الاتحاد

عربي ودولي

إيران تطالب بإطلاق سراح 7 من مواطنيها مخطوفين في سوريا

طالبت ايران باطلاق سراح سبعة مهندسين ايرانيين خطفوا في ديسمبر في مدينة حمص بوسط سوريا، على ما اوردت وسائل الاعلام الايرانية الاربعاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست في تصريحات نقلتها الصحف انه "بحسب اخر المعلومات التي بحوزتنا، انهم بصحة جيدة ونحاول الحصول على اطلاق سراحهم".

وخطف خمسة مهندسين في 20 ديسمبر في منطقة حمص بايدي مجهولين، على ما اعلنت السفارة الايرانية في دمشق في اليوم التالي.

وافادت وكالة الانباء الرسمية الايرانية عن خطف مهندسين اخرين توجها في 21 ديسمبر الى المكان في محاولة للعثور على زملائهما.

وقال بهنام حقيقي مدير العلاقات العامة في شركة مابنا التي كانت توظف المهندسين ان "وضع هؤلاء الاشخاص يثير قلق عائلاتهم وزملائهم".

والشركة الايرانية لادارة مشاريع محطات الطاقة (مابنا) هي شركة ايرانية كبرى متخصصة في بناء المحطات الكهربائية والتجهيزات المستخدمة في قطاع الكهرباء.

وطلب حقيقي من "الهيئات الدولية" المساعدة على اطلاق سراح المهندسين، بحسب الوكالة.

واوضحت الوكالة ان المهندسين كانوا يعملون في مشروع بناء محطة كهرباء بقوة 484 ميغاواط في جندر قرب حمص من المفترض ان تنتهي في صيف 2012، بحسب الاتفاق الموقع بين البلدين عام 2009.

واعلنت منظمة سورية معارضة غير معروفة حتى الان تطلق على نفسها اسم "حركة مناهضة المد الشيعي في سوريا" الثلاثاء تبنيها خطف خمسة من الايرانيين معلنة في بيان وصل الى وكالة فرانس برس في نيقوسيا "لقد اخذنا على عاتقنا مهمة كشف وضرب كل اشكال الدعم والمساندة التي تقدمها كل من ايران وحزب الله الى النظام السوري".

اقرأ أيضا

إعادة فتح الطرق حول مقر رئاسة الحكومة في لندن بعد فحص جسم مريب