الاتحاد

الرئيسية

خالد بن زايد يفتتح مركز سباقات «الدرّاج» في حلبة ياس

خالد بن زايد يعلن افتتاح الحلبة بتفعيل نظام الإشارة الضوئية وساعة التوقيت الزمني

خالد بن زايد يعلن افتتاح الحلبة بتفعيل نظام الإشارة الضوئية وساعة التوقيت الزمني

افتتح سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، نائب رئيس طيران الاتحاد، أمس، مركز ياس لسباقات الدراج المتطورة، داخل حلبة ياس، والتي ستكون المركز الفعلي لسباقات الدراج ريس في إمارة أبوظبي عبر البطولات القادمة لهذه الرياضة، والتي سيقام أولها في التاسع عشر من مارس الجاري.
حضر الافتتاح إلى جانب سموه، كل من معالي اللواء عبيد الكتبي، نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، واللواء أحمد ناصر الريسي مدير العمليات المركزية في الشرطة، ومحمد المحمود أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي.
وقد أعلن سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان عن افتتاح الحلبة بتفعيل نظام الإشارة الضوئية وساعة التوقيت الزمني لتنطلق بعدها سيارتان تحملان شعار شرطة أبوظبي في مسار حلبة المركز في إعلان رسمي وتدشين للمسار.
وقد رافق الافتتاح عرض لمجموعة مميزة من سيارات الدراج بمختلف تجهيزاتها، حيث ستشارك هذه السيارات عبر البطولة المقبلة على حلبة المركز حيث اصطفت هذه السيارات على جوانب الحلبة في شكل أنيق لتعطي هيبة وأهمية قصوى للحدث المقبل والمزمع إقامته لواحد من أمتع وأروع سباقات السيارات، يتميز بالسرعة الهائلة التي تصل إلى 160 كيلومترا في أقل من ثانية.
وخلال المؤتمر الصحفي الذي رافق الحدث، تم الإعلان عن تفاصيل البطولة حيث أِشاد في البداية، ريتشارد كريجان الرئيس التنفيذي لحلبة ياس بحضور سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان لافتتاح المركز، وقال كريجان: افتتاح المركز سيتيح لعشاق رياضات السرعة والإثارة فرصة ممارسة هوايتهم عن قرب وتحت ظروف آمنة وسليمة من أجل ممارسة هذه الرياضة، وقد كان لنا شرف دعوة شرطة أبوظبي للمشاركة في هذا الحدث حيث إننا نسعى معهم لكي نقدم تجربة قيادة آمنة وممتعة في إطار مرسوم وموجه. وتم خلال المؤتمر الإعلان عن الإدارة الجديدة للمركز حيث تقرر أن يكون جورج كيس المتسابق العريق في سباقات الدراج ريس مديرا للمركز، بالإضافة إلى نائبه راشد القبيسي أحد عشاق رياضة الدراج ريس والوجوه البارزة في هذه الرياضة والذي يحمل رخصة قيادة من مدرسة تعليم قيادة سيارات الدراج.
ومن المقرر أن يستضيف مركز ياس لسباقات الدراج، المقر الرئيسي لأسرع السيارات على وجه الأرض، العديد من أحداث سباقات الدراج على مدى العام كما سيوفر المركز فرص التدريب والتأهيل لسباقات الدراج، ومن المنتظر أن ينطلق الحدث الأول، مهرجان ياس لسباقات الدراج، يومي 19و20 مارس الحالي، وستباع التذاكر في الأسواق ابتداءً من اليوم.

فريق ياس يشارك في البطولة المقبلة

وقد أعلن مركز سباقات الدراج عن عزمه المشاركة بفريق يحمل اسم ياس في بطولة الدراج القادمة، حيث سيشارك بسيارتين في فئة التوب فيول بقيادة كل من الأميركيين تومي جونسون حامل لقب بطولات الاتحاد الوطني للهوت رود تسع مرات، ورود فولر وصيف سباق توب فيول لموسم 2007 حيث إنهما من المصنفين عالميا ضمن هذه الرياضة ومن أفضل المتسابقين في أميركا، وسيتولى فولر مهمة أخرى أيضا، هي الإشراف على تعليم قيادة سيارات الدراج والإشراف على مختلف المتسابقين أيضا.
ثماني فئات و100 سيارة تضم سباقات الدراج عددا كبيرا من الفئات، ولكن اختارت إدارة المركز ثماني فئات فقط في مهرجان ياس لسباقات الدراج المقبل، سيكون أبرزها فئة التوب فيول والتي تبلغ قوتها 8000 حصان، ويمكن أن تصل سرعتها من صفر إلى 480 كم/ ساعة في أقل من ربع ثانية، وهي أقوى وأسرع فئات الدراج على الإطلاق، ومن المتوقع أن يشارك عدد من أبرز فرق سباقات الدراج من مختلف دول مجلس التعاون ليصل عدد السيارات والدراجات المشاركة إلى أكثر من مائة.
وإلى جانب فئة التوب فيول، ستكون هناك: فئة برو مود، فئةOutlaw 10.5 ، فئة 7.5 (ثانية)، فئة Super Street 8، فئة Pro 6، فئة Pro Bike، فئة Super Street Bike.

طرح التذاكر اليوم

أبوظبي (الاتحاد) - ستكون تذاكر الحضور متوافرة في منافذ البيع لدى مركز سباقات الدراج من أجل حضور مهرجان سباقات الدراج المقبل ابتداء من اليوم، وقد ابتكرت حلبة ياس طرقا جديدة لبيع التذاكر عن طريق تواجدها في دور السينما وعند شباك التذاكر، وستكون قيمة الدرجة العادية 50 درهما، فيما تبلغ قيمة تذاكر المجلس 350 درهما مع إمكانية اصطحاب الأطفال مجانا ولجميع فئات التذاكر، كما ستتوافر التذاكر أيضا على الموقع الرسمي لحلبة ياس على الانترنت أيضا.

سيارات أخرى تنضم للمهرجان

أبوظبي (الاتحاد) - بالإضافة إلى سيارتي التوب فيول Top Fuel الوحيدتين في الشرق الأوسط واللتين سيقودهما فريق ياس، سيضم المركز أسرع السيارات على الإطلاق، من بينها أربع سيارات سباق سوبر كوم Super Comp وهي تشبه إلى حد كبير سيارات السباقات توب فيول Top Fuel إلا أنها تحتوي على محرك تبلغ قوته 1000 حصان فقط، ست سيارات كامارو 2010 بقوة تبلغ 427 حصاناً وسيارة سباق بثلاثة مقاعد تعطي الفرصة للراغبين في استقلال هذه السيارات المذهلة مع أحد من المدربين المتمرسين في مركز ياس لسباقات الدراج.

الريسي: المركز يلبي رغبة الشباب وعشاق السرعة

أبوظبي (الاتحاد) - أكد اللواء أحمد بن ناصر الريسي مدير العمليات المركزية في شرطة أبوظبي أن مشاركة الشرطة في افتتاح المركز جاءت من أجل تفعيل الدور المجتمعي والتواصل مع المجتمع في مختلف الأنشطة والمجالات، وقال الريسي: افتتاح المركز اليوم سيلبي رغبة الكثير من الشباب في وجود مكان آمن لممارسة هوايتهم والمشاركة بشكل إيجابي في هذه السباقات التي ستكون متنفسا لإطلاق مواهبهم وقدراتهم، ونحن نحاول توجيه الشباب نحو هذه الرياضة والابتعاد عن الممارسات الخاطئة على الطريق والتهور على الشوارع الخارجية والذي لا ترجى أي فائدة من ورائه، ونحن مستمرون في حملات التوعية ومع مختلف أجهزة ومؤسسات الدولة.
وأبدى الريسي تفاؤله في إمكانية تحقيق مركز سباقات الدراج المتطور للعديد من الأهداف الرياضية والتي سيكون في مقدمتها جذب الرياضيين وعشاق السرعة على المدى البعيد عبر الآلية المنظمة التي تم وضعها لإقامة وتنظيم سباقات الدراج.

المحمود: المركز إضافة قوية والحلبة عالمية

أبوظبي (الاتحاد) - شدد محمد المحمود أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي على المكانة المتميزة والعالمية التي تحتلها حلبة ومرسى ياس حاليا على خارطة سباقات السيارات في العالم، حيث قال: بعد الاستضافة التاريخية لسباق الفورمولا1 والتي تزامنت مع افتتاح الحلبة تواصلت نجاحات الحلبة عبر استضافة سباقات السيارات في الفترة الماضية، وجاء افتتاح مركز سباقات الدراج ليكون حدثا تاريخيا ومكملا لنجاحات الحلبة وتميزها المستمر، حيث إن هذا المركز سيشكل إضافة قوية لسباقات الدراج، وسيفتح الباب أمام استضافة وتنظيم المزيد من البطولات في هذه الرياضة، بالإضافة إلى المساهمة في الإقبال الجماهيري وجذبه نحو رياضة السيارات بشكل عام.
وقال المحمود: يحسب لحلبة ياس إعداد وتجهيز مركز الدراج والذي يوفر بيئة آمنة لمتسابقي الدراج لممارسة هذه الرياضة، حيث إن توجه الشباب وخططهم سيصبان نحو المشاركة والدخول في غمار هذه الرياضة، وستكون مكانا لتفريغ الإبداعات وبيئة للتنافس الرياضي ومحاولة الوصول إلى الأفضل، وبالطبع فإن اكتساب الخبرة والاحتكاك سيساهم في بروز أسماء ومتسابقين إماراتيين جدد عبر رياضة الدراج، وهو ما سيتحقق على المدى البعيد ضمن أهداف هذا المركز.

القبيسي: التركيز على الأمان في القيادة

أبوظبي (الاتحاد) - كشف راشد القبيسي نائب مدير مركز سباقات الدراج المتطور عن أن المركز سيقوم بتطبيق قوانين ولوائح الاتحاد الدولي للسيارات، عبر مختلف السباقات والأنشطة التي سيقوم بتنظيمها، وقال القبيسي: سيكون هناك توجه نحو آلية دخول السيارات ومشاركتها في مهرجان ياس لسباقات الدراج المزمع إقامته، حيث ستكون من أهم شروط المشاركة أن يكون للسيارة المشاركة تاريخ في المشاركة في أحد سباقات الدراج في الماضي لأننا نرغب في أن تكون المشاركة المقبلة تليق باسم المركز والمظهر من حيث نوعية وقوة السيارات المشاركة، ومن أجل أن يكون مهرجانا للنخبة وللشريحة الأفضل من المتسابقين، كما أننا سنركز على شروط ووسائل الأمان في السيارة وأهمية تطابقها مع القوانين الموضوعة من أجل المشاركة.
وقال القبيسي: سيتضمن المهرجان ثماني فئات متنوعة ستكون أهمها فئة التوب فيول والتي سيشارك من خلالها فريق باسم ياس ويقوده كل من رود فولر وتومي جونسون.
وأعلن القبيسي عن أن المركز سيفتح أبوابه بعد المهرجان من أجل الحضور وتجربة المشاركة والقيادة في مسار الحلبة المخصصة لسباقات الدراج، حيث سيتم نشر جدول بالأوقات والتواريخ المحددة بذلك، وقال القبيسي: سيكون هناك مبلغ رمزي يتم تحصيله من الراغبين في المشاركة، حيث ستتاح لهم فرصة الاستمتاع بالدخول في مسار الحلبة لساعات توفر لهم كل عناصر الأمان والمشاركة الإيجابية عبر سباقات الدراج.


جورج كيس: نتطلع بتفاؤل إلى مستقبل مشرق

أبوظبي (الاتحاد) - أعرب جورج كيس مدير مركز سباقات الدراج عن سعادته باختياره ليكون مديرا للمركز خلال المرحلة المقبلة، وقال جورج: أنا فخور بالتواجد أثناء افتتاح المركز الجديد، والذي سنسعى وبكل تأكيد لأن يكون قطبا ومحطة جذب مهمة لمختلف عشاق هذه الرياضة خلال المرحلة القادمة، ولأن يحقق المركز النجاح خلال مختلف البطولات المزمع إقامتها. ويعد جورج كيس من الأسماء الشهيرة في أوساط الاتحاد الوطني لسباقات الدراج، خاصة مع كونه سابقاً مدير مركز ميبل جروف لسابقات الدراج لأكثر من 20 عاماً.


المقر الثاني للهوت رود

أبوظبي (الاتحاد) - أصبح مركز سباقات الدراج في حلبة ومرسى ياس المقر الثاني رسميا للاتحاد الوطني للهوت الرود الهيئة المنظمة لسباقات الدراج في الولايات المتحدة الأميركية، وقد قام الاتحاد باعتماد مركز ياس لسباقات الدراج كأول مسار للسباق خارج الولايات المتحدة الأميركية وكأول شبكة سباقات عالمية تابعة له.
ويجــاور هذا المسار جنباً إلى جنب حلبة سباق الفورمولا1، بحيث إنه يتضمن مدرجين يتسعان لـ 5000 متفرج، كما يحتوي على منطقة مراقبة السباق وجناح للضيافة ومنطقة البادوك.

اقرأ أيضا

بوادر أزمة سياسية في إيطاليا مع عزم الحكومة تقديم استقالتها