الاتحاد

عربي ودولي

تأجيل محاكمة المتهمين باختطاف السياح الفرنسيين

بدأت محكمة استئناف أمن الدولة بصنعاء النظر في طعن قدمه يمنيان أدينا العام الماضي بخطف أربعة سائحين فرنسيين واحتجازهم رهائن في منطقة نائية جنوب البلاد في سبتمبر 2006 · وعقدت المحكمة جلسة مقتضبة للنظر في الطعن المقدم من المدانين راجح محمد أحمد هادي وأحمد حيدرة لسود اللذين صدر ضدهما في مايو 2007 حكم بالسجن لمدة 12 عاما لكل منهما من قبل محكمة أمن الدولة بصنعاء· وطلب رئيس الادعاء العام سعيد العاقل من المحكمة عدم الالتفات إلى طعن المدانين في الحكم الابتدائي· وأجلت المحكمة مداولات القضية إلى 21 يناير الجاري لإعطاء المدانين ومحاميهم فترة إعداد· وكانت محكمة أمن الدولة بصنعاء قد أدانت الرجلين بتشكيل عصابة مسلحة لخطف السائحين الأجانب تحت تهديد السلاح· ووقعت عملية الخطف في محافظة شبوة على يد رجال قبائل كانوا يسعون إلى الضغط على الحكومة لإطلاق سراح خمسة من أبناء عشيرتهم المعتقلين لدى السلطات· وأطلق الخاطفون سراح الرهائن بسلام بعد أن تدخل وسطاء قبليون بعد أسبوعين من الاحتجاز· وينتمي الخاطفان إلى عشيرة ''آل عبدالله'' التي كانت خطفت دبلوماسيا ألمانيا بارزا وزوجته وثلاثة من أبنائه ، بالإضافة إلى أربعة سائحين إيطاليين في ديسمبر 2005 ·

اقرأ أيضا

إسرائيل توقف نقل الوقود إلى المحطة الوحيدة في غزة