الاتحاد

الرياضي

عبد الله النوبي: لا ألوم حارس الأهلي وقبلت اعتذاره

أكد عبد الله النوبي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الظفرة، والذي تعرض لإصابة بكسر في ثلاثة أضلاع، أمام الأهلي الجمعة الماضي اعتزازه بجميع من جاءوا لزيارته في مستشفى راشد، أو قاموا بالاتصال به من أجل الاطمئنان على صحته وسلامته.
وثمن النوبي اتصال مسلم العامري رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة، وزيارة عدد من كبير من إدارة ولاعبي الظفرة، إلى جانب عدد آخر من لاعبي الأهلي، الوحدة، والجزيرة، حيث أنه استقبل زيارات واتصالات عدة، تدل على عمق علاقته بجميع لاعبي الأندية، بمختلف الانتماءات.
وتعود قصة إصابة النوبي إلى اشتراك هوائي أثناء الشوط الأول، من مباراة الأهلي والظفرة، حيث دخل هو وحارس الأهلي، وكل منهما يريد الكرة، فكانت يد الحارس أقرب للكرة، ولكن ركبته أقرب لضلوع النوبي، والتي تسببت في كسر ثلاثة من أضلاعه، إلى جانب وجود نزيف خارجي بسيط عند منطقة الطحال.
وعن الإصابة التي تعرض لها، قال النوبي: في البداية نحمد الله على كل شيء، فهذا قضاء وقدر، وهذه هي حال كرة القدم، وأنا راضٍ بما هو مكتوب ومقدر لي.
ويقول النوبي إنه فور سقوطه على أرض الملعب لم يشعر بشيء، سوى أنه لا يستطيع التنفس، بل يقوم بذلك بصعوبة بالغة، فجاء إليه الإيطالي فابيو كانافارو محترف الأهلي، والذي عرف بخبرته أنني قد أصبت بكسر في الضلوع، فأول شيء قاله لي لا داعي للقلق والخوف، أنت أصبت بكسر، ولكن حاول أن تحافظ على هدوءك حتى لا تتفاقم إصابتك.
واعتبر النوبي أن للتدخل السريع للجهاز الطبي للأهلي، كان له أثر كبير أيضاً، حيث أنه كان الأقرب لي، وتدخل على الفور، وساعد الجهاز الطبي الظفراوي والذي قام بدوره على أكمل وجه.
وأشار لاعب الظفرة إلى أنه لا يوجه اللوم أبداً إلى حارس الأهلي، فمن المعروف أنه في الكرات الهوائية، فإن الحارس يدخل بيده، ويحاول حماية نفسه بقدمه، فانطلق مسرعاً، وأنا كذلك، والتحمنا، وهذا أمر عادي جداً ومحتمل في كرة القدم.
وقال النوبي إن حارس الأهلي جاء بعد انتهاء المباراة مباشرةً إليه، واعتذر منه أكثر من مرة، وأكد أنه لم يكن يقصد إيذائه، وهو بكل تأكيد قبل اعتذاره، لأنه على يقين بأن الحارس الأهلاوي لم يقصد إصابته.
ومن جانبه أكد ياسر سالم المدير الرياضي بنادي الظفرة أنه سعى وبقوة خلال الفترة الماضية، لأن يستعيد عبد الله النوبي مستواه مرةً أخرى، ليعود إلى التشكيلة الظفراوية الأساسية، وهو ما حدث بالفعل، ولكن مشيئة المولى عز وجل شاءت دون تحقيق ذلك.
وقال ياسر إنه كان سعيد جداً لاستعادة النوبي لحاسيته التهديفية، وتسجيله في مباراة دبي الأخيرة في بطولة كأس الاتصالات، وتألقه في التدريبات، وغيابه بعد كل هذا المجهود يعتبر أمر محزن.
وشدد ياسر على أن الظفرة يتميز بدكة بدلاء متميزة، بإمكانها تعويض غياب النوبي المؤقت، لحين عودته.
كما أوضح المدير الرياضي لنادي الظفرة، أن جميع اللاعبين تعاهدوا بعد خروج النوبي مصاباً من أرضية الملعب، بأن يقدموا أداءً قوياً، وتحقيق نتيجة إيجابية وإهدائها لزميلهم المصاب، وهذا ما تحقق بالفعل.
واعتبر ياسر التعادل مع فريق الأهلي جيد في بداية الدور الثاني، خاصةً وأن المباراة تقام على أرض وبين جماهير الفرسان الحمر.
المكان محفوظ
وأجرى الكوستاريكي جيماريتش مدرب الظفرة اتصالاً هاتفياً بعبد الله النوبي للاطمئنان على صحته، بعد الإصابة التي تعرض لها أثناء مباراة الفريق الدورية أمام الأهلي.
وعبر جيماريتش عن حزنه لإصابة النوبي، في وقت استعاد فيه اللاعب جزءا كبيرا من مستواه المعروف، والذي أهله للفوز بجائزة أفضل لاعب صاعد في موسم 2006 عندما كان في صفوف الوحدة.
وقال جيماريتش للنوبي أنه لا داعي للقلق، وعليه أن يهتم بنفسه في هذه المرحلة للتعافي من الإصابة التي ألمت به، حيث أنه أكد له أن مكانه في التشكيلة محفوظ، فور عودته من الإصابة.

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»