الرياضي

الاتحاد

توأمة بين «أبوظبي البحري» و«موناكو لليخوت»

سلطان بن خليفة يصافح بيرنارد عقب توقيع الاتفاقية

سلطان بن خليفة يصافح بيرنارد عقب توقيع الاتفاقية

وقع نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية ونادي موناكو لليخوت اتفاقية “توأمة” للتعاون وتبادل الخبرات بين الجانبين.. وذلك خلال زيارة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية لإمارة موناكو.
وقام سموه خلال زيارته إمارة موناكو بزيارة نادي موناكو لليخوت فيما قدم بيرنارد دي أليساندري مدير النادي لسموه شرحاً مفصلاً عن طبيعة العمل والخدمات التي يقدمها النادي ووقع سموه في كتاب ضيوف النادي وكانت هذه اللقطة حديث وسائل الإعلام في المدينة نظراً لأهميتها والتي أعلن بعدها عن اتفاقية التوأمة بين الناديين.
وأكد سموه أهمية الاتفاقية في تعزيز وتطوير العلاقات في مختلف المجالات بين الأندية البحرية.
تعاون مشترك
وقال سمــوه إن التوأمــة تفتح المجــال أمام تعاون مشتـرك بين الناديين خلال المرحلــة المقبلــة وهو ما يسمــح بتبـــادل الخبــرات بشكل أكبر وتوطيد الأواصر المشتركة بجانب الإطلاع على التجربة والخطوات التي قام بها كل ناد خلال مسيرته الرياضية وما قدمه من خدمات وأنشطة للمجتمع بشكل عام.. متمنياً آفاق أوسع من التعاون عبر هذه التوأمة ووضع اللبنة الأساسية للخطط المستقبلية مع نادي موناكو.
وأكد سموه أن دور الرياضة مهم جداً في الارتقاء بالمفهوم السياحي وما يقوم به نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية من تنظيم واحتضان مختلف الأنشطة البحرية يلتقي مع الأهداف الترويجية لإمارة أبوظبي من خلال المساهمة في الجانب السياحي وتطويره من الناحية الرياضية إضافة إلى تواجده على الساحة الرياضية الدولية. وأضاف سموه أن التوأمة مع نادي موناكو جاءت لتكون إضافة مهمة في الجانب الترويجي والسياحي خاصة مع الخطوات التي ستتم في المستقبل من خلالها وما سيتحقق من أهداف تخدم الطرفين مثمناً ما حققته الزيارة من مصالح مشتركة للطرفين.
عضوية دائمة
من ناحيته أهدى بيرنارد دي أليساندري مدير نادي موناكو لليخوت سموه عضوية دائمة في نادي اليخوت معرباً عن سعادته بزيارة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان وما سيكون لها من مردود إيجابي على دعم التعاون بين الناديين.
وأكد أليساندري أهمية التوأمة مع نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية كونها ستثري التعاون بين الناديين مما يسهل على أعضاء نادي موناكو التعرف إلى أبوظبي بشكل أفضل.. مشيراً إلى أن المقومات والمزايا التي تمتلكها إمارة أبوظبي كفيلة بأن تضعها على موقع متميز ومهم على خارطة السياحة العالميــة وتأتي هذه التوأمة لتعرف مجتمع موناكو بأبوظبي من خلال المشهد الرياضي والبحري بشكل خاص.

اقرأ أيضا

«الأبيض» يتعادل مع «أسود التيرانجا»