الاتحاد

عربي ودولي

أنقرة: محاولات النظام السيطرة على إدلب «ستنهي الهدنة»

أنقرة (وكالات)

حذر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، من أن سعي النظام السوري للسيطرة على مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، سيؤدي إلى انهيار وقف إطلاق النار في البلاد وانتشار الفوضى من جديد بها. وتساءل جاويش أوغلو خلال مؤتمر صحفي جمعه بنظيره اليوناني في نيويورك الليلة قبل الماضية، «ماذا يريد النظام من خلال تصعيده العسكري في الوقت الحالي؟». وأشار إلى أن النظام السوري أبدى رغبته بالحل السياسي قبل أيام من خلال توقيعه على وثيقة الهدنة التي تم التوصل لها بين تركيا وروسيا. وحذر جاويش أوغلو من أن اتفاق وقف إطلاق النار لا يسمح لأي طرف «تحقيق مكاسب على حساب الآخر أو السعي للسيطرة على أراض جديدة».
وكان علي حيدر وزير «المصالحة الوطنية» في حكومة الأسد المسؤول عن التفاوض على الاتفاقات المحلية مع المعارضين، هدد بـ«حرب مفتوحة» في إدلب التي سمح نظام الأسد الفصائل بالتجمع فيها وفقاً لاتفاقات وقف إطلاق النار. وأعطت الحكومة المسلحين ممراً آمناً إلى محافظة إدلب أكبر معقل متبق في يد المعارضة، وأرسلت حافلات لتقلهم وأسرهم وفقاً لتلك الاتفاقات. كما كانت إدلب أيضاً وجهة للكثير من المقاتلين والمدنيين البالغ عددهم 35 ألفاً الذين تم إجلاؤهم من شرق حلب الشهر الماضي. وقال حيدر في مقابلة مع رويترز، في دمشق «الدولة لن تسمح ببقاء إدلب في يد مقاتلي المعارضة إلى الأبد».

اقرأ أيضا

التغيرات المناخية تهيمن على انتخابات سويسرا