الاتحاد

الرياضي

وفاة لاعب المريخ «ايداهور» خلال مباراة في الدوري

اللاعب لحظة نقله إلى سيارة الإسعاف

اللاعب لحظة نقله إلى سيارة الإسعاف

توفي مهاجم المريخ النيجيري أندواراس ايداهو (ايداهور) الحاصل على الجنسية السودانية خلال مباراة فريقه والأمل عطبرة في الجولة الثالثة من بطولة الدوري الممتاز بملعب المريخ بأم درمان أمس الأول بعد مرور 12 دقيقة من انطلاقة المباراة، حيث كان اللاعب متحركاً في اتجاه تنفيذ الكرة أمام مرمى الأمل ليسقط فجأة اثر تعرضه لهبوط حاد في الدورة الدموية بحسب طبيب نادي المريخ.
وتوقف اللعب 9 دقائق حيث حمل اللاعب بالإسعاف إلى مستشفى أم درمان في محاولة لإنقاذ حياته، لكنه فارق الحياة، وكان اللعب قد استؤنف بعد مغادرة اللاعب الملعب لكن خبر وفاته وصل إلى ستاد المريخ قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين ليحدث انهيار تام وسط اللاعبين والجهاز الفني الذين دخلوا في موجة حزن وبكاء شديدين وألغى بعدها الحكم المباراة.
من جانبه، أكد جمال الوالي رئيس نادي المريخ في اتصال هاتفي مع “الاتحاد” أن الحادث قضاء وقدر وأن الوفاة كانت طبيعية، وقال: “المريخ فقد ركيزة أساسية ولاعباً كان مثالاً للغيرة والإخلاص والوفاء للشعار واحترام النادي ولا نملك إلا الرضاء بقضاء الله وقدره، إنها مصيبة كبيرة تتطلب قدراً كبيراً من الثبات والشجاعة ونؤكد أننا سنرعى أسرته وطفليه”.
وسيتم تنظيم تشييع رسمي للاعب الراحل في صباح اليوم باستاد المريخ وستنقل طائرة خاصة جثمانه إلى مدينة بنين في نيجيريا مسقط رأسه، وسيرافق الجثمان خمسة من أعضاء مجلس النادي وعدد من الأقطاب بالإضافة إلى زوجته التي وصلت الخرطوم أمس قادمة من مقر إقامتها بالشارقة.
على صعيد آخر، تعرض 6 من لاعبي الأمل ومدرب حراس الفريق لإصابات نتيجة لمضايقات من جمهور المريخ الذي اعتقد أن وفاة اللاعب بسبب اعتداء من أحد مدافعي الأمل وقد غادرت بعثة الفريق تحت حماية الشرطة عائدة إلى مدينة عطبرة (شمال الخرطوم).
وكان إيداهور فرض نفسه على التشكيلة الأساسية لفريق المريخ خلال المواسم الأربعة التي قضاها مع الفرقة الحمراء منذ انضمامه للفريق مطلع موسم 2006 وحتى رحيله أمس الأول.
وسطع نجم إيداهو المولود 1984 مع نادي جوليوس بيرقر حينما قاده 2003 للتتويج بلقب الدوري النيجيري حيث أحرز اثني عشر هدفاً أهلته لنيل لقب هداف الدوري في ذلك العام، وانتقل بعدها إيداهو للعب في صفوف نادي دولفين النيجيري 2005، وشارك مع الفريق في مسابقة الكونفدرالية حيث وصل نادي دولفين إلى المباراة النهائية أمام الجيش الملكي وخسر اللقب. ولعب إيداهو وقتها بجانب الثنائي كلتشي أسونوا مهاجم المريخ الحالي وإيفوسا ايغواكون لاعب المريخ السابق والذي انتقل للهلال قبل أن يعيره النادي الأزرق إلى النصر الليبي. وأسهم المستوى المميز الذي ظهر به اللاعب في انتقاله في يناير 2006 لصفوف المريخ تخللتها إعارة لستة أشهر الى نادي النصر الإماراتي وقد سجل اللاعب منذ التحاقه بالمريخ اكثر من مائة هدف ترجم بها حساسيته التهديفية العالية تجاه مرمى المنافسين وربط من خلالها بقصة حب كبيرة مع عشاق النادي الأحمر الذي أصابهم رحيله المفاجئ بحزن شديد مثلما أصاب كل الوسط الرياضي في السودان.
ولعل من غرائب الصدف والأمور أن أول أهداف اللاعب الراحل مع فريقه المريخ كان في مرمى الأمل بالذات، الذي كان رحيله أمام مرماه مباشرة في حالة وفاة هي الأولى من نوعها في السودان.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!