الاتحاد

الاقتصادي

«الاقتصاد» توجه بسحب السيارات المعيبة في الدولة خلال 24 ساعة

تويوتا أفالون

تويوتا أفالون

وجهت وزارة الاقتصاد أمس جميع وكلاء السيارات بالدولة بسحب السيارات المعيبة خلال 24 ساعة ، بحسب مدير إدارة حماية المستهلك في الوزارة الدكتور هاشم النعيمي.
وقال "إن الوزارة طالبت وكلاء السيارات بتقديم تقرير خطي عن العيوب الفنية بسيارات كل شركة وتشكيل فرق عمل لصيانة تلك العيوب ومدي خطورتها علي أرواح العملاء على أن تتسلم هذا التقرير بعد غد".
وشدد على سحب جميع السيارات التي تتوافر بها عيوب تؤثر على حياة المستهلكين وذلك خلال 24 ساعة.
وأضاف عقب اجتماع عقدته الوزارة أمس في أبوظبي مع وكلاء جميع أنواع السيارات بالدولة " إن المدة الممنوحة للوكلاء لإصلاح العيوب الفنية بالسيارات تستغرق 15 يوماً، شريطة التنسيق مع الوزارة وتقديم البيانات الدالة علي سير عمليات الإصلاح والصيانة.
وبين أن الوزارة التقت وكلاء السيارات "الفهيم والمسعود والفطيم الشركة العربية "نيسان" وقرقاش مرسيدس ووكلاء آخرين.
وأوضح أن الوزارة طالبت الوكلاء بتقديم عدد وأنواع السيارات التي تتوفر بها عيوب فنية وخطة كل وكيل للتعامل مع تلك العيوب وفترة الإصلاح والتواصل مع العملاء "، بالإضافة للتعرف على استراتيجية تلك الشركات في سحب السيارات من الأسواق.
وأشار إلى أن الوزارة تتابع حاليا مع شركة الفطيم وكيل تويوتا عمليات الصيانة والإصلاح لنحو 3200 سيارة.
وأشار النعيمي إلى أن الوزارة عينت الشهر الماضي ضابط اتصال لمتابعة عمليات الصيانة من جانب وكلاء تويوتا في الدولة، كما تتسلم الوزارة تقريرا أسبوعيا من الشركة يتضمن أسماء العملاء وعدد السيارات التي تمت صيانتها ضمن برنامج شركة الفطيم للسيارات وبالتعاون مع شركة تويوتا العالمية للسيارات لتصليح وصيانة سيارات "أفالون" و"سكويا" المتضررة من مشاكل دواسات البنزين في الدولة.
وأضاف أنه " تم الاتفاق على معالجة وإصلاح السيارات التي تواجه مشاكل فنية والبالغ عددها أكثر من 3200 سيارة خلال الفترة من 24 فبراير -24 مارس الجاري".
وطالب النعيمي عملاء السيارات بالتواصل مع وزارة الاقتصاد خلال الفترة المقبلة للتأكد من إصلاح كافة السيارات التي تواجه عيوبا فنية والاتصال بالشركة في حال تعثر أي عميل في الحصول عي عمليات الصيانة.
ويأتي تنفيذ برنامج إصلاح السيارات المعيبة لشركة تويوتا بإشراف من إدارة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد ومتابعة من هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات".
وأوضح النعيمي أن الوزارة تأكدت من وجود برنامج مجدول لتصليح السيارات من طراز "افالون" لموديلات السنوات بين 2005 و2010، ولطراز سكويا بين عامي 2009 و2010، مؤكدا أن الوزارة ستواصل المتابعة من خلال لجنة مختصة، وفريق عمل.
وجددت الوزارة دعوتها لعملاء شركات السيارات إلى التواصل مع الوزارة بشأن الأعطال التي قد تظهر في بعض أنواع السيارات ، مشيرة إلى أن وكلاء السيارات أكدوا التزامهم بتنفيذ كل ما يوفر الحماية لعملائهم.

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة