الاتحاد

الإمارات

طرق دبي تعقد اللقاء الثاني لمجلس العملاء

عقدت هيئة الطرق والمواصلات اللقاء الثاني لمجلس العملاء برئاسة السيد محمد عبيد الملا المدير التنفيذي لمؤسسة النقل البحري بالهيئة رئيس مجلس العملاء في الهيئة، وذلك بقاعة الاجتماعات الرئيسية لمؤسسة المواصلات العامة بحضور عدد من ممثلي الفنادق والمراكز التجارية والمطورين وشركة نخيل وشركة إعمار وهيئة دبي للثقافة والفنون وجمارك دبي·
وأكد محمد عبيد سعي الهيئة لتعزيز نهجها المتواصل في تبني أفضل الممارسات للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها للمتعاملين معها وحرصها من خلال مؤسساتها على توسيع وتطوير الخدمات التي تقدمها للجمهور من جميع شرائح المجتمع ومنها خدمات النقل البحري الجماعي عبر وسائلها المتاحة·
وثمن الجهود التي يبذلها عملاء الهيئة وشركاؤها الاستراتيجيون في مساندة ودعم المشاريع والمبادرات الاستراتيجية التي تطلقها لتحقيق التكامل المنشود في وسائل النقل البحري الجماعي وجذب المزيد من الجمهور لاستخدامها· وبحث اللقاء عددا من القضايا والمسائل ذات الاهتمام المشترك وسبل النهوض بها لما فيه مصلحة جميع الأطراف التي تعمل على الارتقاء بإمارة دبي باعتبارها مركزا تجاريا وماليا وسياحيا في المنطقة·
وتخلل اللقاء عرضان مرئيان قدم الأول سارة اسحاق مهندس أول بإدارة المشاريع البحرية بالمؤسسة وتناول أهم المشاريع الحالية والمستقبلية للنقل البحري والأسطول المكون من العبرة بالمحرك والمجداف والباص المائي والتاكسي المائي وفيري دبي وسبل تطوير آلية العمل لتقديم أفضل الخدمات في نقل بحري جماعي وفق أفضل الممارسات العالمية المتبعة في ذات المجال ومشروع المحطات النموذجية ومشروع السلامة البحرية ومشروع الدراجات المائية· وتناول العرض الثاني الذي قدمه حسين الصفار مدير إدارة التشغيل والصيانة بالمؤسسة خطوط النقل الجماعي العام والمحطات وقيمة التعرفة لكل وسيلة نقل وساعات الخدمة ومدة الرحلة والمواصفات الفنية لوسائل النقل البحري الجماعي، إلى جانب خدمة الباص المائي السياحي ومدى الاستفادة منها·
وتم خلال اللقاء أيضا مناقشة مدى إمكانية استخدام وسائل النقل البحري الجماعي المكونة من العبرة بالمحرك والعبرة بالمجداف والباص المائي والتاكسي المائي، إضافة إلى المشروع الأكبر وهو ''فيري دبي'' وإمكانية تقديم خدماته للركاب·
وأوضح ممثل شركة نخيل أن الشركة ترغب في هذه لنقل موظفيها، إضافة إلى خدمة التاكسي المائي الذي رحب به أصحاب الفنادق ذات الواجهة المائية، خاصة في أوقات المهرجانات التي تحتضنها دبي وكذلك في فصل الشتاء، فيما تمت دراسة إمكانية إنشاء محطات مشتركة للتاكسي المائي لتقديم الخدمة للفنادق ذات الواجهة المائية·

اقرأ أيضا

ولي عهد رأس الخيمة يعزي بوفاة فهد راشد بن جسيم الحبسي