صحيفة الاتحاد

منوعات

ناسا تزيد سرعة قمر صناعي كي لا يصطدم بأحد قمري المريخ

قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إن قمراً صناعياً علمياً تابعاً لها يدور حول كوكب المريخ اضطر للقيام بمناورة نادرة لتفادي الاصطدام الأسبوع المقبل بأحد القمرين الصغيرين للكوكب الأحمر.


وأمر مراقبو الدوران في معمل تابع لناسا في باسادينا بكاليفورنيا المركبة الفضائية «مافن» التي تدرس الغلاف الجوي الآخذ في التلاشي للمريخ بزيادة سرعتها يوم الثلاثاء الماضي بنحو 0.4 متر في الثانية.


وأضافت ناسا، في بيان أمس الخميس، أن زيادة السرعة كانت ضرورية لتغيير مدار «مافن» بعض الشيء وإبعاد القمر الصناعي عن «فوبوس» وهو أحد قمري المريخ.


ولو لم يحدث هذا التغيير لوصل القمر الصناعي «مافن» والقمر الصغير إلى نفس النقطة في الفضاء بفارق زمني قدره سبع ثوان فقط يوم الاثنين الموافق السادس من مارس.


وقالت ناسا إن تغيير مسار «مافن» جعل الفارق الزمني بينهما يتراوح بين دقيقتين ودقيقتين ونصف الدقيقة.


ويسير «مافن» في مدار بيضاوي يتقاطع بانتظام مع مسارات أقمار صناعية علمية أخرى ومدار «فوبوس» الذي يدور بسرعة 9656 كيلومتراً حول سطح المريخ ليصبح بذلك أقرب قمر من أي كوكب آخر معروف بالمجموعة الشمسية. وبناء على ذلك، يدور «فوبوس» حول المريخ ثلاث مرات في اليوم.


ووصل «مافن» إلى المريخ في سبتمبر 2014.