الاتحاد

عربي ودولي

الهلال الأحمر الإماراتية تغيث 229 أسرة متضررة في لحج

خلال توزيع المساعدات (الصور من المصدر)

خلال توزيع المساعدات (الصور من المصدر)

عدن (الاتحاد)

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، عملية توزيع مئات السلل الغذائية لـ 229 أسرة محتاجة ومهمشة من مناطق الحبيلين وردفان بمحافظة لحج، جنوب اليمن، في إطار الجهود الإنسانية المقدمة من الهيئة لإغاثة المتضررين من الحرب التي يشنها المتمردون على المدن والقرى اليمنية.
وأفادت المتطوعة مع الهيئة، آيات العوذلي، أن قافلة إغاثية تم تسييرها إلى لحج ضمن خطة استهداف القرى والمناطق الريفية والنائية في المحافظة، وأن فريق التطوع التابع للهلال الأحمر الإماراتي يقوم بتوزيع السلل الغذائية للأسر المحتاجة والمهمشة القاطنة في الحبيلين وردفان، موضحة إن قيادة الهيئة حريصة كل الحرص على الوصول إلى كل الأسر في مختلف المناطق وذلك بهدف إيصال المساعدات الإنسانية والمعونات لهم.
وبدورهم عبر الأهالي عن شكرهم للفتة الكريمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الذي وضع بصماته في مناطق وقرى لم تصلها أية مساعدات من قبل، مضيفين أن دولة الإمارات سباقة في الكثير من المجالات وعلى رأسها الإغاثة وتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين والأسر المتضرر من الحرب الظالمة التي يشنها الحوثيين والمخلوع صالح على أبناء الشعب.

..وخطة أمنية لمكافحة الإرهاب في المحافظة بإشراف التحالف
عدن (الاتحاد)

أكد محافظ لحج الدكتور ناصر الخبجي أن مكافحة الإرهاب هي المهمة الأولى التي تعمل قيادة المحافظة على تنفيذها خلال هذه الأيام عبر حملة عسكرية موضوعة بإشراف من قوات التحالف العربي. وأشار إلى ضرورة العمل المشترك بين الأجهزة الأمنية والعسكرية، والمقاومة، وتعاون المواطنين مع الأجهزة الأمنية والإجراءات المتخذة والمساهمة بفاعلية إلى جانب قوات الأمن وقيادة المحافظة الإدارية والأمنية لحماية لحج وعاصمتها من الأعمال التخريبية، ونشاطات الجماعات الإرهابية. وخلال ترؤسه اجتماع اللجنة الأمنية بالمحافظة قال المحافظ الخبجي : «قيادة المحافظة، تأخذ على عاتقها اليوم المهمة الأولى وهي مكافحة الإرهاب، وهي المهمة التي يسعى إليها تحالف عربي وإسلامي ودولي ، مشددا على ضرورة التنسيق المستمر في هذا الشأن».
حضر الاجتماع مدير أمن المحافظة العميد عادل الحالمي، وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية بمحور العند، وقيادات من المقاومة الجنوبية بالمحافظة والمديريات وتم فيه مناقشة الترتيبات اللازمة لإعادة بسط الأمن في الحوطة وتبن، وتفعيل الأجهزة الأمنية في بقية المديريات، وكذا مناقشة الخطة الأمنية في المحافظة، والموضوعة بإشراف قوات التحالف العربي، والاستعدادات الجارية، على مستوى الأفراد والعتاد، لتأمين الخط العام الرابط بين محافظتي عدن ولحج، وصولا إلى معسكر العند، وتأمين مدينتي الحوطة وتبن، كمرحلة أولى.
وطرح في اللقاء عدد من المقترحات، التي من شأنها نجاح العمل الأمني في لحج، وتأمين مداخل ومخارج المحافظة، وتتبع العناصر الإرهابية والجماعات التخريبية.
وأكدت القيادات المشاركة في اللقاء استعداداهم التام للقيام بالمهام الأمنية وتنفيذ الخطة المرسومة بإشراف التحالف العربي، مشيرين إلى أنهم لن يتوانوا عن مكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في لحج وبقية المحافظات المحررة. وحيت اللجنة الأمنية في لحج قوات التحالف العربي، على جهودهم المبذولة، مثمنة الدور الكبير الذي تقوم به قوات التحالف، وما تقدمه من دعم لاستتباب الأمن في المحافظات المحررة، وكذلك الجهود في تخليص بقية المناطق الحدودية الجنوبية من مليشيات الحوثيين والمخلوع صالح ، وكذا في محافظات الشمال اليمني.

اقرأ أيضا

العراق: لا توجد موافقة على بقاء القوات الأميركية القادمة من سوريا