الاتحاد

الرياضي

الظفرة يخسر أمام الشباب ودياً استعداداً للوحدة والعين

عباس مويا شارك مع الظفرة في التجربة الودية أمام الجوارح

عباس مويا شارك مع الظفرة في التجربة الودية أمام الجوارح

خسر الفريق الأول لكرة القدم بنادي الظفرة أمام الشباب بهدفين مقابل هدف، في المباراة الودية التي أقيمت مساء أمس الأول على ملعب الظفرة الفرعي بمنطقة الزعفرانة بالعاصمة أبوظبي.
وتعتبر هذه المباراة هي الأولى والأخيرة للفريق، ضمن معسكره التدريبي الذي أجراه فارس الغربية مستغلاً فترة التوقف ما بين كأس الرابطة وبطولة الدوري، نظراً لمشاركات المنتخب والأندية في البطولات الآسيوية، ليتيح فرصةً أكبر للصربي خليلوفيتش للتعرف على إمكانيات لاعبي فريقه.
شارك ضمن صفوف الظفرة في المباراة، المحترفان، النيجيري عباس مويا وتوفيق زرارا، فيما غاب البحريني محمد سالمين نظراً لمشاركته مع منتخب بلاده في المباراة الأخيرة للتصفيات الآسيوية والتي خسرها الأحمر البحريني بهدف أمام اليابان في طوكيو.
كما غاب كابتن الفريق وهدافه محمد سالم، نظراً لعودته مؤخراً من المشاركة مع المنتخب الوطني الأول في مباراته الأخيرة أمام أوزبكستان. جاءت المباراة قوية من قبل الطرفين، حيث إن كل فريق أراد أن يضفي الطابع الرسمي على المباراة، للخروج بأكبر قدر من النتائج، ليحقق الاستفادة المرجوة خلال فترة التوقف، ويعاود الانطلاق مرة أخرى خلال استئناف دوري المحترفين.
وانتهى الشوط الأول بتقدم فريق الشباب بهدف نظيف، ولكن الظفرة عاد وعادل النتيجة عن طريق عبدالله النوبي، والذي تألق بشكل لافت في هذه المباراة، خاصةً بعد أن نجح الصربي خليلوفيتش في توظيف إمكانياته بالشكل الصحيح، وعاد الشباب وسجل الهدف الثاني لتنتهي المباراة بفوز الشباب 2-1.
وشهدت المباراة تجربة الجزائري منير مصطفى الذي يلعب في خط الدفاع، حيث إن الفرصة لا تزال متاحة للفريق لتسجيل أجنبي رابع، بعد صرف النظر عن تسجيل السنغالي بابا لاطير ندياي، والذي فشل في تجاوز الفحوصات الطبية.
وكان فريق الظفرة قد بدأ المعسكر الداخلي بعد نهاية مباراته أمام الشارقة في كأس الرابطة مباشرةً، حيث أقام الفريق في فندق ضباط القوات المسلحة بالعاصمة أبوظبي، واستمر المعسكر لمدة أسبوع، وانتهى بالمباراة الودية أمام الشباب.
وأجرى الفريق صباح أمس تدريبات خفيفة لفك العضلات، وحصل على راحة من التدريبات اليوم، ليعاود التدريبات غداً استعداداً للمباراتين الهامتين أمام كل من الوحدة والعين في بطولة الدوري بشكل متتال.
وكان الصربي خليلوفيتش مدرب الفريق قد أعلن في وقتٍ سابق أنه يهدف لانتزاع نقطتين من كل من الوحدة والعين، على اعتبار أن هاتين النقطتين لو نجح الفريق في اقتناصهما، سوف تساهمان وبشكل كبير في تصحيح مسار الفريق الذي يحتل حالياً المركز الثامن، وهو مركز لايتناسب مع إمكانيات وطموحات فارس الغربية.

اقرأ أيضا

«الفيديو» يحرم السيتي من «العلامة الكاملة»