الاتحاد

عربي ودولي

أميركيان يمثلان أمام محكمة إيرانية ويدفعان ببراءتهما من تهمة التجسس

طهران (وكالات) - دفع أميركيان محتجزان في إيران منذ 18 شهراً للاشتباه في تجسسهما، ببراءتهما أمس في اليوم الأول من محاكمتهما في محاكمة مغلقة.
وذكرت قناة “برس تي. في” التلفزيونية أن شين باور وجوش فاتال مثلا أمام محكمة إيرانية، أما شورد التي استدعيت لم تحضر. وأضافت أن الثلاثة دفعوا ببراءتهم من تهمتي التجسس ودخول البلاد بشكل غير مشروع.
وتابعت أنه لم يتحدد موعد بعد لجلسة المحاكمة المقبلة. وكانت جلسة المحاكمة مغلقة أمام الجمهور والصحافة.
ونقلت قناة “برس تي. في” عن مكتب المدعي العام الإيراني قوله “إن لديه أدلة دامغة بأن الثلاثة كانوا يتعاونون مع وكالات الاستخبارات الأميركية”.
وأبدى مسعود شافعي محامي الدفاع ثقته في إمكانية إثبات أن تهمة التجسس لا أساس لها من الصحة وحتى تهمة الدخول بشكل غير مشروع لإيران يمكن دحضها. وكان محامي الدفاع منع من لقاء موكليه لأربعة شهور قبل يوم المحاكمة.
وقال شافعي قبل المحاكمة “درست كل التفاصيل وأنا متأكد من براءتهم وأن تهمة التجسس ليس لها أساس، حتى إذا كان هناك دخول بشكل غير مشروع بسبب أن الحدود لا تحمل علامات ولم يكن من الممكن معرفة ذلك، حتى إذا حدث ذلك، فهم لم يخطئوا”.

اقرأ أيضا

بريطانيا لن تعترف بضم إسرائيل للجولان رغم تصريحات ترامب