الرياضي

الاتحاد

«بويرتو» للمنشطات تطال سوسييداد الإسباني

مدريد (د ب أ) - طال الجدل الدائر بشأن فضيحة «عملية بويرتو» الشهيرة للمنشطات أمس الأول نادي ريال سوسييداد الإسباني لكرة القدم، بعدما أشار إيناكي باديولا الرئيس السابق للنادي إلى وجود علاقة بين سوسييداد والطبيب الإسباني يوفيميانو فيونتس المتهم الأساسي والعقل المدبر لعملية بويرتو.
وقال باديولا، في مقابلة نشرتها صحيفة «آس» الإسبانية الرياضية: «ريال سوسييداد اشترى منتجات منشطة على مدار العقد الماضي وربما يكون حصل عليها من فوينتس». وكان باديولا رئيساً للنادي في 2008 وأكد أنه حاول «تطهير» النادي خلال الأشهر القليلة التي تولى فيها المسؤولية. وهذه هي المرة الأولى التي يفصح فيها أي شخص عن عملية منشطات منظمة ومرتبة على مستوى أي ناد لكرة القدم بإسبانيا. وقال باديولا إنه أصدر تعليماته بمراقبة خارجية مستقلة لحسابات النادي عن السنوات الست السابقة، واكتشف أن بعض الحسابات المالية تذهب لتمويل عملية شراء منتجات منشطة محظورة.
وقدم سوسييداد أفضل مواسمه في عام 2003 عندما احتل المركز الثاني في الدوري الإسباني، ولكنه هبط إلى دوري الدرجة الثانية بعد ذلك بأربع سنوات. وقال باديولا: “في السنوات التي سبقت وصولي لرئاسة النادي، كانت الأدوية المحظورة تشترى في الخفاء”. وقال باديولا إن مصدر هذه المنتجات قد يكون فوينتس رغم تأكيد باديولا على ضرورة مقارنة الوثائق التي وجدت في سوسييداد مع تلك الموجودة في قضية «عمليو بويرتو». وقال باديولا إنه شعر بالحزن لأن فوينتس لم يذكر أسماء في جلسات الاستماع لأقواله، ولكنه حاول حماية النادي. وقال: «المخطئون في النادي هم الأطباء المسؤولون في ذلك الوقت وليس النادي نفسه».

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»