الاتحاد

دنيا

«فانتازيا باليه» رقصات سحرية تمزج الكلاسيكي بالشرقي

قدمت وزارة الثقافة والشباب والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع مؤسسة “نهتم” للمسؤولية الاجتماعية عرض “فانتازيا باليه” على المسرح الوطني بأبوظبي ليلة الخميس الماضي، وعلى مدار ساعتين كاملتين استمتع الجمهور، كبارا وصغارا، بمشاهدة لوحات باليه فنية راقصة جمعت فيها بين ثقافات وموسيقى عالمية وضعت في قالب شرقي متميز.
عرض إماراتي محلي هو الأول من نوعه لباليه الأطفال في أبوظبي، تألقت من خلاله فرقة “فانتازيا باليه” بقيادة مدربتها المحترفة سفيتلانا النيادي التي وضعت كل خبرتها وإمكاناتها ليظهر العرض بالصورة اللائقة أمام الجمهور، فيما قدمت ابنتاها عليا ونادية النيادي، نجمتا الحفل، مجموعة من اللوحات المنفردة والجماعية قدمن خلالها لوحات فلكلورية عالمية وأخرى كلاسيكية ولوحات شرقية راقصة في أداء ينم عن لياقة عالية وتدريب مكثف. أما مشاركة نجم الباليه العالمي أندريه بيسارف في العرض برقصه غير المألوف، فقد أشعلت حماس الجمهور ودفعته للتصفيق الحار المتواصل.
وبدت عليا النيادي، التي احترفت رقص الباليه منذ كانت في الخامسة من عمرها، كفراشة جميلة وهي تقدم رقصاتها المنفردة أو الجماعية لتظهر حرفية رفيعة ورشاقة في الرقص تنافس أفضل الراقصات في العالم، ما دفع البعض إلى تلقيبها “بفراشة الإمارات” الراقصة فيما علق البعض بقولهم إنها نجمة الحفل بلا منازع، لا سيما أنها “بنت البلاد” وتحمل الملامح الإماراتية الأصيلة، شهادة الجمهور المحلي عززت مكانة عليا في بلدها وأضافت لها الكثير رغم تكريمها من قبل في إحدى مسابقات الباليه الاحترافية التي أقيمت بمدينة “نيو أورليانز” في الولايات المتحدة عام 2007 إذ حصلت على 98% من الدرجات.
أداء الفرقة الإماراتية “فانتازيا باليه” لم يأت وفق التوقعات، حسب انطباع الحضور، وإنما فاقه بجدارة إذ فوجئ الجمهور بلوحات تشكيلية ناطقة ترقص الباليه وتحكي كلّ منها حكاية ورواية مختلفة، فتارة تحكي عن الربيع وتارة ترقص “الفلامنجو” وتارة ترقص الفلكلور الأوروبي وتارة أخرى تتمايل على أنغام الموسيقى الشرقية، في عرض مذهل شاركت فيه فتيات من مختلف الفئات العمرية تحت 16 عاما، بلغ عددهن 30 فتاة من مختلف الأعمار.
من جهة أخرى فقد عبرت إيزابيل ليوبون بونوسامي، نائبة رئيس “نهتم” للمسؤولية الاجتماعية على العرض عن سعادتها وفخرها بتقديم هذا العرض إلى جمهور أبوظبي، قائلة: “نهتم مسرورة للعمل مع وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومدربة الباليه المحترفة سفيتلانا، لإنجاز وتقديم هذا العرض الرائع، وتقريب عالم الرقص إلى الجمهور الإماراتي”.
جدير بالذكر أن “فانتازيا باليه” تشكلت قبل 10 سنوات، وكان لها شرف تمثيل دولة الإمارات في مهرجان “آرتيك الدولي للباليه”، أحد أكبر المهرجانات الفنية للأطفال في العالم، والذي أقيم في أوكرانيا عام 2008، حصدت فيه المرتبة الأولى من بين 46 بلدا مشاركا، لتحصل على ثلاث جوائز بما في ذلك جائزة “مهرجان الفن” وجائزة “فن رقص الباليه” وجائزة تصميم الرقصات، أما على الصعيد المحلي فقد قدمت الفرقة عروضاً رائعة في قصر الإمارات سابقا وكذلك في المسرح القومي في أبوظبي عام 2008 و2009.

اقرأ أيضا