الاتحاد

عربي ودولي

وفد عراقي يبحث في صنعاء إيقاف نشاط الصداميين

كشف نائب عراقي أمس أن وفداً أمنياً عراقياً أجرى مؤخراً مباحثات في صنعــــــاء مع المسؤولين اليمنيين، كرست لإيقاف نشاط أتباع الرئـــــيس العــــــراقي الراحل صدام حسين الذين لجأوا الى اليمن بعد الاطاحة بالأخير في ·2003
وأبلغ النائب عباس البياتي عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي صحيفة ''الصباح'' الحكومية أمس أن وفداً أمنياً عراقياً رفيع المستوى برئاسة اللواء أيدن خالد قادر وكيل وزارة الداخلية اجتمع مؤخراً بالرئيس اليمني علي عبدالله صالح ومسؤولين في صنعاء تركزت على ثلاثة محاور مهمة تخص تبادل المطلوبين ومنع وإيقاف نشاطات ما تبقى من رموز النظام البائد في اليمن وأحوال الجالية العراقية·
وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد بعث مؤخراً رسالة الى صالح تتعـــلق بالعـــــــلاقات الأخوية ومجالات التعاون المشترك بين البلدين خاصة التعاون في المجال الأمني· وذكر البياتي أن الرئيس اليمني أكد خلال لقائه بالوفد الحكومي موقف بلاده الداعم للـــــعراق في كل ما يصون أمنه واستقراره وســــــــيادته ووحدة أراضيه وأهمية الوفاق والاتفاق بين أبناء الشعب العراقي بمختلف أطيافهم السياسية والاجتماعية بما يخدم مصلحة العراق·
من جانب آخر، طالب سعد عاصم الجنابي الأمين العام لـ''التجمع الجمهوري العراقي'' بإطلاق سراح سلطان هاشم أحمد وزير الدفاع الأسبق والمحكوم عليه بالإعدام في قضية الأنفال بمناسبة الذكـــــــرى 87 لتأســــــيس عيد الجيش العراقي، وقال بيان للتجمع: إن إطلاق سراح هاشم سيكون خطوة إيجابية وصفحة جديدة تصب في مصلحة العراق، وغاية ووسيلة باتجاه تحقيق المصـــــــــالحة الوطنية المنشودة·
وأشار البيان الى القرارات المجحفة التي اتخذها الحاكم المدني للعراق بول بريمر من خلال حل هذا الجيش واستهداف رموزه، مؤكداً أن الواجب الوطني يستوجب إلغاء كل القرارات الجــــــائرة التي اتخذت بحق الجيش العراقي السابق، ومنها قرار حله لإعادة بنائه وفق توجهات وطنية ويكون الولاء فيها للعراق وليس لجهات سياسية أو فئوية·

اقرأ أيضا