الاتحاد

عربي ودولي

بغداد تطرح مناقصة لشراء القمح

بغداد (رويترز) - قال عامر عزيز المتحدث باسم مجلس الحبوب العراقي إن العراق طرح مناقصة أمس لشراء 100 ألف طن من القمح من أي مصدر، مع ارتفاع اسعار الدقيق (الطحين) الى ثلاثة امثالها.
وأضاف أن الموعد النهائي لتقديم العروض هو 12 فبراير على أن تكون العروض سارية حتى 17 فبراير.
وعادة ما تكون الكميات المطلوبة في مناقصات الحبوب العراقية مبدئية وتشتري الحكومة كميات أكبر في بلد من أكبر بلدان العالم استيرادا للقمح والأرز.
وفي شأن متصل ارتفعت أسعار الدقيق (الطحين) في العراق لثلاثة أمثالها على مدى الشهرين الأخيرين بفعل نقص في واردات القمح مما يهدد بدفع أسعار الغذاء للصعود.
وقال تجار إن الأسعار ارتفعت في ظل عجز المسؤولين عن توفير الدقيق. وأكدوا أنه لا يوجد دقيق على بطاقات التموين منذ شهر لذا ارتفعت الأسعار في السوق مع احتياج الناس لهذه السلعة المهمة واستمرارهم في شرائها.
وزادت أسعار القمح يوم الخميس مسجلة أعلى مستوى في عامين ونصف العام. وقال تجار محليون إن عبوة الدقيق وزن 50 كيلوجراما كانت تباع في أسواق بغداد بنحو عشرة آلاف دينار عراقي أي 50ر8 دولار منذ شهرين والآن تباع بحوالي 30 ألف دينار أو 26 دولارا.
وقال مسؤولون حكوميون إن ارتفاع الأسعار ظاهرة مؤقتة نظرا لتوافر مخزونات من القمح المحلي، وإنهم ينتظرون وصول قمح مستورد من الموانئ ومن الخارج لخلطه بالقمح العراقي وإنتاج الدقيق.
وقال مثنى جبار المدير العام لمجلس تجارة الحبوب العراقي إنه كان هناك بالفعل نقص في ديسمبر وحتى منتصف يناير، لكن يوجد الآن 200 ألف طن من القمح المستورد و260 ألف طن من القمح المحلي في المخزون، وهو ما يغطي احتياجات أكثر من شهر.
وأضاف أنه في الأيام القليلة المقبلة سيتوافر الدقيق في السوق وستعود الأسعار إلى معدلاتها.

اقرأ أيضا

استمرار نزوح المدنيين جراء المعارك العنيفة في إدلب