الاتحاد

الرياضي

العين تحتضن الطواف الأوروبي للدراجات اليدوية

مدينة العين تشهد فعاليات الطواف الأوروبي للدراجات اليدوية للموسم الثاني

مدينة العين تشهد فعاليات الطواف الأوروبي للدراجات اليدوية للموسم الثاني

برعاية كريمة من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم، تنظم مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، ممثلة في نادي العين للمعاقين التابع لها سباق الطواف الأوروبي للدراجات اليدوية 2010 من 13 إلى 14 مارس الحالي بمدينة العين تحت إشراف الاتحادين الدولي والأوروبي للدراجات اليدوية.?وقال محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة إنه لولا الدعم الكبير من قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والمتابعة الحثيثة والرعاية من قبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لما استطاعت المؤسسة أن تحقق تلك النجاحات وترشحها لاستضافة أحداث رياضية دولية مهمة. وتوجه بالشكر لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، لرعاية الحدث ولدعم سموه الكريم والمتواصل لفعاليات المؤسسة الرياضية.?وأكد أن التجربة الإماراتية في رعاية فئات ذوي الإعاقة وما تقدمه من خدمات شاملة لهم قد أثبتت نجاحا وفي جميع المجالات بما في ذلك القدرة على تنظيم واستضافة أحداث وفعاليات رياضية دولية مهمة، وأشار إلى أن القدرات الرياضية المتميزة والنجاح الكبير الذي تحقق في استضافة الجولة الأولى للسباق العام المنصرم وتنظيم أحداث وفعاليات رياضية دولية، لاسيما بالنسبة لذوي الاحتياجات الخاصة ومنها ملتقى العين الدولي للكراسي المتحركة لأربع سنوات متتالية كانت له نتائج إيجابية طيبة أسهمت في لفت الانتباه لما تمتلكه مدينة العين من إمكانات تؤهلها لاستضافة الحدث.?وأعرب باسم مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وجميع منتسبيها ترحيبه بالدول المشاركة ولاعبيها وبضيوف الدولة الكرام، متمنياً لهم طيب الإقامة وحسن المشاركة والتنافس الرياضي الشريف شاكراً كل من ساهم في إنجاح هذا السباق الدولي الرياضي.?من جانبها، قالت مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية إن مشاركة رياضيين من 15 دولة من أوروبا وأمريكا ومن الدول العربية في السباق، حيث يوجد ضمن المشاركين أبطال عالميون من الولايات المتحدة وسويسرا وألمانيا وفرنسا وإسبانيا والنمسا وجمهورية التشيك وجمهورية سلوفاكيا وهولندا ولكسمبورج وإيطاليا وبولندا والنمسا وبلجيكا ولبنان وأيرلندا بالإضافة إلى منتخب الإمارات، يمثل مسؤولية كبيرة بضرورة الحرص على أن يكون تنظيم السباق في مستوى متميز.?من جانبه، قال إسماعيل المرازيق مدير نادي العين للمعاقين: «إنه وللمرة الثانية على التوالي تحتضن مدينة العين جولة من إحدى جولات السباق الأوروبي للدراجات اليدوية للمعاقين (الجولة الأولى) حيث مدينة العين المكان الوحيد خارج القارة الأوروبية الذي يحتضن هذا السباق، الذي يسهم في رفع مستوى لاعبي المنطقة وتوفير منافسة على مستوى عال من شأنها أن تساهم في نشر هذه الرياضة باعتبارها أكثر الرياضات انتشارا في العالم، موضحاً أن عدد المشاركين في السباق 72 لاعباً ولاعبة يمثلون 15 دولة.?وأوضح أن اليوم الأول 13 مارس، يشهد سباقا فرديا ضد الساعة لمسافة 15 كيلو خلال الفترة الصباحية في منطقة المدارس بمدينة العين، إضافة إلى سباق طريق لمسافة 50 كيلو خلال الفترة المسائية، فيما يشهد اليوم التالي سباق تحدي جبل حفيت خلال الفترة المسائية.?وأكد مشاركة اللاعبين من ذوي الإعاقة الحركية أو البتر والذين تنطبق عليهم لوائح وشروط المنظمات الدولية لرياضة المعاقين، وتطبق لوائح وقوانين الاتحاد الدولي للدراجات، وسيخضع المشاركون إلى فحص المنشطات، ويقوم بالتحكيم نخبة من الحكام المعتمدين من قبل اتحاد الدراجات اليدوية.?يذكر أن أول سباق لهذه الرياضة أقيم 2001 في عدة دول أوروبية واستمرت هذه البطولة تتنقل في أوروبا حتى نالت مدينة العين شرف تنظيم الجولة الأولى لهذه البطولة العام المنصرم بمشاركة 63 لاعباً ولاعبة. ?

اقرأ أيضا

فيصل الكتبي يتطلع إلى ذهب كوريا في بطولة العالم للألعاب القتالية