الاتحاد

الرياضي

فرحة في إسبانيا وحزن في ألمانيا وإشادة بـ«بالبلوز» في إنجلترا

تباينت ردود أفعال الصحافة الأوروبية في رصدها لنتائج جولة الذهاب لربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي أمس الأول، فقد شهدت الجولة انتصارين صريحين وضعا برشلونة الإسباني وتشيلسي الإنجليزي على أبواب الدور قبل النهائي للبطولة بفوز البارسا على بايرن ميونيج برباعية نظيفة في الكامب نو، كما تمكن تشيلسي من الإعلان عن طموحه في الظفر باللقب الأوروبي بتغلبه على ليفربول بثلاثية مقابل هدف في الأنفيلد. في ألمانيا سيطر الشعور بمرارة الهزيمة التي وصفتها جميع الصحف بالمهينة، وفي إسبانيا طغت تعبيرات السعادة بالانتصار التاريخي للبارسا، وفي الصحافة الإنجليزية أخذ البلوز حقهم من الإشادة وخاصة اللاعب إيفانوفيتش زعيم الانقلاب. بي (الاتحاد) - رصدت صحف الإنجليز لقاء ليفربول وتشيلسي الأوروبي الذي لم يخل من نكهة الصراع المحلي بكثير من الاهتمام وسط إشادة بالخطوة الواسعة التي اتخذها البلوز في مشوار تحقيق حلم مالك النادي ابراموفيتش الذي فعل المستحيل للحصول على دوري أبطال أوروبا، ويبدو أن هيدينك قادر على تلبية أحلام الملياردير الروسي هذه المرة بعد محاولات عدة باءت بالفشل، فقد عنونت صحيفة الصن رصدها لفوز البلوز على الريدز بثلاثية مقابل هدف بقولها: «ايفانفيلد.. بطل البلوز سجل في مناسبتين ليصدر الإحباط لليفربول» في إشارة إلى التألق الكبير للمدافع الصربي برانسيلاف ايفانوفيتش، الذي تم تغيير اسمه ليصبح ايفانفيلد بعد أن تم مزج الاسم مع الأنفيلد معقل الليفر. صحيفة التايمز تخلت هذه المرة عن العناوين الكلاسيكية، فقد وصفت فوز البلوز على ليفربول بقولها: «تشيلسي حطم ليفربول بفوز ساحق في دوري الأبطال»، فيما رصدت الديلي ميل المباراة بعنوان يقول « «القتل الأزرق.. تشيلسي جعل جيرارد ورافا أكثر بؤساً». صحيفة الجارديان عنونت : «دون مقاومة.. تشيلسي يسيطر بشكل كامل على ليفربول» في إشارة إلى احتلال البلوز لملعب الأنفيلد دون مقاومة من الريدز، فيما قالت التلجراف: «إيفانوفيتش وضع تشيلسي على طريق الأربعة الكبار»، كما أشارت صحيفة الميرور إلى أن الهولندي هيدينك المدير الفني لتشيلسي سدد ضربة تكتيكية لرافا بنيتيز مدرب ليفربول، وأبرزت الصحيفة تصرحات هيدينك الذي قال إنه الشوط الأول فقط، التأهل إلى الدور قبل النهائي لم يحدث بعد

اقرأ أيضا

روبي فاولر: كلوب رفض ريال مدريد ومانشستر يونايتد