الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي الوطني» يسدد 751 مليون درهم قيمة سندات

مواطن أمام فرع لبنك أبوظبي الوطني

مواطن أمام فرع لبنك أبوظبي الوطني

يسدد بنك أبوظبي الوطني نحو 751.5 مليون درهم (220 مليون فرنك) الأسبوع المقبل لحاملي سندات مصدرة بالفرنك السويسري تستحق بتاريخ 15 مارس الجاري، بحسب عبدالله العتيبة المدير العام لقطاع المجموعة المصرفية للشركات في بنك أبوظبي الوطني.
وقال العتيبة إن بنك أبوظبي الوطني يملك سيولة كافية للوفاء بالتزاماته دون ضغوط، مؤكدا أن البنك لم يطلب برمجة أو تأجيل أي من الدفعات التي تستحق عليه من برامج السندات حتى الآن. ويستحق على البنك خلال العام الجاري سندات بقيمة 4.071 مليار درهم موزعة على ثلاث دفعات وهي 220 مليون فرنك سويسري تعادل 751.5 مليون درهم تستحق السداد بتاريخ 15 مارس الجاري، في حين تستحق الدفعة الثانية في 22 يونيو المقبل وقيمتها 4 مليارات ين ياباني تعادل 161.9 مليون درهم، وأما الدفعة الثالثة فتستحق بتاريخ 14 ديسمبر المقبل وقيمتها 850 مليون دولار تعادل 3.121 مليار درهم.
ويعمل بنك أبوظبي الوطني على زيادة السيولة المتوفرة لديه حيث أظهرت ميزانية البنك للعام 2009 أن قيمة النقد وما يعادله لدى البنك ارتفعت إلى 27.62 مليار درهم في نهاية العام الماضي مقارنة مع 15.6 مليار درهم بنهاية 2008 بنسبة نمو تجاوزت 77%.
ويظهر بند “النقد وما يعادله” المدرج ضمن بيان التدفقات النقدية في ميزانيات البنوك حجم السيولة النقدية المتوفرة لدى البنوك بنهاية الفترة المالية وما يعادله من سيولة يمكن الحصول عليها بمجرد الحاجة لها.
وتشتمل فئة “النقد وما يعادله” على مستحقات مرابحة أو استثمارات قصيرة الأجل تصل إلى ثلاثة أشهر، إلى جانب النقد المتوفر، بالإضافة إلى أرصدة لدى المصرف المركزي، وأرصدة أخرى مستحقة للبنك لدى مصارف أخرى.
ويناهز إجمالي سوق السندات والصكوك في الدولة حدود 220 مليار درهم تتوزع على 110 برامج مصدرة لصالح شركات حكومية وشبه حكومية وخاصة، وهي مقيمة بالدرهم والدولار الأميركي و11 عملة عالمية أخرى.
وأظهرت البيانات أن حجم السندات والصكوك المالية المصدرة بالدرهم الإماراتي تصل إلى 30.764 مليار درهم، وتتوزع على 19 إصداراً، في حين يصل عدد الإصدارات المحلية المقيمة بالدولار الأميركي إلى 59 إصداراً بقيمة إجمالية قدرها 46.235 مليار دولار أو ما يعادل نحو 170 مليار درهم. تستحق سندات وصكوك بقيمة 18.277 مليار درهم على 6 بنوك وطنية في الدولة خلال العام الحالي، مصدرة بعملات عالمية هي الدولار واليورو والين الياباني والفرنك السويسري، وموزعة على دفعات يستحق معظمها في النصف الثاني من العام وأظهرت قوائم السندات وجود نحو 7 بنوك مصدرة للسندات بقيمة متباينة، ما يضعها أمام استحقاقات دفع مستقبلية.
والبنوك المصدرة هي، بنك أبوظبي الوطني، وبنك أبوظبي التجاري، وبنك الاتحاد الوطني، ومجموعة الإمارات دبي الوطني ممثلاً ببنك الإمارات الدولي وبنك دبي الوطني فيما قبل الاندماج، بنك رأس الخيمة الوطني، وبنك المشرق.

اقرأ أيضا

«المركزي» يتوقع نمو التمويل للقطاعات الاقتصادية