الاتحاد

الاقتصادي

اختتام فعاليات ندوة الإصلاحات المالية للحكومات العربية


اختتمت أمس في فندق ابوظبي انتركونتيننتال الندوة السنوية المشتركة التي ينظمها صندوق النقد العربي والصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي بعنوان' اصلاحات مالية·· للحكومات في الدول العربية' بالتعاون مع البنك الدولي وصندوق النقد الدوليين والبنك المركزي الاوروبي ومنظمة التعاون والتنمية·
واكد الدكتور جاسم المناعي المدير العام رئيس مجلس الادارة لصندوق النقد العربي في كلمة له ان اهمية هذه الندوة تنبع من اهمية موضوعها الذي يتطرق الى تحديات اساسية وهو الاصلاح المالي الذي كان ولا يزال في صلب اولويات واهتمامات صانعي القرار في الدول المتقدمة والدول النامية على حد سواء وذلك لتحقيق الاستقرار المالي وللمحافظة عليه·
وقال ان الدول العربية اولت في مساعيها التصحيحية اهتماما خاصا لترسيخ وتعميق اجراءات الاصلاح الاقتصادي التي مثلت فيها اصلاحات مالية الحكومة حجر الزاوية ومواكبة لذلك عمل صندوق النقد العربي على توسيع نافذه تسهيل التصحيح الهيكلي بحيث اصبحت تشمل الى جانب الاصلاحات في القطاع المالي والمصرفي المساهمة في تمويل الاصلاحات في قطاع مالية الحكومة·
واضاف يستهدف التسهيل مساعدة الدول الاعضاء على اتباع سياسات مالية سليمة تقود الى المحافظة على الاستقرار والاعتدال في الوضع الكلي للموازنات الحكومية ومستوى المديونيات العامة وتوفر في الوقت نفسه مناخا ملائما ومساندا للنمو الاقتصادي ودعما لجهود الصندوق في هذا المجال حيث ازداد مؤخرا رأسماله مما يمكنه من زيادة حجم وفاعلية مساهمته في مساندة الاصلاحات التي تنفذها دوله الاعضاء·
وأكد مدير عام صندوق النقد العربي ان المنطقة العربية تواجه في بداية هذه الالفية عددا من المشاكل والتحديات يأتي على رأسها الاولوية العاجلة والملحة لتحقيق معدلات نمو مرتفعة ومستدامة وخلق فرص العمل المنتج ورفع مستوى معيشة السكان وتوفير بيئة مشجعة للاستثمار المحلي والاجنبي ومعالجة تعرض اقتصاداتها وأوضاعها المالية للصدمات الخارجية·
وقال انه في هذا الاطار ونظرا للدورالمحوري الذي تقوم به الحكومات في الاقتصادات العربية من حيث حجم الموارد التي تستقطبها ومساهمتها في الناتج المحلي الاجمالي واثارها على هيكل الحوافز في الاقتصاد وتوزيع الدخل فان ذلك يجعل اصلاحات مالية الحكومة الهادفة الى تحقيق الانضباط المالي وتحسين هيكل الضرائب والايرادات وتعزيز كفاءة وفعالية دور الحكومة في الاقتصاد امرا ضروريا لتحقيق الاهداف الاقتصادية المنشودة·
وشدد على أن معظم الدول العربية قامت خلال السنوات الماضية بتنفيذ اصلاحات في مجال المالية العامة مشيرا الى ان الدول العربية غير النفطية قامت باجراءات اصلاح النظام الضريبي بهدف توسيع قاعدته وزيادة مرونته والحد من اثاره التشويهية على الحوافز وتخصيص الموارد في الاقتصاد فيما تضمنت الاصلاحات في جانب النفقات اضافة الى مساعي حصر وترشيد النفقات الجارية والرأسمالية وتقوية ادارتها والرقابة عليها والعمل على ادخال تحسينات على مكوناتها بهدف زيادة المردود منها علاوة الى اصلاح المؤسسات العامة من خلال اعادة هيكلتها وتحرير الاسعار التي كانت تحدد اداريا·
وأضاف أن الدول العربية النفطية قامت بتنفيذ عدد من الاصلاحات تهدف الى تخفيض اعتماد الموازنة على الايرادات النفطية والحد من نمو النفقات وانشاء صناديق الاستقرار لتخفيف حدة التقلبات في أسعار النفط على النفقات الحكومية وتحسين ادارة النفقات واضفاء الشفافية عليها اضافة الى اجراءات ترمي الى تعزيز الايرادات غير النفطية خاصة من خلال فرض رسوم على بعض الخدمات·
وأكد الدكتور المناعي ان عددا من الدول العربية تمكنت في الفترة السابقة من تحقيق مكاسب مهمة في مجال الاصلاح المالي ولجأت مؤخرا الى انتهاج سياسة مالية توسعية وقال: 'يعكس هذا التوجه استجابة الحكومات للضغوط الناجمة عن زيادة معدلات البطالة والفقر والسعي الى تعزيز النمو في ظل ضعف مشاركة القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي بالاضافة الى احتياجات اعادة الاعمار في بعض الدول'·
وألقى الدكتور جورج قرم وزير المالية اللبناني الاسبق مدير الندوة كلمة أكد فيها أهميتها· وقال ان موضوع الاصلاح المالي في المنطقة العربية مايزال موضوعا مهما ورئيسيا بالرغم من الاصلاحات العديدة التي تمت في الكثير من الدول العربية من أجل تحقيق التوازن المالي في الحسابات الحكومية وذلك ضمن اطار برامج التعديل البنيوي التي تملها وتساندها مؤسسات التمويل الدولية والعربية·
وحدد الدكتور قرم المشكلات التي ما تزال تعاني منها ادارة المالية الحكومية على اسس متجددة والرقابة على الانفاق وعدم شفافية القوانين الضريبية وما تسببه من معوقات في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وادارة المديونية وشدة المركزية المالية· وأكد ان هذه الندوة تشكل المكان المناسب لدراسة هذه القضايا واعرب عن أمله في ان تكون نواة لسلسلة ندوات مستقبلية تهتم بتطوير الخبرة والمعارف في حقل المالية العامة في الوطن العربي·

اقرأ أيضا

مسؤول روسي: عقوبات أميركا على نفط إيران لا تهدد بنقص الخام عالمياً