الاتحاد

عربي ودولي

"النخبة الشبوانية" تواصل تأمين "مرخة"

«النخبة الشبوانية» خلال مداهمة أوكار إرهابية (من المصدر)

«النخبة الشبوانية» خلال مداهمة أوكار إرهابية (من المصدر)

عدن (الاتحاد)

واصلت قوات النخبة الشبوانية عملية انتشارها الأمني في مناطق متفرقة من مديرية «مرخة» بمحافظة شبوة، ضمن جهودها الرامية لتعزيز الاستقرار وتضييق الخناق على تحركات العناصر الإرهابية بالمديرية. واستحدثت القوات عدداً من الحواجز العسكرية في المديرية بمحاذاة مدينة «عسيلان»، وسط تشديد الإجراءات الأمنية وعمليات التفتيش في مداخل ومخارج المديرية. وأضاف مصدر أمني لـ«الاتحاد» أن قوات الحملة الأمنية في مديرية «مرخة» واصلت مهامها وانتشارها ضمن خططها لفرض الأمن والاستقرار، مشيراً إلى أن القوات استحدثت عدداً من النقاط الأمنية عقب تمشيط عدد من المواقع في ضواحي المديرية بمحاذاة «عسيلان». وأشار المصدر إلى أن القوات تنفذ طوقاً أمنياً على المديرية وسط تضييق الخناق على العناصر الإرهابية وتعقبها في المنطقة.
وتوفي أمس جنديان متأثرين بجراحهما جراء الاشتباكات التي شهدتها مديرية «مرخة» يوم الجمعة الماضي بين النخبة الشبوانية وإرهابيين أثناء تمشيط إحدى القرى النائية في منطقة «الهجر». وقال مصدر في الجيش اليمني، إن «الجنديين أمير حسن صالح وحسن العولقي توفيا جراء إصابتهما في الاشتباكات التي شهدتها مرخة وارتفع عدد قتلى الجنود إلى 7 بينهم قائد محور القوات في منطقة بلحاف». وأكد قائد قوات النخبة الشبوانية المقدم سالم البوحر أن القوات مستمرة في تطهير ما تبقى من مديريات شبوة من العناصر الإرهابية، مشيراً إلى أن عدداً من العناصر الخارجة عن القانون في مديرية مرخة قتلوا خلال الحملة الأمنية التي تستهدف ترسيخ الأمن والاستقرار. وأضاف أن معظم مديريات شبوة باتت مؤمنة من قبل قوات النخبة الشبوانية، وأن الجهود مستمرة لتطهير باقي المناطق وإنهاء أي تواجد للعناصر المسلحة والإرهابية الخارجة عن النظام والقانون.
وتوعد المقدم سالم البوحر بملاحقة عناصر «القاعدة» في كل أنحاء شبوة من أجل إعادة الأمن والأمان إلى المحافظة وترسيخ الاستقرار، مشيراً إلى أن هناك دعماً وتنسيقاً من قبل قوات النخبة الشبوانية وقوات التحالف العربي لإعادة الأمن والاستقرار إلى المحافظة بما يعزز الجهود التنموية وتطبيع الأوضاع.

اقرأ أيضا

إندونيسيا تقطع الإنترنت عن إقليمين للسيطرة على الاضطرابات