الاتحاد

الاقتصادي

«دبي لصناعات الطيران» تتعاقد لشراء 40 طائرة نقل إقليمي

طائرة «إيه تي أر 72-600» (من المصدر)

طائرة «إيه تي أر 72-600» (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - وقعت «دبي لصناعات الطيران» لتأجير الطائرات، أمس، عقداً مع شركة «إيه تي آر» الأوروبية المتخصصة في صناعة طائرات النقل الإقليمي بالمحركات المروحية التوربينية، لشراء أربعين طائرة من طراز «إيه تي آر 72-600».
وأفادت الشركة، في بيان صحفي، بأن العقد يشمل طلبية شراء مؤكدة لعشرين طائرة، مع إمكانية طلب عشرين طائرة إضافية.
وتمثل الصفقة التي جرى توقيعها خلال معرض سنغافورة للطيران، أولى طلبيات الشركة من طائرات النقل الإقليمي، التي تركز خدماتها على الرحلات قصيرة المدى.
ومن المقرر تسليم الطائرات العشرين خلال الفترة 2015-2018.
ولم تذكر الشركة تفاصيل أكثر عن قيمة الصفقة.
وقال خليفة الدبوس، العضو المنتدب للشركة «تعد «دبي لصناعات الطيران» أكبر شركة لتأجير الطائرات في منطقة الشرق الأوسط، إذ يبلغ إجمالي قيمة محفظتها من الطائرات حوالي 3,3 مليار دولار من طرازات مختلفة بما في ذلك بوينج 737 وبوينج 777 وإيرباص إيه 320 وإيه 330».
وأوضح أن «دبي لصناعات الطيران» تسعى لتنويع محفظتها وتوسيع نطاق حضورها في قطاع النقل الجوي الإقليمي بهدف تلبية الطلب المتنامي من جانب شركات الطيران التي تعكف على تقديم خدمات الربط الجوي الإقليمي.
ولفت إلى أن طائرات «أيه تي آر» تستخدم اليوم من قبل 190 ناقلاً جوياً في مختلف أنحاء العالم، ما يوفر للشركة مجالاً واسعاً من الفرص المحتملة لتشغيل أسطول جديد من طائرات النقل الإقليمي.
وبفضل انخفاض تكاليفها التشغيلية، تمثل طائرة طراز «إيه تي آر 72-600»، خياراً مثالياً للمشغلين الذين يسعون لتقديم خدمات متميزة في مجال الرحلات قصيرة المدى، بحسب الدبوس.
وقال فيليبو باجناتو الرئيس التنفيذي للشركة الأوروبية إن الصفقة تعكس اهتمام الشركات بالطائرات من عائلة «إيه تي آر»، وتمتاز الطائرة بكونها مجهزة بحزمة جديدة من إلكترونيات الطيران وتجهيزات داخلية لمقصورتها المعاد تصميمها بالكامل.
ولفت إلى أن الطائرة تحولت خلال السنوات الأخيرة إلى طائرة النقل الإقليمي المفضلة ضمن فئة الطائرات التي لا يزيد عدد مقاعدها على 90 مقعداً بالنسبة للمؤجرين وشركات الطيران التي تسير رحلات قصيرة المدى.
وقال «يمثل الاتفاق مع شركة دبي لصناعات الطيران إضافة لقائمة عملاء الشركة، وسيعزز من حضورها في قطاع النقل الجوي الإقليمي».
وأضاف «بفضل المؤجرين، يمكن للعديد من شركات الطيران اليوم الاستفادة من المزايا العديدة لطائرات «ايه تي آر 600» الأحدث، لا سيما انخفاض معدل استهلاكها للوقود وتقنياتها المعززة وأدائها التشغيلي المتميز ومقصورتها الداخلية عالمية المستوى التي توفر الراحة التامة للمسافرين».
وتتراوح الطاقة الاستيعابية لطائرة «إيه تي أر 72-600» بين 68 و74 مقعداً، في حين يبلغ أبعد مدى للطيران 1665 كيلومتراً.

اقرأ أيضا

تقنية 5G.. مميزات جديدة تفوق البشر