الاتحاد

الاقتصادي

دعم الألبان الكورية في مواجهة الأوروبية

تعهدت حكومة كوريا الجنوبية أمس بالحفاظ على مستوى إنتاج يبلغ مليوني طن من الحليب سنوياً لمساعدة صناعة الألبان المحلية في التعامل مع تدفق الواردات، في حال دخول اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ.
وذكرت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء أن خطة الدعم الشاملة من قبل وزارة الأغذية والزراعة والغابات ومصايد الأسماك تدعو إلى تخصيص 30 مليار ون (26,2 مليون دولار) لتمكين الحكومة من شراء الحليب من أصحاب المزارع للحفاظ على أسعار منتجات الألبان. وفي عام 2009، بلغ إنتاج مزارع الألبان المحلية 2,11 مليون طن من الحليب الطازج، ولكن إذا تمت المصادقة على اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي في أبريل المقبل كما هو متوقع، فمن المحتمل أن تشهد الواردات زيادة كبيرة، من شأنها إلحاق الضرر بالمنتجين المحليين. وتبلغ احتياجات كوريا الجنوبية من الحليب الطازج 1,6 مليون طن سنوياً، ولا يمكن استيرادها من دول الاتحاد الأوروبي بسبب قصر فترة صلاحية الحليب. كما تحتاج الدولة إلى 200 ألفطن أخرى من الحليب لإنتاج الحليب المجفف. وفضلاً على ذلك فإن هناك 200 ألف طن أخرى تستخدم في صناعة منتجات الألبان عالية الجودة من الزبادي والجبن والمثلجات، وهي أقل تأثراً بارتفاع سعر الحليب المنتج محلياً. وقال مسؤول في وزارة الأغذية الكورية “في الواقع، تهدف الخطة الشاملة إلى التخفيف من حدة مخاوف منتجي الألبان المحليين الذين يخشون من التأثير السلبي لاتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوربي”. وأضاف “في الوقت نفسه، فإنه سيجري استخدام ميزانية مستقلة تبلغ 12,6 مليار ون سنويا للمساعدة في رفع مستوى منشآت الإنتاج في مزارع الألبان”، مشيراً إلى أن مساعدة المزارعين على تطوير قدراتهم الإنتاجية لا تندرج في إطار تدابير دعم الدولة لتعزيز الأسعار، حيث أن مثل هذه الجهود تهدف إلى تحسين البنية التحتية الريفية والرعاية الاجتماعية للمزارعين.

اقرأ أيضا

79 ألف رخصة تجارية مجددة في أبوظبي عام 2018