الاتحاد

منوعات

مراهق يبتر رسغه عقابا لنفسه

أقدم مراهق صيني بتر رسغ يده اليسرى للتغلب على مشكلة إدمانه الانترنت، بحسب موقع "جلوبال تايمز" الصيني الحكومي.


ونفذ الشاب كسياو يانج وهو اسم مستعار، البالغ عمره 19 عاما، حكمه على نفسه بنفسه جالسا على مقعد أمام مدخل بناية، ما تسبب بصدمة لوالده



وكان يانج قد خرج من المنزل وكتب ملاحظة لوالدته يطلب منها ألا تقلق، ويعلمها بأنه سيعود قريبا، علما أنه كان قد خطط لقطع رسغه في الشارع.


بعد إتمام المهمة، رمى المراهق الصيني رسغه على الأرض، ثم توجه بدونه إلى أقرب مستشفى بواسطة سيارة أجرة.


أصيب الأطباء الذين أشرفوا على حالة "فان" بالذهول وأبلغوا الشرطة. في البداية، رفض المراهق أن يدلهم على مكان وجود الرسغ. لكن بعد ضغط من عائلته، قبل أن يدلهم إلى مكان العضو المبتور.


على الرغم من نجاح الجراحين بإعادة الرسغ إلى مكانه الطبيعي، إلا أن العملية لا تزال مجهولة النتائج. وقال الأطباء إنهم يحتاجون لأسبوع لمعرفة ما إذا كانت يد "فان" ستستعيد القدرة على أداء وظائفها.


اقرأ أيضا

آيسلندا تعلن رسمياً ذوبان أول جبل جليدي في البلاد