أرشيف دنيا

الاتحاد

«فولكس واجن XL1».. الأقل استهلاكاً للوقود في العالم

سيتم إنتاج 250 مركبة منها حول العالم)

سيتم إنتاج 250 مركبة منها حول العالم)

رغم الطفرات التكنولوجية الذكية التي يشهدها العالم، فإن تكنولوجيا السيارات متأخرة مقارنة بغيرها من تكنولوجيا عالم الطيران أو حتى عالم السفن، وهو الأمر الذي ترغب الألمانية العريقة فولكس واجن من تغييره، بعد كشفها النقاب بشكل رسمي عن سياراتها XL1، الأولى من نوعها في عالم السيارات التكنولوجية التي تتمتع بتصميم فائق الخفة وديناميكا هوائية غير مسبوقة، بالإضافة إلى أنها تدمج مكونات النظام الهجين في محركاتها.




يحيى أبو سالم (دبي)

أكدت شركة فولكس واجن مؤخراً أن نسختين فقط من سياراتها فائقة التكنولوجيا XL1، ستصلان إلى سوق الشرق الأوسط، من أصل 250 نسخة حصرية، والتي حلت لمدة 6 أيام ضيفة على صالات عرض الشركة في كلٍ من أبوظبي ودبي.

هدف واضح

وجاءت السيارة الألمانية غريبة الشكل، والتي توحي للنظار إليها أنها قادمة من الفضاء، لتؤكد أنها السيارة الأقل استهلاكا للوقود في العالم، وهو ما روجت إليه الشركة الألمانية عندما عرضت سياراتها هذه خلال عام 2013 في معرض جنيف الدولي للسيارات، حيث تستهلك XL10.9 ليترات لكل 100 كلم مقطوعة، بالإضافة إلى أنها تعتبر من أكثر السيارات ديناميكية، حيث تصل معدّلات الانسيابية بها إلى 0.189 درجة على مقياس «سي إكس».

كما جاء تصميم السيارة كصورة طبق الأصل عن النسخة الاختبارية، فقد تم تصنيع هيكلها الخفيف الوزن من اللدائن المعزّزة بألياف الكربون CFRP، وركزت فولكس واجن على التصميم الانسيابي في نسختها هذه التي تتسع لراكبين فقط، حيث جاءت بطول 3 أمتار و88 سم، وبعرض متر و66 سم، وبارتفاع 115 سم، وهي المقاسات التي أعطت السيارات بعداً جديداً في عالم السيارات الديناميكية، خصوصاً أنها جاءت أكثر انخفاضاً من سيارة بورشه بوكستر شديدة الانخفاض، هذا بالإضافة إلى تخلي الشركة الألمانية عن المرايا الجانبية واستبدالهما بكاميرات ذكية تعطي قائدها صورة أكثر وضوحاً عما يدور حوله في الشارع، وذلك ضمن مقصورة قيادة قمة في الفخامة والأناقة والبساطة في الوقت نفسه.

متعة القيادة رغم أن السيارة الألمانية جاءت لتحقق ما عجزت عنه السيارات المنافسة في تخفيض نسبة الاستهلاك إلى أقصى مستوياتها، إلا أن هذا لم يؤثر على متعة قيادتها الفائقة وأدائها المميز، بسبب ما تمتاز به من تصميم أيروديناميكي فريد، بالإضافة إلى النظام الهجين المكون من محرك TDIمن سلندرين بلتر واحد، ومحرك كهربائي عالي الأداء، بالإضافة إلى ناقل حركة أوتوماتيكي ثنائي الكلتش من 7 سرعات وبطارية ليثيوم.

وبفضل مكونات نظامها الهجين، يمكن لـ XL1أن تنطلق لمسافة تصل إلى 50 كم في المدينة في وضعية القيادة الكهربائية بالكامل، حيث تتبع السيارة التكنولوجية، المبادئ الأساسية في تصميم السيارات الرياضية مثل: انخفاض الوزن الذي يصل إلى 795 كجم، بالإضافة الديناميكا الهوائية المثلى، حيث إن معامل مقاومة الهواء 0.189، وانخفاض مركز الثقل 1،153 ملم. مما يمنحها قوة وكفاءة عالية وقدرة قيادة على الطريق بسرعة ثابتة 100 كلم/ ساعة باستخدام 6.2 كيلو واط وقوة 8.4 حصاناً فقط. وتحمل XL1 مخزونا يبلغ 10 لترات من الوقود وبطارية سعتها 5.5 كيلوواط تتيح مجتمعة 500 كلم من القيادة، وهو سر قدرتها الفائقة على توفير صرف الوقود.

استهلاك الوقود

نجحت XL1 في تسليط الضوء على التزام الشركة بتقديم مركبة توفر المزيج المثالي من الكفاءة في استهلاك الوقود ومتعة القيادة. فتكنولوجيا التصميم الفائقة الخفة والديناميكا الهوائية المثالية ومكونات النظام الهجين التي تتكون من محرك TDIذو أسطوانتين، ومحرك كهربائي، وعلبة تروس ثنائية التعشيق من سبع سرعات وبطارية ليثيوم تجعل من الممكن لطراز XL1الجديد تحدى قوانين الفيزياء.

اعتبر المتخصصين في عالم السيارات، أن سيارة فولكس واجن الجديدة، تعتبر من أكثر السيارات في العالم كفاءة في استهلاك الوقود، حيث لا يتجاوز استهلاكها 0.9 لتر لكل 100 كيلو متر. هذا ويمكن أن تغطي السيارة ما يصل إلى 32 كيلو متر بتنقل خالٍ من الانبعاثات، في وضعية الطاقة الكهربائية، وتتطلب أقل من 0.1 كيلو واط ساعة لتغطية أكثر من واحد كيلو متر.

اقرأ أيضا