الاتحاد

عربي ودولي

تزايد نزوح المسيحيين إلى كردستان

بغداد (أ ف ب)- كشف تقرير للمنظمة العالمية للهجرة عن تزايد أعداد المسيحيين النازحين إلى إقليم كردستان العراق جراء التهديدات التي يتعرضون لها في مناطق متفرقة من العراق.
وأوضح تقرير صدر قبل أيام أن 1078 عائلة نزحت إلى المحافظات الثلاث في الإقليم حتى 31 يناير المنصرم.
وأشار إلى أن نحو 75% من العائلات توجهت إلى أربيل في حين كان العدد حتى منتصـف ديسمـبر الماضـي 331 عـائلة فقط.
وأفاد التقرير بأن نزوح العائلات بات جلياً بعد وصول مئتي عائلة من محافظة نينوى. ورغم زيادة الإجراءات الأمنية في بغداد “لا تزال غالبية المسيحيين تفكر إما بالنزوح أو الهجرة”. وقال كيجان لينسي المسؤول عن متابعة عمليات النزوح الداخلي للسكان في العراق “نهتم بالنازحين في الداخل فقط، لكن محققينا ذكروا بأنهم سمعوا عن وجود أعداد كبيرة من المهاجرين، ونأمل الالتفات إليهم مستقبلا”.
وأضاف أن “زملاءنا في تركيا أكدوا زيادة أعداد العائلات المسيحية التي تطلب اللجوء كما التقيت شخصيا في عمان حيث أقيم، عائلات مسيحية غادرت نينوى” لطلب اللجوء. وكانت أعداد المسيحيين تتراوح بين 800 ألف ومليون ومئتي ألف نسمة قبل الاجتياح الأميركي ربيع عام 2003، وفقا لمصادر كنسية ومراكز أبحاث متعددة.
ولم يبـق منهـم سوى أقل من نصـف مليون نسمة إثر مغـادرة مئات الآلاف، كما انتقل بضـعة آلاف إلى مناطـق آمنـة في شمال العراق مثل سهل نينوى وإقليم كردستان.

اقرأ أيضا

مجلس الأمة الجزائري يبدأ إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضوين