أرشيف دنيا

الاتحاد

الإضاءة.. عميل مزودج

6789

6789

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

الاهتمام بإضاءة المنزل أصبح جزءاً مهماً من الديكور، ويشكل قيمة مضافة لأثاث الغرف، وعاملاً أساسياً في الجمال المنزلي. ورغم أن أدوات الإنارة دخلت حديثاً إلى عالم التصميم الداخلي، إلا أنها أثبتت نفسها كأحد أهم عناصر نجاح الديكور المنزلي وراحة سكانه.

حسن الاستغلال

ترى مها حيدر، مهندسة ديكور داخلي تخصص إضاءة، أن المنزل يمكن تحويله إلى واحة استراحة إذا تم استغلال عناصر الإضاءة، وتم توزيعها بالطريقة الصحية، لافتة إلى أن حسن توزيع الإضاءة يسهم في إضافة جمالية إلى المنزل أو البناية، كما يمكن توجيه الإضاءة على جزء معين من الأثاث لإبرازه، خصوصاً إذا كانت قطعة أثرية أو رسوما فنية، إضافة إلى ما تضفيه تنسيقات الإضاءة من خصوصية للمنزل؛ فهي تساعد على تغيير مزاج الساكن والزائر، كما إنها تعكس شخصية صاحب المنزل.

وتؤكد أن كمية الضوء اللازم تختلف باختلاف المكان والعمل الذي يجب أن نقوم به، فمثلاً الضوء اللازم في صالة الجلوس أو في غرفة الطعام،يكون أكثر من كمية الضوء في غرفة النوم، كذلك فإن الضوء المخصص لغرف كبار السن يكون أكثر من الاعتيادي، حيث إن المرء عندما يكبر يضعف نظره؛ فمثلاً كمية الإنارة اللازمة لشخص عمره 55 سنة لأداء عمل معين معين تكون ضعف ما يحتاج إليه شخص بعمر الـ 20 لأداء العمل نفسه. وكما إن قلة الضوء تسبب الإزعاج، فإن شدة الضوء أو ما يسمى بالوهج تسبب الإزعاج أيضا، وخصوصا بالنسبة لكبار السن.

تعدد الطبقات

توضح مها أنه لضمان إضاءة مريحة وموفرة للطاقة إضافة إلى كونها توفر جمالية للغرفة، يمكن استعمال طريقة تعدد الطبقات، حيث تكون أدوات الإنارة على ارتفاعات مختلفة وبنوعيات متنوعة منها الخفي ومنها الظاهر ومنها الديكوري، وبما أن غرفة المعيشة من أهم الغرف في المنزل، ففيها تقضي العائلة معظم الوقت، إضافة إلى أداء مهام عدة منها القراءة ومشاهدة التلفزيون والاسترخاء؛ لذا وجب جعل إضاءتها مريحة لكل هذه الوظائف. وتقدم نصائح تفيد في إضاءة غرفة المعيشة، ومنها إضاءة ثلاث زوايا من الزوايا الأربع للغرفة، مع تركيز إضاءة إحدى هذه الزوايا على صورة فنية أو نبتة أو ربما كرسي هزاز. وتشير إلى أنه يفضل استعمال مجموعة من أجهزة إنارة الطاولة، وأجهزة إنارة أرضية، على أن يكون قسم منها مضاءً إلى الأعلى والقسم الآخر إلى الأسفل، لافتة إلى أن في حالة وجود ثريا وسطية يفضل استخدام جهاز تحكم بكمية الإضاءة.



وظائف
غير تقليدية



تلخص مها حيدر، مهندسة ديكور داخلي تخصص إضاءة، وظائف أجهزة الإنارة، في النقاط التالية:

* الإنارة العامة، التي توفر الضوء اللازم للسير في المنزل، وقضاء الحوائج.
* الإنارة الخاصة بعمل معين كالقراءة الطبخ، التنظيف وغيرها.
* الإنارة الموجهة، التي عادة ما توجه إلى اللوحات الفنية أو الجوائز.
* الإنارة الموجهة إلى المعلقات على الحائط، التي تجذب انتباه الزائر إلى محيط الغرفة ما يوحي باتساعها.
* الإنارة الخاصة بالسلامة، وهي تتضمن إنارة ما حول البيت والمداخل والممرات، بحيث يمكن السير في هذه الأماكن من دون التعثر أو الوقوع نتيجة عدم وجود إضاءة.

اقرأ أيضا