الاتحاد

عربي ودولي

بعد العاصفة الثلجية .. أميركا تستعد لموجة شديدة البرودة

تستعد مناطق واسعة في أميركا لموجة جديدة من الهواء القطبي مطلع هذا الاسبوع يمكن ان تتدنى فيها درجات الحرارة الى مستويات لم يسبق لها مثيل منذ عشرين عاما بعد عاصفة ثلجية مميتة.

وقالت الهيئة الوطنية للطقس انه ابتداء من الاحد سيشعر السكان بدرجات البرودة الشديدة في السهول الاميركية في شمال البلاد.

وقال خبراء طقس ان الموجة الجديدة ستكون الاشد برودة التي تشهدها المنطقة منذ عقدين ويتوقع ان تغطي هذه الاجواء القطبية مناطق السهول الوسطى والبحيرات العظمى.

وقال بوب اورافيك خبير الارصاد الجوية بالهيئة الوطنية للطقس في الولايات المتحدة "في الوقع كانت آخر موجة من الهواء القطبي شديد البرودة في عام 1994 ".

واضاف "مثل هذه الموجات الباردة لا تحدث كل يوم. ليست بالموجات التي لم نسمع عنها من قبل لكنها غير عادية." وقال خبراء ان هذه الموجة ستدفع على الارجح درجات الحرارة الى انخفاض قياسي في مناطق تمتد من مونتانا الى ميشيجن ابتداء من مطلع هذا الاسبوع ثم تتجه الى الشمال الشرقي بحلول صباح الثلاثاء.

وقال اورافيك ان مدينة بتسبرج قد تشهد موجة باردة تهبط فيها درجات حرارة الى نحو 24 درجة مئوية تحت الصفر بحلول الساعات الاولى من صباح الثلاثاء.

وقال ان درجات الحرارة في مناطق أخرى قد تهبط الى 29 درجة تحت الصفر.

وقالت الهيئة الوطنية للطقس "هذا أمر لا يصدق.. ربما يشعر الناس بأن درجات الحرارة تتراوح ما بين 45 و51 درجة مئوية تحت الصفر في الولايات الواقعة في شمال ووسط الولايات المتحدة".

وستبقى المدارس في شيكاجو مفتوحة يوم الاثنين رغم الطقس البارد لكن مسؤولين نصحوا الآباء في بيان بأن "يقرروا هم ان كانوا سيرسلون اولادهم الى المدارس."

اقرأ أيضا

استئناف المحادثات بين المجلس الانتقالي وممثلي الحراك في السودان