الاتحاد

الاقتصادي

آيبيك تستحوذ على 70% من مان فيروستال الألمانية

إحدى المنشآت البتروكيماوية التابعة لشركة  مان فيروستال  الألمانية التي استحوذت

إحدى المنشآت البتروكيماوية التابعة لشركة مان فيروستال الألمانية التي استحوذت

استحوذت شركة الاستثمارات البترولية الدولية ''آيبيك'' رسميا على 70% من الشركة الألمانية ''مان فيروستال'' التي تتبع مجموعة ''مان'' الصناعية الأوروبية في ميونخ، بصفقة تقدر قيمتها بنحو 3 مليارات درهم (600 مليون يورو) ·
وقال خادم القبيسي العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) في مؤتمر صحفي في أبوطبي أمس إن الاستثمار يضع ''آيبيك'' في مصاف الشركات المتقدمة عالمياً في مجالات الهندسة والبناء وإدارة المشاريع، ويأتي تماشيا مع توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة الشركة·
وأكد القبيسي أن الوقت الراهن الذي يشهد فيه العالم الأزمة المالية العالمية وانعكاساتها على الاقتصاد العالمي وفر فرصا استثمارية جيدة لشركة آيبيك للتوسع في عملياتها الاستثمارية الخارجية، مشيرا إلى ان الوضع المالي للشركة قوي ويسمح لها بضخ مزيد من السيولة في استثمارات جيدة ويتيح لها الحصول على قروض من البنوك العالمية لتمويل استثماراتها بشروط ميسرة ·
وقال إن استثمارات '' آيبيك '' تتراوح حاليا بين 12 و15 مليار دولار، مؤكدا أن استثمارات الشركة ستصل في غضون الخمس سنوات القادمة الى 20 مليار دولار·
وأضاف القبيسي أن هذا الاستثمار الاستراتيجي في شركة فيروستال يمنح شركة الاستثمارات البترولية الدولية ''آيبيك'' إمكانية الاستفادة من الخبرات الرائدة في مختلف مجالات البتروكيماويات والطاقة الشمسية وإدارة المشاريع الصناعية في مجال الطاقة لدى ''مان فيروستال'' والتي تواكب النهضة الاقتصادية لإمارة أبوظبي، كما يتيح الفرصة لشركة '' مان فيروستال '' في التوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا·
وأعرب خادم القبيسي عن ترحيبه البالغ بهذا الاستثمار والذي يضع ''آيبيك'' في مصاف الشركات المتقدمة عالمياً في مجالات الهندسة والبناء وإدارة المشاريع ·· وقال '' إن هذا الاستثمار سيعود بالفائدة على الشركة من خلال التكامل الاقتصادي مع شركة '' كيماويات '' التي تمتـــلك فيها آيبيــــك نســـبة 40 %·
وتوقع أن يتم التوقيع بشكل نهائي صفقة انشاء '' شركة بتروكيماويات '' في الربع الأول من عام 2009 وذلك بتملك كل من '' آيبيك '' ومجلس أبوظبي للاستثمار '' نسبة 40 % فيما تمتلك الـ / 20 % المتبقية شركة بترول أبوظبي الوطنيــــة ''أدنوك''·
وأكد أن ''بتروكيماويات '' ستشكل نقلة هامة جدا في دخول أبوظبي في ميدان صناعة البتروكيماويات، وتوقع أن يتم استثمار حوالي 20 مليار دولار في المرحلة الأولى من انشاء هذه الشركة في غضون السنوات الخمس القادمة فيما سيتم استثمار حوالي 70 مليار دولار في المراحل الثلاث لانشاء الشركة والتي سيستغرق انشاؤها بين 10 و 15 عاما ·
وكانت شركة أبوظبي للموانئ و''مبادرة كيماويات'' وقعت في يناير العام الماضي على مذكرة تفاهم لإقامة مدينة للصناعات الكيماوية فى ''منطقة خليفة الصناعية'' في الطويلة·
وتم تطوير مبادرة كيماويات من قبل مجلس أبوظبى للاستثمار وشركة الاستثمارات البترولية الدولية ''ايبيك ''وذلك تنفيذاً لرؤية حكومة أبوظبى لزيادة الاستثمارات في القطاع الصناعي ولتطوير الصناعات الكيماوية ذات القيم المضافة العالية وستساهم مدينة كيماويات بشكل كبير في تحفيز واستقطاب أستثمارات ونشاطات صناعية أخرى في المنطقة المخصصة للصناعات الكيماويات والبتروكيماوية في ''منطقة خليفة الصناعية'' والمنطقة بشكل عام·
من جانبه، قال ماتياس ميتشيرلخ الرئيس التنفيذي لشركة ''مان فيروستال'' ان الشركة تعد من الشركات الرائدة في مجال المقاولات الصناعية العامة، وخاصة في بناء المصانع الضخمة للبتروكيماويات ومنشآت معالجة النفط والغاز وإنشاء محطات توليد الطاقة الكهربائية من الغاز والديزل، وتطوير مصادر الطاقة والأنواع الجديدة من الوقود كمشروع انتاج الوقود العضوي من محاصيل الذرة في البرازيل، وهي تقدم في هذه المجالات خدمات تصميم وتطوير المشاريع فضلاً عن الخدمات الاستشارية الخاصة بتمويلها·
وتقدر عوائد ''مان فيروستال'' السنوية بنحو 1,4 مليار يورو، ويبلغ عدد موظفيها وخبرائها المتوزعين في فروع وأقسام الشركة حول العالم بنحو 4200 موظف·
وتعتبر ''مان فيروستال'' من الشركات الرائدة في قطاع بناء مصانع الميثانول، وهي أحد القطاعات التي تسعى ''آيبيك'' للتوسع فيها أيضاً، وقد أنشأت ''مان فيروستال'' ثاني أكبر مصنع لإنتاج الميثانول في العالم في جزيرة ترينيداد بأميركا اللاتينية·
وفي هذا الاطار تعمل ''مان فيروستال'' يدا بيد مع شركائها من رواد التكنولوجيا من أجل تحقيق أفضل النتائج في هذا الإطار· ومن ابرز الشركاء مان سولار ملينيوم وهي شريكة مان فيروستال في مجال توليد الطاقات المتجددة وخاصة بناء مركبات تجميع الطاقة الشمسية، وشركة سوليتيم المتخصصة بتموين الشركات الاخرى بأنظمة تبريد الهواء للابنية باستخدام الواح شمسية تستغل الطاقة في مجال التبريد ·
جدير بالذكر ان ''آيبيك'' تستثمر في قطاع الطاقة والمواد الهيدروكربونية والقطاعات ذات العلاقة خارج إمارة أبوظبي، وتأسست الشركة عام 1984 وهي مملوكة بالكامل من قبل حكومة إمارة أبوظبي·
كما أسست ايبيك محفظة استثمارية متميزة في مجال النفط والغاز تقدر حالياً بـ 14 مليار دولار؛ استطاعت هذه المحفظة التفوق وبجدارة على أداء محافظ الطاقة الأخرى مثل (مؤشر إس أند بي إنيرجي) وحققت أرباحاً قياسية بلغت 1,2 مليار دولار في عام ·''2007
كما تتطلع ايبيك لزيادة قيمة محفظتها الاستثمارية إلى أكثر من 40 مليار دولار خلال السنوات الخمس القادمة بزيادة عن مبلغ 20 مليار دولار·
ومن المشروعات الهامة التي تقوم''آيبيك'' بتنفيذها في المرحلة الراهنة مشروع إنشاء خط أنابيب نقل النفط الخام من حقول حبشان في إمارة أبوظبي إلى مرفأ التصدير في إمارة الفجيرة الذي يشتمل على خط انابيب بطول 360 كيلومترا وبقطر 48 بوصة لنقل 1,5 مليون برميل من النفط الخام يومياً·

لبنى القاسمي:القطاعات التصنيعية تساهم بحصة كبيرة في تنويع الاقتصاد

دبي (الاتحاد)- أكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التجارة الخارجية أن القطاعات التصنيعية تساهم بحصة كبيرة في تنوع الاقتصاد في الإمارات وهي لا تزال تستقطب حجم استثمارات عالية، مشيرة إلى ان حجم الاستثمارات في مجال البلاستيك والأنابيب والبتروكيمياويات في زيادة رغم الأزمة المالية الحالية·
وأضافت القاسمي على هامش افتتاحها أمس لمعرضي عرب بلاست وتكنوتيوب 2009 في دبي أن خير دليل على ذلك استقطاب المعرضين لمشاركة واسعة من شركات دولية واقليمية ومحلية وصلت اعدادها الى 900 شركة من 34 دولة· وقالت: ''شهد معرضا عرب بلاست وتكنوتيوب معدلات زيادة عالية وصلت الى 25 بالمائة في دورة هذا العام وذلك في أعداد العارضين ومساحة العرض، مما يشير الى أهميتهما كمنصة مناسبة للشركات الدولية لتعزيز اعمالها في الشرق الأوسط·
وأشادت معاليها بالمعايير العالية للحلول التصنيعية التي يتم عرضها في المعرضين والتي تضاهي المعايير العالمية، الأمر الذي يدل على متانة هذين القطاعين وقوتهما وقدرتهما على تحدي الأزمة المالية العالمية·
من جهته، قال ساتيش كانا، المدير العام لشركة الفجر للمعلومات والخدمات والتي تنظم المعرضين: ''استقطب قطاع البلاستيك 5 مليارات دولار اميركي خلال العام الماضي في منطقة الخليج الذي زادت اعداد الشركات التصنيعية العاملة فيه الى 1،253 شركة· ويشكل قطاع البلاستيك 10،6 بالمائة من مجمل القطاعات التصنيعية في الخليج حيث إنه يستقطب 4 بالمائة من حجم الاستثمارات التصنيعية المختلفة ويعمل فيه 9 بالمائة من مجمل القوى العاملة في منطقة الخليج''·
ويقوم عرب بلاست وتكنوتيوب اريبيا بتوفير احدث الحلول التقنية والتي تشكل تحدياً تصنيعياً للشركات العاملة في المنطقة لا سيما مع معدلات الطلب العالية في مجال البلاستيك والمطاط والأنابيب التي تشهدها منطقة الخليج بواقع طلبات سابقة، مما يعزز دور المعرضين كمنصة مناسبة لخدمة أسواق الشرق الأوسط بأكملها·
وأضاف كانا: ''ستعرض العديد من الشركات التصنيعية احدث التطورات الحاصلة في هذا القطاع خلال مشاركتها في المعرض الذي يستهدف زواراً من الشرق الأوسط وشمال افريقيا والقارة الهندية·
ويعد ''عرب بلاست'' إحدى المعارض البارزة في مجال البلاستيك على الصعيد الدولي· وشهد المعرض في دورته السابقة حجم صفقات تقدر بمئات ملايين الدولارات·
وتشير حجم المشاركات التي يستقطبها المعرض في دورته التاسعة الى الثقة العالية للشركات الدولية بإمكانيات النمو التي تشهدها اسواق الشرق الأوسط، لاسيما في مجال القطاعات التصنيعية التي بدأت باستقطاب استثمارات كبيرة كانت موظفة من قبل في قطاعات اقتصادية أخرى وأسواق الأموال''·
وتشارك في المعرض جناحات وطنية عديدة مثل ألمانيا والنمسا والمملكة المتحدة وايطاليا وايران ومصر والمغرب وكوريا والصين وتايوان والولايات المتحدة والهند· كما تشارك فيه بشكل فردي شركات متخصصة من كافة دول العالم·
وعلى الرغم من الأزمة المالية العالمية الحالية، سجل القطاع التصنيعي في الإمارات معدلات نمو وصلت إلى 15 بالمائة خلال الأشهر التسعة من العام 2008 بفضل افتتاح شركات عالمية مراكز اقليمية لها في الإمارات أضف إلى بيئة الأعمال التي توفرها الدولة والتي شجعت على استقطاب حجم استثمارات كبيرة خلال العام الحالي·
وأضاف كانا: ''شهد قطاع منتجات الأنابيب في الإمارات معدلات طلب عالية حيث أسست شركات عالمية فروعاً رئيسية لها في دبي لتلبية احتياجات القطاع في كافة منطقة الخليج''·
وقال كانا إن حجم الطلب على المعدات والآلات الخاصة بصناعة الانابيب في منطقة الخليج تنمو بمعدل 20 بالمائة سنوياً· وأضاف: ''تنفق الشركات المحلية مبالغ ضخمة في مجال ترقية حلولها التصنيعية واستخدام مواد صناعية ذات جودة عالية· واتخذت العديد الشركات التصنيعية الآتية حديثاً الى الشرق الأوسط من المناطق الحرة في دبي مراكز اقليمية لها مما عزز من حجم التجارة الخارجية بشكل ملموس خلال العام الحالي''·

الإمارات الوجهة الأولى للصادرات السعودية غير البترولية

الرياض ( وام ) - أكدت وزارة الاقتصاد والتخطيط السعودية أن دولة الإمارات تصدرت قائمة الدول بالنسبة للصادرات السعودية غير البترولية خلال شهر أكتوبر من العام الماضي تلتها الصين فقطر ثم مصر·
وأوضح تقرير أصدرته مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات التابع للوزارة أمس أنه فيما يتصل بالتبادل التجاري بين المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي فإن السلع ذات المنشأ الوطني التي استوردتها المملكة من هذه الدول خلال شهر أكتوبر ارتفعت بنسبة 31 في المائة لتصل إلى 48ر2 مليار ريال سعودي مقابل 9ر1 بليون ريال في الشهر نفسه من عام 2007 بزيادة قدرها 584 ملايين ريال·
وأضاف أن القيمة الإجمالية لصادرات السعودية غير البترولية إلى دول مجلس التعاون الخليجي ذات المنشأ الوطني زادت خلال شهر أكتوبر الماضي بنسبة 15 في المائة لتبلغ 4ر1 مليار ريال مقابل 2ر1 مليار ريال بزيادة قدرها 186 مليون ريال·
وتصدرت مجموعة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أهم مجموعات الدول التي صدرت لها السعودية خلال أكتوبر الماضي تلتها مجموعة الدول الآسيوية غير العربية والإسلامية ثم بقية دول الجامعة العربية الأخرى تلتها دول الاتحاد الأوروبي·
ولم يذكر التقرير بيانات تفصيلية عن صادرات وواردات السعودية إلى كل دولة من مجلس التعاون على حدة خلال فترة المقارنة·

اقرأ أيضا

حمد الشرقي: الإمارات تحرص على استدامة الموارد الطبيعية