الاتحاد

الاقتصادي

الأجواء السياسية تلقي بظلالها على الأسهم المصرية


القاهرة - رويترز: قال سماسرة إن الشكوك السياسية أثرت سلبيا على الاسهم المصرية مرة أخرى أمس في مستهل أسبوع يصوت فيه المصريون في استفتاء على تغيير اسلوب اختيار رئيس البلاد· لكن سهم اوراسكوم تليكوم خالف المسار النزولي للسوق بفضل تقرير لسيتي جروب اقترح رفع السعر المستهدف لسهم الشركة الى 660 جنيها مصريا (113,79 دولار)·
وارتفع سهم اوراسكوم تليكوم في اواخر المعاملات 4,4 المئة الى 492 جنيها· وفي تقرير عن موبينيل حددت سيتي جروب السعر المستهدف لسهم الشركة العاملة في مجال اتصالات الهواتف المحمولة بوقع 200 جنيه· لكن سهم موبينيل هبط 2,4 بالمئة ليصل في أواخر المعاملات الى 172,49 جنيه·
وقال سماسرة إن المستثمرين يحجمون عن دخول السوق الى أن ينهي الاستفتاء الذي يجري يوم الاربعاء النقاش بشأن قواعد انتخابات الرئاسة· وطلبت احزاب وجماعات معارضة من المصرين مقاطعة الاستفتاء قائلة إن الشروط المفروضة على تقدم أي مرشحين لانتخابات الرئاسة مقيدة للغاية·
وقال السماسرة إن المستثمرين يخشون من حدوث احتجاجات وربما أعمال عنف· وقال بسيم عريضة من شركة التجاري الدولي للسمسرة 'اعتقد أن السوق ستتأرجح نزولا وصعودا خلال باقي الاسبوع الى ان يجري الاستفتاء· عندما يسمع الناس كلمة مظاهرات يصيبهم الرعب'·
من جانبه قال ياسر حسانين من دايناميك للسمسرة 'يبدو أن الكثير يتوقف على هذا الاستفتاء· الامور تبدو مشوشة سياسيا هذه الايام لذا ينتظر الناس ليروا كيف ستمضي الامور'· كما أن العلاقات بين الحكومة المصرية والولايات المتحدة تضيف الى العوامل السياسية حيث يبدو أن العلاقات ستشهد متاعب بعد أن صعد الرئيس جورج بوش الضغط على مصر من اجل الاصلاح·
لكن زيارة رئيس الوزراء احمد نظيف الى الولايات المتحدة ومحادثاته مع بوش في البيت الابيض الاسبوع الماضي طمأنت السوق فيما يبدو· وقال حسانين 'زيارة رئيس الوزراء كانت افضل مما توقع الناس· البعض اعتقد أن بوش لن يقابله لهذا ارتاح بال الناس· وبعد أن نجتاز هذا الاسبوع اتوقع ان تهدأ السوق وتستقر'·
وهبط مؤشر هيرميس القياسي 0,6 بالمئة الى 35568,97 نقطة وتراجع مؤشر التجاري الدولي الاوسع نطاقا 2,5 بالمئة لينهي التعاملات على 130,90 نقطة·

اقرأ أيضا

«دبي للطاقة» تبحث إضافة «مربان» كخام إضافي