عربي ودولي

الاتحاد

بعد زيادة حالات «كورونا»... حظر التجمعات وفرض قيود على السفر في أنحاء العالم

حظر التجمعات وفرض قيود على السفر في أنحاء العالم بشأن كورونا

حظر التجمعات وفرض قيود على السفر في أنحاء العالم بشأن كورونا

فرض زعماء في دول في أوروبا والشرق الأوسط والأميركتين حظراً على التجمعات العامة الكبرى ومزيداً من القيود الصارمة على السفر مع زيادة انتشار فيروس كورونا حول العالم.
وأعلنت الولايات المتحدة أمس السبت أول حالة وفاة لديها بسبب المرض لرجل في الخمسينات من عمره في ولاية واشنطن. وقال مسؤولون إن حالتين من بين ثلاث حالات في الولاية مرتبطتان بدار رعاية ظهرت على عشرات المقيمين فيها أعراض المرض.
وقال مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، إنه على الرغم من أن أغلب الأميركيين ليسوا في خطر داهم بسبب الفيروس إلا أن من الممكن أن يكون الإعلان عن المزيد من حالات الوفاة في الولايات المتحدة وشيكاً بعد الإعلان عن أول حالة.
وقال ترامب ومسؤولون أميركيون كبار في إفادة صحفية في البيت الأبيض إن المسافرين القادمين من إيطاليا وكوريا الجنوبية سيخضعون لعمليات فحص إضافية، وحذروا الأميركيين من السفر للمناطق التي ظهرت بها إصابات بالمرض في الدولتين.
وأضاف بنس أن نطاق حظر على دخول المسافرين من إيران سيتسع ليشمل أي أجنبي زار إيران في الأيام الأربعة عشر الماضية.
وأشار المسؤولون إلى أن الولايات المتحدة قد تفرض قيوداً كذلك على السفر عبر حدودها الجنوبية مع المكسيك، لكنهم حثوا الأميركيين على التنقل في أنحاء البلاد، بما يشمل ولايات سجلت بعض حالات الإصابة التي فاقت الستين في البلاد حالياً.
وعرقل تفشي المرض الطلب على رحلات الطيران واضطرت العديد من الشركات لوقف أو تعديل الرحلات الجوية بسبب ذلك. وبعد الإفادة الصحفية أمس السبت، أجرى البيت الأبيض اتصالاً بشركات الطيران في البلاد لمناقشة فرض قيود جديدة على السفر.
وأعلنت شركة أميركان إيرلاينز في وقت متأخر من مساء أمس السبت تعليق كل رحلاتها من الولايات المتحدة إلى مدينة ميلانو الإيطالية.
وأعلنت الإكوادور أمس السبت أول حالة إصابة لامرأة زارت مدريد، بينما أعلنت المكسيك أربع حالات، جميعهم زاروا إيطاليا.
وأكد مسؤولون في البرازيل تسجيل ثاني حالة في البلاد لمريض في ساو باولو زار إيطاليا مؤخراً.
وكثفت الحكومات حول العالم جهودها لاحتواء انتشار الفيروس. وأعلنت فرنسا حظراً مؤقتاً على التجمعات العامة التي تضم أكثر من خمسة آلاف شخص في أماكن مغلقة. وأبلغت فرنسا عن وجود 16 حالة جديدة لديها، ما رفع الإجمالي إلى 73 إصابة، كما ألغت سباقاً للعدو بمشاركة نحو 40 ألف عداء كان مقرراً اليوم الأحد.
وقالت سويسرا إنها حظرت كل الفعاليات التي تجتذب أكثر من ألف شخص.
وظل أكثر من 700 سائح رهن الحجر الصحي في فندق في جزر الكناري بعد أن تم تأكيد إصابة عدد من الضيوف الإيطاليين هناك بفيروس كورونا.
وستبقى المدارس والجامعات في ثلاث مناطق في شمال إيطاليا مغلقة للأسبوع الثاني على التوالي. وتشهد إيطاليا أسوأ تفشٍ للمرض على مستوى القارة الأوروبية، إذ سجلت إصابة أكثر من 1100 و29 حالة وفاة.
وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك اليوم الأحد إن بلاده تضع خططاً تحسباً لتفاقم انتشار المرض، ووصفه بأنه «تحد غاية في الأهمية».
وأعلن العراق تسجيل خمس حالات إصابة إضافية بما رفع العدد الإجمالي إلى 13.
وأعلنت أرمينيا أول حالة إصابة لديها اليوم الأحد لمواطن عائد من إيران المجاورة.
وأمرت طهران بإغلاق المدارس حتى يوم الثلاثاء، ومددت إغلاق الجامعات وحظر الحفلات الموسيقية والفعاليات الرياضية لمدة أسبوع إضافي. كما منعت السلطات الزيارات للمستشفيات ودور الرعاية مع وصول حالات الإصابة في البلاد إلى ما يقارب 600.
وقالت أذربيجان أمس السبت إنها أغلقت حدودها مع إيران لمدة أسبوعين لمنع تفشي فيروس كورونا. وأضافت حكومة أذربيجان في بيان أن مواطنين أودعا في الحجر الصحي بعد التأكد من إصابتهما بفيروس كورونا، مشيرة إلى أنهما زارا إيران.
وأعلن مسؤولون في قطاع الصحة في البر الصيني الرئيس اليوم تسجيل 573 حالة جديدة للإصابة بالمرض في 29 فبراير ارتفاعاً من تسجيل 427 في اليوم السابق. وبلغ عدد حالات الوفاة 35 انخفاضاً من 47 في اليوم السابق بما رفع عدد حالات الوفا في البر الصيني الرئيس إلى 2870.
وتسبب الوباء الذي انتشر انطلاقاً من الصين في وفاة نحو ثلاثة آلاف في أنحاء العالم حتى الآن.
وأعلنت تايلاند أول حالة وفاة بالفيروس اليوم.
وظهرت 376 حالة إصابة جديدة في كوريا الجنوبية مما رفع العدد الإجمالي للحالات فيها إلى 3526.

اقرأ أيضا

إصابات «كورونا» الجديدة في إيطاليا عند أدنى مستوى منذ 25 يوماً