الاتحاد

الإمارات

50% من المضادات الحيوية غير مناسبة للمرض

كشف باحثون بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الامارات ان اكثر من 50 % من المضادات الحيوية التي يتم وصفها للمرضى غير مناسبة للمرض ما يؤدي الى اكتساب انواع عديدة من البكتريا مناعة ضدها وخلق انواع منها مقاومة لعدد اكبر من المضادات ما يسهم بدور في اتساع دائرة سوء استخدام المضادات الحيوية واكتساب انواع عديدة من البكتريا مناعة ضدها.

واكد الدكتور باسل الرمادي رئيس قسم الاحياء الدقيقة والمناعة في الكلية اهمية السعى نحو ايجاد طرق جديدة مثلى لمعالجة البكتريا المقاومة لعدة انواع من المضادات الحيوية خاصة تلك التي انتقلت عدواها خارج حدود المستشفيات حيث جرت العادة ولاعتبارات مختلفة تمركز هذه النوعية من البكتريا المقاومة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمته الكلية ظهر امس بمناسبة استضافتها ورشة تعليمية يومي الجمعة والخميس المقبلين حول احدث المستجدات بمجال مقاومة الجسم للمضادات الحيوية " من المختبر إلى الممارسة السريرية " بالتعاون مع الجمعية الاوروبية لعلم الاحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية.

وأضاف الرمادي ان هناك جهود بحثية تقوم بها الكلية الان تتركز حول علاقة المناعة ببعض الامراض المزمنة كالسرطان والسكري وكذلك الفيروسات ومدى تاثير التطعيمات على مقاومة الجسم للامراض المعدة المنتشرة في المجتمع وكذلك علاقة مرض نقص المناعة وتاثير عوامل البيئة والسموم على المناعة في جسم الانسان من خلال التعرف على الجينات التي تتفاعل مع البكتريا وتجعلها اكثر مقاومة.

وقال الدكتور تيبور بال استاذ واستشاري الاحياء الدقيقة في كلية الطب والعلوم الصحية ومستشفى توام ان الورشة تركز على بحث اخر المستجدات بمجال معالجة انواع البكتريا المقاومة لعدة مضادات حيوية خاصة تلك الانواع التي تتسبب في مشكلات صحية كبيرة
واضاف بال ان هناك ضرورة ملحة الان لتعليم وتدريب الاطباء المعنيين على استخدام الوسائل والطرق المثلى للتعامل مع البكتريا المقاومة للمضادات بصورة اكثر دقة وفاعلية من خلال اختيار العلاج المناسب مشيرا ان مشكلة البكتريا المقاومة للمضادات اتسع نطاقها في السنوات الاخيرة على المستوى العالمي ولم تعد تقتصر على مناطق بعينها.


وشدد بال في هذا الصدد على ضرورة التعاون والتنسيق وتضافر كافة الجهود بمجال تبادل الخبرات والمعلومات ورفع كفاءة الاطباء المعالجين للامراض المعدية بما في ذلك القائمين على المختبرات والصيادلة وغيرهم من الكوادر الطبية المتخصصة والمعاونة.

ويستعرض 17 خبيراً دوليا ً متخصصا في هذا المجال من المملكة المتحدة واسبانيا وايطاليا وفرنسا والسويدوتركيا والهند والامارات والسعودية والكويت من خلال 23 محاضرة المشكلات الناجمة عن البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية باعتبارها من اخطر المشاكل التى تؤثر على الرعاية الصحية في العالم
من جهته اوضح الدكتور محمد يوسف بني ياس نائب مدير جامعة الامارات المشارك للشؤون الصحية وعميد كلية الطب والعلوم الصحية ان الورشه تمثل اهمية كبرى لانها تتناول مواضيع هامة حول البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية حيث يحاضر 4 اعضاء من اللجنة التنفيذية للجمعية الاوروبية حول تلك المشكلة وسيقام على هامش الورشة اجتماع عمل بين المسؤولين في الجمعية الاوروبية و الخبراء الاقليمين.

ويشارك في اعمال الورشة اكثر من 100 مشارك من الاطباء المتخصصين في علاج الامراض المعدية وعلم الاحياء المجهرية والمختصين في مكافحة امراض العدوى والاطباء من داخل الدولة وخارجها وقد تم اختيار كلية الطب والعلوم الصحية بناء على المؤهلات العلمية والسريرية المتوفرة والتي تمتلكها وتؤهلها لأستضافة هذا الحدث.

تجدر الاشارة الى ان الجمعية الاوروبية لعلم الاحياء الدقيقة السريرية والامراض المعدية كانت تاسست في عام 1983 وتضم حاليا 4100 عضو فعال حول العالم في مجال الامراض المعدية وعلم الاحياء المجهرية السريرية، وتقوم الجمعية بدعم الانشطة التعليمية وتنظيم العديد من الورش التعليمية للدراسات العليا.

اقرأ أيضا

انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة غداً مع فرصة لسقوط أمطار