أرشيف دنيا

الاتحاد

نقص «فيتامين د» يحرم المرأة من الأمومة

أبحاث متواصلة في أسباب تراجع الخصوبة  (الاتحاد)

أبحاث متواصلة في أسباب تراجع الخصوبة (الاتحاد)

هناء الحمادي (أبوظبي)

تراجع معدلات «الخصوبة» في مجتمع الإمارات خطر كبير على الرجال والنساء معاً، مما يؤدي إلى مشكلات عائلية واجتماعية تصل أحياناً إلى الطلاق والتفكك الأسري.

وبحسب إحصاءات صادرة عن مستشفى توام بالعين في يونيو الماضي، بلغ عدد الذين راجعوا مركز الإخصاب في «توام»، عام 2013 نحو 6 آلاف شخص، من بينهم 766 مراجعاً للمرة الأولى، فيما وصل عدد عمليات الإخصاب بالمركز خلال العام نفسه 889 عملية بنسبة نجاح 40 %.

أسباب عدة

وتؤكد الدكتورة أماني الحكيم، استشارية أمراض النساء والتوليد في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب في دبي، أن تراجع خصوبة المرأة في السنوات الأخيرة يعود إلى أمراض عدة، مثل تكيس المبايض ونقص فيتامين «د»، بينما أسباب نقص الخصوبة لدى الرجال فترجع إلى ارتداء الملابس الضيقة وارتفاع درجة حرارة الخصيتين، والجلوس في مكان واحد لفترة طويلة، وكذلك الجلوس في ماء ساخن، فكل هذه العوامل تتسبب في تلف الحيوانات المنوية.

وتنصح الرجال بممارسة الحركة أثناء العمل وارتداء ملابس فضفاضة وعدم الجلوس المتواصل على المكاتب، وعدم استخدام حمامات البخار «الساونا»، حتى لا تتأثر خصوبتهم.

الحامض النووي

ويشير الدكتور نبيل بيطار أخصائي أمراض عقم الرجال إلى أن التدخين من الأسباب التي تؤدى إلى إتلاف أغشية الحيوانات المنوية، وضعف حركتها وقدرتها على بلوغ البويضة وإحداث التخصيب، كما أن التدخين يقضي على فيتامين C في الجسم، والذي يعتبر ضرورياً لإنتاج الحيوانات المنوية، والأخطر من ذلك، أن المرأة الحامل التي تدخن، تدمر خصوبة جنينها إذا كان ذكراً، لأن الدخان يؤثر في الحامض النووي، موضحاً أن الغذاء الجيد له تأثير مباشر على الخصوبة، لذلك، ينصح بالإكثار من تناول الخضر والفاكهة الطازجة والبروتينات، مثل اللحوم والأسماك.

ويقول: من الأسباب الأخرى لانخفاض نسبة الخصوبة، السمنة، حيث إن الكثير من النساء، وخصوصاً صغيرات السن، أوزانهن زائدة مما يؤدي إلى «تكيس المبايض»، والحل الوحيد لتحسين فرص الإنجاب والوقاية من حدوث نقص غذائي قد يفاقم مشكلة ضعف الخصوبة للنساء أوالرجال، هو اتباع نظام غذائي متزن يوفر العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسم الزوجين، وأهمها الفيتامينات والعناصر المعدنية، حيث يؤدي نقص بعضها إلى ضعف خصوبة المرأة وقلة عدد الحيوانات المنوية عند الرجال.

الوجبات السريعة

وطالب بيطار بالحد من تنـاول الوجبات السريعة والمحتوية على مركبات مضافة وخاصة المحليات الصناعية.

ونصح السيدات بالإكثار من تناول الأغذية الغنية بالاستروجين النباتي، مثل البقول ومنتجات الصويا، والعدس، والحمص، وبذور فول الصويا، والكتان، والحد من استعمال الدهون المحتوية على أحماض دهنية مشبعة والسمن والزبد الصناعيين المحتويين على أحماض دهنية.

وشدد على ضرورة ممارسة الرياضة البدنية يومياً لأهميتها في تحسين الحالة الصحية للجسم بما فيها الجهاز التناسلي للرجل والمرأة، مؤكداً أهمية تناول كمية كافية من الماء بمعدل 30 إلى 35 مليلتر لكل كجم من وزن الجسم في ظروف الطقس العادية، وتزداد عند ارتفاع درجة الحرارة والتعرق الشديد.

اقرأ أيضا