صحيفة الاتحاد

الإمارات

وفدان من «أبوظبي للسياحة والثقافة» و«صندوق أبوظبي للتنمية» يزوران واحة الكرامة

أبوظبي (الاتحاد)

زار وفد من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة «واحة الكرامة» في أبوظبي، وضم الوفد محمد خليفة المبارك رئيس الهيئة وسيف غباش المدير العام، وعدداً من المدراء التنفيذيين والموظفين في الهيئة.
وقام الوفد بجولة في واحة الكرامة بدأت بالتوقف أمام نصب الشهيد المكون من 31 لوحاً من الألواح الضخمة التي يستند كل منها على الآخر، رمزاً للوحدة والتكاتف والتلاحم بين أبناء مجتمع الإمارات، والقيادة والجنود البواسل. وكذلك عند اللوح المعدني الذي نقش عليه قسم الولاء، كما زار الوفد جناح الشرف الذي يتضمن ألواحاً نقشت عليها آيات من القرآن الكريم وكذلك أسماء شهداء أبناء الإمارات البواسل ومعلومات عنهم، وألواحاً نقشت عليها قصائد وأقوال للوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، واقتباسات من أقوال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وقال محمد خليفة المبارك «نقف اليوم أمام هذا النصب التذكاري الذي يرمز إلى تضحيات شهدائنا الأبرار لتخليد ذكراهم ولنجدد عهد الولاء والوفاء للوطن والقيادة، ونؤكد المضي على نهج التضحية في سبيل الدفاع عن أرض الوطن وصون كرامته وعزته».
وأضاف أن زيارة هذا الصرح تحمل معاني ومدلولات هامة، إذ يعد النصب التذكاري، رمزاً وطنياً، يروي قصص التضحيات البطولية التي قدمها جنود الوطن البواسل، ويعزز وحدتنا الوطنية ويعمق مشاعر الانتماء في نفوسنا. ويؤكد اصطفافنا خلف قيادتنا الحكيمة لحماية تراب الوطن وسيادته.
ووصف سيف غباش واحة الكرامة بأنها رمز افتخار وشاهد على اعتزاز الوطن والقيادة الحكيمة بشهدائنا البواسل، فهي تجسد معاني الحب والوفاء والتكريم من القيادة الرشيدة لأبناء الوطن الذين قدموا أرواحهم في سبيل رفعة الوطن وعزته، وتؤكد على أن الوطن لا ينسى أبداً أبناءه الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن سيادته.
كما قام وفد من صندوق أبوظبي للتنمية أمس بزيارة إلى واحة الكرامة في أبوظبي اطلع خلالها على المرافق الأساسية التي تتضمنها الواحة.
كما اطلع الوفد الذي ترأسه محمد سيف السويدي مدير عام الصندوق على نصب الشهيد، وقال السويدي إن زيارة وفد الصندوق لهذا الصرح الوطني الشامخ تحمل في طياتها إيماناً بالقيم النبيلة التي رسخها شهداء الإمارات بتضحياتهم الجليلة، والتفاف المواطنين حول قيادتهم الحكيمة.
وأضاف أن شهداء دولة الإمارات سيظلون رمزاً للعزة والكرامة والكبرياء، فهؤلاء هم من قدموا أرواحهم الطاهرة فداءً للوطن وإعلاءً لمكانته وحفاظاً على مقدراته، وبذلوا الغالي والنفيس من أجل الذود عن حماه، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تمتلك اليوم سجلاًّ حافلاً بالبطولات والتضحيات جعل منها نموذجاً فريداً في العطاء والتضحية .