الاتحاد

الرياضي

موسى عباس: غياب مجلس دبي عن الحضور تصرف غير احترافي

انتقد الدكتور موسى عباس عدم وجود أي ممثل لمجلس دبي الرياضي في الندوة، معتبرا ذلك دليلاً على عدم الاحترافية لديهم، وقال: هم ينتقدون الأندية عندما لاتحضر الندوات التي ينظمونها ويفعلون الشيء نفسه في ندوات الأندية.
وتقدم عباس بالشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي الذي تواجد ممثل له في الندوة، كما شكر كل الأندية التي تجاوبت مع الدعوة، مؤكدا أن فائدة الندوة لاتخص الأهلي وحده، بل إن الفائدة تعم الجميع دون استثناء.
ورأى الدكتور موسى عباس أن فائدة الندوة التي عقدت أنها أضاءت بعض الجوانب في عملية البناء في القاعدة التي تبقى الأساس في العمل الكروي، مشددا على أن الشباب هم مستقبل اللعبة والاستثمار الحقيقي فيها.
وشدد على ضرورة وجود فلسفة واستراتيجية في عمل الناشئين وتوفير بنية تحتية مناسبة ومدربين على مستوى عال. وأكد أن أهم ما لفت نظره في كلام المحاضر الدنماركي بولسن هو أن اللاعب القصير يمكنه النجاح أيضا، مؤكدا أن هذا شيء جيد لأن الجدل في الإمارات كان دائما حول أن نحكم على اللاعب القصير بالفشل من أول يوم يدخل فيه التدريب، رغم أن التجارب المحلية والعربية والعالمية أثبتت عدم صحة النظرة في هذا المجال.
وأيد الدكتور موسى عباس ماقاله بولسن عن ضرورة التمتع بالصبر على اللاعب الناشئ وعدم أهمية النتائج.
وقال عباس: أنا في النادي منعت خوض مباريات تنافسية لفرق تحت 10 سنوات، بعدما كنا نشارك في إحدى البطولات وفزنا 9 - صفر ليتم تفنيش مدرب الفريق الآخر بسبب الهزيمة، مع العلم أننا كنا نضم لاعبين أكبر سنا من لاعبي الفريق الآخر، لكن أقيل المدرب لأنه خسر دون النظر إلى الأسباب.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري