الاتحاد

دنيا

الطارق رد تاريخي على الهجمة ضد العرب والمسلمين

القاهرة- جميل حسن:
أعاد مسلسل 'الطارق' للدراما التاريخية المصرية هيبتها واضفى الحشد الكبير من الفنانين العرب على العمل مصداقية ومذاقا خاصا في الاداء وغابت تفاصيل كثيرة عن الحقبة التي دارت فيها احداث المسلسل مما دفع المؤلف للاستجابة لفكره كمبدع واضاف احداثا حتى تكتمل الصورة الدرامية وتم تصوير العمل كاملا خارج مصر·
وتحدث مخرج ومؤلف وأبطال المسلسل عن الطارق أمام حشد من الجمهور اغلبه انتقد اختيار الفنان ممدوح عبدالعليم لتجسيد شخصية طارق بن زياد رغم وجود الفنان احمد ماهر الذي كان الانسب لها·
وقال المؤلف يسري الجندي: ما دفعني للذهاب الى فترة تاريخية بعيدة هو احداث11سبتمبر التي أعقبتها متغيرات كثيرة في العالم وحملة غير منطقية على العرب والمسلمين لأستند الى بعد تاريخي فقد حاول الغرب النيل من حضارة الاسلام وأفلام غربية كثيرة كانت وراء كراهية الغرب للعرب والمسلمين وأردت من خلال المسلسل اثبات عدم منطقية تلك المزاعم وتأكيد ان تاريخ العرب وحضارتهم عكس ما يروجه البعض في الغرب واذا كان الواقع العربي والاسلامي المتردي قد ساهم في الترويج لهذه الحملة الكاذبة فتاريخ العرب يؤكد غير ذلك، والفتوحات العربية كانت المنقذ للعالم من ظلم الفرس والروم ليظهر عالم آخر جديد مليئ بالمثل والقيم، وهذا ظهر في الجزء الاول من المسلسل عندما دخل الاسلام افريقيا، وظهرت قيم جديدة مثل المساواة بين المسلمين وغيرهم ودللنا على ذلك من خلال شخصية 'طارق بن زياد' ذلك الشاب الذي كان ينتمي للبربر الذين عانوا حكم الروم وكيف تولى قيادة الجيش الاسلامي ليفتح الاندلس، وعندما دخل الاسلام الاندلس شهدت ازهى عصورها وكان هناك حوار جاد بين المسلمين وأهل البلاد التي فتحوها·
وأكد ان السبب الآخر في طرح مسلسل 'الطارق' هو اثبات قدرتنا كمبدعين على تقديم اعمال تاريخية متميزة وقد حرك 'الطارق' مياه الدراما التاريخية المصرية الراكدة بلغة فنية متطورة واماكن تصوير جديدة لم يعهدها المشاهد وكم كبير من الفنانين العرب ولقد حطم 'الطارق' القاعدة التي تقول ان الدراما الاجتماعية اكثر جماهيرية من التاريخية عندما حقق المسلسل هذه الجماهيرية غير المسبوقة للدراما التاريخية والتف حوله الناس كما ان شركات الاعلان تكالبت عليه واذاعت اعلاناتها قبله وبعده واثناء عرضه وهذا يدحض مزاعم المسؤولين الذين يرحلون عرض الاعمال التاريخية الى فترة السهرة·
معلومات قليلة
وعن كيفية رسم شخصية طارق بن زياد رغم قلة ما ورد عنه قال: وضعت الشخصية في إطار أعم وأشمل واستندت على مفارقة لوضع الشخصية في هذا الاطار وهي ان ما نعرفه عن طارق بن زياد ان جده كان مسلما وأباه ايضا، والسؤال: كيف اعتنق طارق الاسلام على يد موسى بن نصير وكان جده ووالده مسلمين؟ وعندما استندت الى بعض الواقع ايقنت ان طارق اسلم على يد موسى بن نصير وهذا يؤكد انه شخص كان يبحث عن الحقيقة ويخشى أن يكون العرب مازالوا متمسكين بنفس القيم والتقاليد التي كانوا يتمسكون بها في العصر الجاهلي وبذلك لن يكون هناك اختلاف بينهم وبين الروم الذين عانى منهم طارق، ولم يدخل طارق الاسلام إلا بعد أن اصبح مقتنعا به والدليل أن موسى بن نصير لم يسند له قيادة جيوش المسلمين الا عندما تأكد من صدق اعتناقه الاسلام·
وحول كيفية تجنب مؤلف الدراما التاريخية لأهوائه الشخصية وما اذا كان هذا اللون من الكتابة أسهل من الدراما الاجتماعية قال الجندي: البعض يعتقد ان مؤلف الدراما التاريخية يغترف من التاريخ ويحوله الى مشاهد وهذا خطأ لأن الدراما التاريخية تحتاج الى مجهود كبير يفوق المبذول في الدراما الاجتماعية بسبب البحث المستمر عن المعلومة ومعالجة نقص المعلومات مثلما حدث في الطارق· ومن يتصد للدراما التاريخية لا يلتزم بما يلتزم به المؤرخ الذي يهتم بالتفاصيل الدقيقة بينما مؤلف الدراما يأخذ الجوهر ويكون امامه هامش من الحرية ليبدع دون الجور على الحقائق ففي الدراما التاريخية يفاجأ الكاتب بفترات زمنية معتمة لم يرد عنها شيء ويستند الى القياس فهو يقيس حدثا على آخر ليصل الى الحقيقة والصورة الدرامية الكاملة مثلما حدث مع طارق بن زياد في اعتناقه الاسلام حيث استنتجت انه كان يبحث عن الحقيقة ولذلك ابتعد عن الاسلام ثم عاد اليه على يد موسى بن نصير·
وعن كيفية جمع المؤلف التاريخي لمادة أعماله قال: المؤلف يلملم معلوماته من كتب تنتمي لكل العصور وبعد ذلك يجتهد في تحويلها لعمل روائي مليئ بالمشاهد الانسانية· ومسلسل 'الطارق' كان شاقا بسبب نقص المعلومات ومن أجل ذلك تعمدنا ظهور الخريطة على الشاشة حتى نثبت ان الملعب الذي تدور فيه الاحداث واسع جدا وهذه البانوراما الدرامية الكبيرة جعلتني أتجاوز النقص في المعلومات· وعن أزمة تمويل الاعمال الضخمة مثل الطارق قال: تمويل المسلسل كان التحدي الاكبر امامنا، وكان هذا سببا في لجوئنا للانتاج المشترك·
وعن اسباب ظهور ابناء عقبة بن نافع في المسلسل بهذا السوء رغم انه كان قائدا اسلاميا قال الجندي: عُقبة استشهد في منطقة 'تهادة' وتم التنكيل بمن استشهدوا في هذه المنطقة فأراد ابناء عقبة الثأر لوالدهم وبذلك ظهروا بهذه الصورة·
وعن اسباب الاستعانة بفنانين عرب اكد الجندي ان الاستعانة بالنجوم العرب اضفت على المسلسل مصداقية رغم ان الكل كان قلقا على انسجامهم مع الفنانين المصريين لكن المخرج احمد صقر أذاب الحدود بينهم قبل بدء التصوير وانصهر الجميع في بوتقة واحدة ولذلك ظهرالمسلسل بهذه الروعة التي أشاد بها الجمهور العربي·
معوقات
وعن اسباب تصوير المسلسل في سوريا قال المخرج احمد صقر: ذهبنا الى سوريا تحت ضغط ظروف انتاجية فقد اتفقنا مع مدينة الانتاج الاعلامي والشركة العربية المشاركة في الانتاج على أن يكون التصوير الداخلي في مصر والخارجي في سوريا لكننا اضطررنا للسفر الى سوريا لتصوير المشاهد الداخلية والخارجية هناك، وعشنا عشرة ايام في قلعة الحصن وهي اعلى مكان في سوريا حيث ترتفع عن سطح البحر 750 مترا لذلك كنا نعيش فوق السحاب، ومن سوريا اتصلت بالمؤلف يسري الجندي بعد ان رأيت طبيعة سوريا الخلابة والكهوف الكثيرة بها وقصور الامراء القدامى التي استعنا بها في التصوير، وطلبت من المؤلف الحضور لتغيير بعض المشاهد التي اتفقنا على تصويرها داخليا لتصويرها خارجيا وتم تعديل العديد من المشاهد بالفعل··
وعن ترحيب سوريا بهم رغم المنافسة في مجال الدراما التاريخية قال احمد صقر: وجدنا ترحيبا كبيرا منهم ولم أكن قلقا لوجود فنانين عرب معنا ولم يعملوا من قبل مع المصريين لانني حرصت على تقديم هؤلاء النجوم العرب للجمهور المصري حتى يعرفهم، اما المنافسة بين الدراما التاريخية السورية والمصرية فلم تشغلني لأنني مؤمن بأن دراما سوريا التاريخية تتميز عن المصرية بالملابس والتقنية وما يميز الدراما المصرية هو الموضوع الذي تطرحه·
ويؤكد احمد صقر ان 'الطارق' قبل ان يكون دراما تاريخية فهو دراما اجتماعية والدليل على ذلك ان طارق بن زياد عندما كان طفلا ورأى حبيبته تخطف امامه فودّ لو عبر البحر لإنقاذها والمسلسل تضمن جوانب انسانية كثيرة·
وحول تقبل الفنانين العرب للعمل في المسلسل قال صقر: عندما سافرت الى المغرب اخترت الفنان حسن الجندي لتجسيد شخصية 'كسيلة' ولم أجد منه إلا كل ترحيب وذهبت إلى سوريا فوجدت نفس الترحيب من نجومها لأنهم كانوا يريدون معرفة كيف يصنع المصريون الدراما التاريخية ·
وعن المعوقات الانتاجية وكيفية التغلب عليها قال صقر: عندما بدأنا الاستعداد لتقديم 'الطارق' انتبهنا لأهمية الانتاج المشترك والشركة العربية التي شاركت في انتاجه خسرت لانها انفقت أكثر من الميزانية المرصودة ولم يكن مقررا ان تخسر الشركة لكن ظروف الجنيه المصري أدت إلى هذه الخسارة، وأنا ويسري الجندي خضنا معركة شرسة حتى يظهر 'الطارق' للنور وأتمنى ان يأتي غيرنا ليكمل المشوار ويقدم اعمالا تاريخية ويبدأ من حيث انتهينا·
وعن الموسيقى التصويرية التي اضفت كآبة على العمل قال احمد صقر: لابد ان نوجه التحية للموسيقار الأردني وليد الهاشمي لانه معجون بالموسيقى ولأول مرة تتعامل الموسيقى التصويرية مع الكمبيوتر الذي يستخدمه في اعماله والكل اشاد بجهده، أما الموسيقى الكئيبة فكانت مصاحبة لاحداث تناسبها، والموسيقى الفرحة صاحبت الأحداث المبهجة·
وعما إذا كان طارق بن زياد تزوج ابنة الكاهنة بالفعل قال صقر: الكاهنة كانت اما لولدين ولم تثبت كتب التراث انها ولدت بنتا، لكن يسري الجندي اراد ان يرسم صورة كاملة لهذه السيدة التي جسدت شخصيتها باقتدار الفنانة السورية منى واصف·
أمنية
رغم تجويده في آدائه لدور موسى بن نصير·· إلا ان الفنان أحمد ماهر فاجأ الجمهور عندما رد على سؤال·· هل تمنيت تقديم شخصية موسى·· بان أكد ان أمنيته كانت تجسيد شخصية طارق بن زياد، لكن مشكلة التسويق تحكمت في اختيار الفنان الذي يجسد الشخصية، والقائمون على التسويق اختاروا الفنان فاروق الفيشاوي لتجسيد شخصية طارق ورُشحت انا لتجسيد شخصية 'لوزريق' ولانني ابن بلد ومفتون بالشخصية العربية طلبت من المؤلف يسري الجندي ان يسند إليَّ شخصية موسى بن نصير واحال الجندي الطلب للمخرج احمد صقر الذي وافق، وقبل التصوير اعتذر الفنان فاروق الفيشاوي عن عدم المشاركة بسبب ظروفه الصحية التي لم تمكنه من ركوب الخيل فاعتقدت ان شخصية طارق عادت إليّ لكني فوجئت بها تذهب للفنان ممدوح عبدالعليم وساعتها شعرت بالتعاطف مع شخصية موسى بن نصير· وعندما قال أحمد ماهر ذلك وقف كثيرون ليؤكدوا انه كان الانسب لشخصية طارق بن زياد لان صوت ممدوح عبدالعليم كان ضعيفا وتدخل أحمد صقر ليؤكد ان العيب كان في الميكرفونات التي يستخدمها الفنانون وحاولنا الاستعانة بأخرى الا ان هذا النوع كان الموجود في سوريا·
وعن اجادته ركوب الخيل أكد أحمد ماهر انه تعرض وكل العاملين في المسلسل لموت محقق أكثر من مرة لان 'سرج' الخيل الذي استعانوا به لم يكن جيدا وعندما خاف على نفسه اضطر للسفر مرة اخرى بالسرج الخاص الذي اعتاده·
وعن اختياره لملابسه في المسلسل قال أحمد ماهر: اتفقت مع مصممة الملابس على ان اشتري بنفسي ملابس شخصية موسى بن نصير والاكسسوارات الخاصة بها تحت اشرافها ووافقت وعندما ذهبنا بها للمخرج أحمد صقر وافق عليها·
وعن دوره قال الفنان ناصر شاهين: جسدت في المسلسل شخصية ابن عقبة بن نافع التي اتسمت بالشر وقد تأثرت بالشخصية واثرت فيها واتمنى ان اقدم لونا آخر من الشخصيات لا يشبه شخصية 'لياط' وأبوعبدة الابن الاكبر لعقبة بن نافع لم يكن شريرا، لكن شقيقيه ملأهما الشر انتقاما لمقتل والدهما، لكن موسى بن نصير احتوى الثلاثة واعادهم إلى صوابهم وتحولوا إلى رجال صالحين·
وقال الفنان مصطفى حشيش: مسلسل الطارق هو عنوان الفن الهادف وشخصية 'تومشكة' التي جسدتها رشحني لها المؤلف يسري الجندي وفي أي عمل اشارك فيه لا تتجاوز امنياتي الدور الذي يأتيني، لذلك تعايشت مع الشخصية وعرفت كل تفاصيلها، ولان تومشكة بربري وقاطع طريق ويعيش في الجبال ظهر بهذا الشكل المخيف في المسلسل وهو بلا مبادئ، لكنه تحول إلى النقيض عندما اعتنق الإسلام رغم ان شكله ظل ثابتا لم يتغير، وقد اخترت تغيير طبقة صوتي لتتناسب مع شكلي وهيأتي ورحب بذلك المخرج·

اقرأ أيضا