الاتحاد

دنيا

اكتشاف سور أثري في باريس

اكتشف علماء آثار بقايا سور باريس الأول في القرون الوسطى في وسط العاصمة قرب شارع ريفولي. وكشف علماء الاثار الذين يجرون حفريات على قطعة من الأرض قريبة من مجموعة من الابنية حفرة على شكل حرف «في» باللغة الاجنبية طولها عشرون متراً وعرضها حوالي 12 متراً وعمقها ثلاثة امتار. وعثر على حفرة من النوع ذاته العام 1995 في الحي نفسه على ما أفاد كزافييه بيكسوتو عالم الاآار المسؤول عن الحفريات لوكالة فرانس برس. وأضاف أنه تم العثور على اجزاء من الخزف «سيراميك» في الموقع، ما سيسمح بمعرفة المرحلة التي شيد فيها هذا السور. وهذا السور الوحيد في العاصمة الذي لم يبق أي أثر قائم منه، قد يكون عائداً الى مرحلة كونت باريس اود، الذي اختير ملكاً من العام 888 الى العام 893، أو شقيقه روبير الذي كان ملكاً بين 922 و923 أو حتى اوج كابيه نهاية القرن العاشر. وهو ثاني سور في باريس ويقع بين سور نهاية القرون القديمة، «بداية القرن الرابع في ليل دو لا سيتيه»، وسور فيليب اوغوست «قرابة العام 1200.

اقرأ أيضا