الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم المحلية تستهل تداولات أبريل بمؤشر أحمر

يوسف البستنجي (أبوظبي)

تكبدت أسواق المال المحلية 7 مليارات درهم خسائر سوقية، خلال أول جلسات التداول لشهر أبريل الحالي، بضغط من تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية، وحالة تريث وحذر تلقي بظلالها على المتعاملين، بانتظار بدء الإفصاح عن نتائج الربع الأول، أو ظهور عوامل جديدة تعزز شهية المخاطرة لدى المستثمرين.
وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداولات الأمس، بنسبة 0,96% ليغلق على 4459,88 نقطة.
و تراجعت القيمة السوقية لتصل إلى 723,45 مليار درهم، حيث تم تداول ما يقارب 421,12 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 376,46 مليون درهم من خلال 4439 صفقة.
وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية، إن التداولات خلال جلسة التداولات أمس، كانت حذرة ولذلك ظلت محدودة من حيث القيمة بسبب انخفاض أسعار النفط بأكثر من 4% خلال نهاية الأسبوع، كما أن افتتاح السوق السعودي على انخفاض بنحو 2%، يوم أمس دفع المستثمرين للتريث.
وأضاف: رغم ذلك شهدت الجلسة نشاطاً على الأسهم الصغيرة، حيث لوحظ عمليات تجميع على بعض الأسهم الصغيرة، من مستثمرين كبار.
وأوضح فرحات أن ضعف الطلب على الأسهم القيادية دفع المؤشر العام للانخفاض.
وقال: إن غياب العوامل المحفزة للمستثمرين، أدى إلى انخفاض في أحجام التداول التي لم تتجاوز قيمتها 380 مليون درهم في السوقين، ما يعتبر مستوى متواضعا، وهو أضعف من أن يقدم دعماً للأسعار.
من جهته، قال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، إن السوق تراجع بضغوط من انخفاض أسعار النفط، التي أغلقت بنهاية الأسبوع الماضي متراجعة، بعد تضائل فرص توصل المنتجين إلى اتفاق حول تجميد الإنتاج.
وأضاف: انعكس ذلك سلبا، على توقعات المتداولين في السوق.
ولفت الطه إلى أن حجم التداول انخفض إلى مستويات أقل من متوسط قيمة التداولات اليومية المسجلة الأسبوع الماضي، وهذا بسبب التريث والحذر نتيجة حالة عدم التأكد من اتجاهات السوق، وذلك بانتظار عوامل جديدة تحدد اتجاهات السوق في الفترة المقبلة.
وقال: المتوقع بدء إعلان نتائج الربع الأول خلال الأسبوع المقبل، التي ينتظرها المتعاملون لتحديد وجهتهم الاستثمارية، لكن تبقى أسعار النفط العامل الأكثر تأثيرا على الأسعار واتجاهات السوق.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 56 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية.
وحققت أسعار أسهم 8 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 42 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
و جاء سهم «بيت التمويل الخليجي» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 99,29 مليون درهم موزعة على 119,02 مليون سهم من خلال 792 صفقة.
وجاء سهم «دريك آند سكل» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 63,64 مليون درهم موزعة على 128,86 مليون سهم من خلال 735 صفقة.
حقق سهم «الشركة العالمية لزراعة الأسماك» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 7,70 درهم مرتفعا بنسبة 5,48% من خلال تداول 600 سهم بقيمة 4055 درهماً.
و جاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «Ooredoo» ليغلق على مستوى85,00 درهم مرتفعا بنسبة 4,29% من خلال تداول 56 سهم بقيمة 4760 درهماً.
وسجل سهم «مجموعة أغذية» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 7,19 درهم مسجلاً خسارة بنسبة 6,26% من خلال تداول 21,05 ألف سهم بقيمة 150,86 ألف درهم.
تلاه سهم «أبوظبي الوطنية للطاقة» الذي انخفض بنسبة 6,12% ليغلق على مستوى 0,46 درهم من خلال تداول 10,38 مليون سهم بقيمة 4,83 مليون درهم.
و منذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 4,207% وبلغ إجمالي قيمة التداول 56,91 مليار درهم.
وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاع سعري 55 من أصل 128 وعدد الشركات المتراجعة 49 شركة.

7 ملايين درهم محصلة بيع الأجانب
أبوظبي (الاتحاد)

بلغ صافي الاستثمار الأجنبي نحو 7 ملايين درهم محصلة بيع خلال جلسة تداولات الأمس، وجاءت نتيجة صافي عمليات شراء بلغت قيمتها 6,73 مليون درهم في سوق العاصمة أبوظبي، مقابل صافي عمليات بيع بلغت قيمتها 13,78 مليون درهم في سوق دبي المالي.
ففي سوق أبوظبي للأوراق المالية بلغت قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم 22,8 مليون درهم خلال جلسة تداولات الأمس، مقابل بيعهم أسهما بقيمة 16 مليون درهم تقريبا خلال نفس الجلسة، ما نتج عنه صافي تداولات بلغت 6,73 مليون درهم كمحصلة شراء.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال هذا اليوم نحو 21,700 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 21,620 مليون درهم.
كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، خلال هذا اليوم نحو 61,020 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 59,130 مليون درهم.
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 18,070 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 33,820 مليون درهم خلال نفس الفترة.
ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم خلال هذا اليوم نحو 100,790 مليون درهم لتشكل ما نسبته 31,490% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 114,560 مليون درهم لتشكل ما نسبته 35,790% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 13,780 مليون درهم كمحصلة بيع.

10 ملايين درهم أرباح «إشراق العقارية»
أبوظبي (الاتحاد)

حققت شركة إشراق العقارية أرباحاً صافية بلغت قيمتها 9,989 مليون درهم عن نتائج أعمالها لعام 2015 مقارنة مع خسائر بلغت 546,6 مليون درهم عام 2014، بحسب البيانات المالية المفصح عنها أمس، والمعممة على موقع سوق أبوظبي للأوراق المالية.
وكانت النتائج الأولية التي أعلن عنها مجلس إدارة الشركة تشير إلى أن الشركة تكبدت خسائر بقيمة 11,44 مليون درهم عن نتائج أعمالها في عام 2015 مقارنة مع خسائر بلغت قيمتها 537,8 مليون درهم خسائر في عام 2014.
ووفقاً لتقرير مدققي الحسابات للشركة فإن القيمة العادلة للاستثمارات العقارية المدرجة في بيان الدخل الشامل الموحد زادت بمبلغ 18,94 مليون درهم وبلغت قيمتها 908,034 مليون درهم تقريباً بنهاية ديسمبر 2015.
ولفتت شركة التدقيق المحاسبي إلى أنها لم تتمكن من الحصول على أدلة تدقيق كافية فيما يتعلق بالقيمة العادلة للاستثمارات العقارية، للسنة المنتهية في ذلك التاريخ وبالتالي لم تتمكن الشركة من تحديد فيما إذا كان من الضروري تعديل أي من هذه المبالغ.

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية