الاتحاد

عربي ودولي

أردوغان يؤكد قرب تطبيق خطة «تجنيس» سوريين وعراقيين

إسطنبول (أ ف ب)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت متأخر أمس الأول، إن بلاده ستمنح بعض اللاجئين السوريين والعراقيين الجنسية، دون أن يحدد عدد الأشخاص الذين يشملهم هذا الإجراء المثير للجدل. وأضاف أردوغان في خطاب بثه التلفزيون «وزارة الداخلية تقوم حالياً بالعمل، وضمن إطار هذا العمل، سيتم منح بعضهم (من السوريين والعراقيين) جنسيتنا، بعد القيام بالتحقيقات اللازمة». وأوضح «هناك أشخاص بينهم من أصحاب الكفاءات العالية، من مهندسين ومحامين وأطباء دعونا نستفيد منهم. بدلاً من تركهم يعملون بشكل غير قانوني سنمنحهم الفرصة للعمل كمواطنين، وأبناء هذه الأمة». ولم يحدد الرئيس التركي متى سيتم اتخاذ هذه المبادرة، لكنه قال إن «وزارة الداخلية على استعداد لاتخاذ هذه الخطوة في أي وقت».
وهناك أكثر من 3 ملايين سوري وعراقي فروا من بلادهم إلى تركيا، وفقاً للأرقام الصادرة عن أنقرة. وطرح أردوغان مشروع التجنيس الصيف الماضي، ما أدى إلى مظاهر رفض لذلك، وتفشي التعليقات المعادية للأجانب على شبكات التواصل الاجتماعي. واعتبرت المعارضة السياسية الأمر «مناورة لتوسيع القاعدة الانتخابية» للرئيس عندما يريد تمرير الإصلاحات الدستورية المثيرة للجدل من أجل تعزيز صلاحياته لدى طرح ذلك من خلال استفتاء. وقال أردوغان خلال الخطاب متهكماً «انظروا إلى الغربيين. فإنهم يسارعون إلى إجراء عمليات حسابية عندما يتعلق الأمر باستقبال 100، 300 أو 500 لاجئ».

اقرأ أيضا

ميركل: الفلسطينيون يواجهون تحديات صعبة وسنساندهم في التصدي لها