الإمارات

الاتحاد

لا مخالفات للصيادين في الفجيرة و«الشرقية»

صيادو الفجيرة ملتزمون بقرار الحظر (تصوير يوسف العدان)

صيادو الفجيرة ملتزمون بقرار الحظر (تصوير يوسف العدان)

السيد حسن (الفجيرة)

بدأ الصيادون على مستوى الدولة أمس تطبيق القرار الوزاري رقم 501 لعام 2015 بشأن تنظيم صيد سمك الشعري والصافي العربيين تزامنا مع موسم تكاثرهما، وبحسب جمعيات الصيادين في الدولة، لم تقع أي مخالفات من قبل الصيادين في اليوم الأول للحظر الذي من المنتظر أن يستمر حتى نهاية شهر إبريل المقبل.
وقال سليمان الخديم نائب رئيس الاتحاد التعاوني بالدولة ورئيس جمعية الصيادين بدبا الفجيرة:«جميع الصيادين متعاونون إلى أقصى حد مع قرار وزارة التغير المناخي والبيئة بخصوص حظر صيد أسماك الشعري والصافي، وبدأ الجميع تطبيق القرار، وفيما يخص صيادو دبا الفجيرة لم تقع أي مخالفة نهائياً من قبل الصيادين للقرار، لافتاً إلى أن سمكة القرش المعروفة محلياً ب« اليريور» من الأسماك التي شملها قرار الحظر، وإن كان حظرها قد بدأ من أمس 1 مارس وسيستمر حتى نهاية شهر يونيه القادم بزيادة شهرين عن حظر الشعري والصافي».
وأكد الخديم أن القرار يأتي لمصلحة الصيادين سواء في الفجيرة أو دبا أو أي مكان بالدولة، خاصة وأن هذا التوقيت هو موسم تكاثر الشعري والصافي، وبالتالي يسهم القرار بشكل كبير في زيادة تكاثر هذه الأسماك وتوفير كميات كبيرة منها عند استئناف الصيد مع بداية شهر مايو القادم، ويسهم القرار في دعم الصياد وزيادة المخزون الاستراتيجي من هذه الأسماك أمام جميع الصيادين، لافتاً أن أسواق السمك لم تتأثر يوم أمس نتيجة اختفاء الشعري والصافي، وكانت الأسعار مناسبة للجميع.
من جانبه قال إبراهيم يوسف رئيس جمعية الصيادين في كلباء: «تم تنفيذ القرار أمس حيث نفذه ما يزيد عن 400 صياد فاعل في مينائي الصيد بكلباء وخوركلباء دون وقوع أي مخالفات تذكر، ولفت إلى أن الصيادين يمتلكون الوعي الكافي بمثل هذه القرارات التي تصب في نهاية المطاف في مصلحتهم العامة، وجميع القرارات الوزارية بهذا الشأن سواء بحظر الشعري أو الصافي أو حتى الكوفر فيما بعد نحن ملتزمون بها جميعاً».
ولفت يوسف أن الصياد أصبح لديه يقين تام أن المصلحة العامة تكون في تطبيق القوانين والقرارات الوزارية، وأن هذا التطبيق على المدى البعيد يتيح له فرصاً أفضل للصيد في المستقبل القريب والبعيد.
من جانبه قال محمد إبراهيم بن شمل نائب رئيس جمعية الصيادين بكلباء:«دائماً جميع الصيادين في كلباء ملتزمون تماماً بقرار الصيد، منذ أن صدر أول قرار لحظر الشعري والصافي وحتى القرارات الأخرى الخاصة بأنواع أخرى من الأسماك لم تقع أي مخالفة من أي صياد في كلباء، لافتاً أن المعظم في كلباء يمارسون صيد سمكة الخيل، وأن القليل منهم يصطاد بالسنارة والخيط.
وقال حمدان سليمان راشد المرشدي رئيس جمعية البدية لصيادي الأسماك:« أكثر من 150 صياد في البدية التزموا بقرار وزارة التغير المناخي والبيئة، ولا توجد أي مخالفات لدينا، وحصيلة صيد أمس كانت كوفر وصال وسلطان إبراهيم وكنعد وغيرها من الأسماك، وقد اختفى الشعر والصافي من سوق البدية، والسوق مستقر من ناحية الأسعار.

اقرأ أيضا

«تنظيم الاتصالات» تحذر من العروض الوهمية والنصب الإلكتروني