، عن سعادته، بالعودة إلى الملاعب، بعد غياب طويل، بسبب أزمة الانتقالات الصيفية، وقال: «تدريب يوماً واحداً مع الفريق في آخر شهرين، لكن حاولت أن أحافظ على مستواي، وشعرت بقليل من التعب في نهاية اللقاء، لكن الأمور مضت بشكل جيد خلال اللقاء». وأوضح اللاعب أن فريقه يستحق الفوز، وقال: «سنحت لنا فرص للتسجيل، لكن الحظ لم يقف إلى جانبنا، الشوط الأول كنا الأفضل، قبل أن يغير النصر طريقة لعبه في الشوط الثاني، التعادل جيد في بداية الدور الثاني، ووسط الغيابات التي عانينا منها».


المنهالي: ظروف قهرية يمر بها السماوي
دبي (الاتحاد)

عبر محمد المنهالي عضو مجلس إدارة بني ياس ومشرف الفريق الأول، عن تقديره للجهود التي قام بها الفريق، وخروجه بنقطة وصفها بالإيجابية، وسط الظروف القهرية التي مر فيها «السماوي» بسبب الغيابات لأبرز اللاعبين لأسباب مختلفة، منهم دينيس وفيردو ومحمد جابر للإيقاف وأحمد دادا المصاب، إلى جانب حالة الإرهاق التي عاني منها عامر عبد الرحمن وحبوش صالح، بعد العودة من صفوف المنتخب، وقال: «خضنا هذا اللقاء بظروف غير طبيعية، لكن نجحنا بتحقيق الأهم بالعودة بالتعادل، حاولنا أن نجهز الفريق بأفضل طريقة ممكنة، فيما عانى الأحبابي من ارتفاع الحرارة، لكن رغم ذلك تحامل على نفسه وشارك، بالإضافة إلى ارتباط محمد ناصر ويوسف جابر بدورة عمل، ولم يتدربا مع الفريق باستمرار ورغم هذه الظروف أثبت بني ياس، أنه جاهز بمن حضر في المناسبات».

وأشار المنهالي إلى أن بني ياس قادر على إنهاء الدوري بين الخمسة الأوائل هذا العام، وقال: «نتمنى أن نظهر بمستوى أفضل من الموسم الماضي، في حال ضاعفنا الجهود سوف نكون قادرين على تحسين مركزنا على لائحة الترتيب».

اقرأ أيضا