الاتحاد

الرياضي

التحكيم ذبح اتحاد كلباء بالقرارات الخاطئة

الشارقة (الاتحاد) - شن البرازيلي فييرا مدرب فريق اتحاد كلباء هجوماً حاداً على التحكيم، خاصة عبد الله العاجل حكم مباراة فريقه أمام الشارقة أمس الأول، مؤكداً أن الحكم كان سيئاً للغاية، وإن ما حدث للفريق في المباراة كان بسبب الحكم بقراراته الخاطئة.
وقال فييرا إن الحكام وراء خسارة الفريق لمبارياته، ولم تكن مباراة الشارقة، فقط هي التي يتعرض فيها اتحاد كلباء لظلم تحكيمي، ففي مباراة دبي، بعد أول 5 دقائق منح الحكم اثنين من لاعبيه بطاقات صفراء، ومنعهما من اللعب في المباراة التالية، وإيقاف اللاعب الذي يحتاج جهدا كبيرا لإعادته نفسياً، وأرى أن الحكام لعبوا دوراً كبيراً ضدنا منذ أن توليت المهمة.
وأضاف أن الهدف الأول للشارقة جاء من تسلل واضح، وقبل الضربة الحرة للشارقة أمام منطقتنا، كانت هناك لمسة يد على لاعب الشارقة، إلا أننا فوجئنا بأن الحكم يحتسب الضربة الحرة ضدنا، كنت أتمنى أن يكون الحكم عادلاً في تحكيم المباراة، لأنه وراء خسارتنا، وفي الوقت الذي عاد فيه الفريق، ونجح في تحقيق التعادل، احتسب الحكم ضدنا ضربة جزاء غير صحيحة، وطرد اللاعب سيمون لنخسر بقرارات الحكام.
أشار مدرب اتحاد كلباء إلى أن الشارقة لم يكن يحتاج إلى مساندة الحكام كي يهزمنا، ولا أريد أن أتحدث عن الشارقة، ولكن أتحدث عن قرارات الحكام، مؤكداً أن الأمور لو استمرت بهذا الشكل، فليس لدي مانع من اللعب جميع المباريات بالرديف، ولن أحتاج للاعبي الفريق الأول.
وأكد فييرا أن اسمه معروف وسط المدربين العالميين، ولم يسبق له الحديث عن التحكيم، ودائماً يركز في عمله، ولكن ما يحدث هو تخريب لما يقوم به من جهد مع الفريق.
وطالب الإعلاميين بكشف المستور في قضية الحكام، وهناك مسؤولية على الإعلام، في نقل الحقائق، لمن لم يشاهد المباراة، حتى لا يظن البعض أن الخسارة بالثلاثة أمام الشارقة، هو استلام من جانب فريقنا ولكن الشارقة فاز بعوامل أخرى، وفريقنا قدم مباراة كبيرة، وقال: الخسارة واردة في كرة القدم، وليس هناك مشكلة في خسارة مباراة لأن كرة القدم فوز وخسارة.
وقال: إن الانتصارات الأخيرة التي حققها الفريق لم تكن بالحظ، بل بالاقتدار، وضرب المدرب المثل بمباراة النصر التي خسرها الفريق بهدفين، مشيراً إلى أن الحكام لم يكن لديهم الشجاعة لاتخاذ قرارات ضد الفرق الأخرى، لدرجة أن الضربات الحرة في مباراة النصر كانت تحتسب ضد فريقه أمام منطقة الجزاء، في حين يحصل اتحاد كلباء على الضربات الحرة في وسط الملعب، ولا يملكون الحكام الشجاعة لمنحنا العدالة مثل بقية الفرق.
وأكد فييرا أنه قدم من بلده من أجل تدريب فريق اتحاد كلباء، وتطوير كرة القدم الإماراتية، وليس للجلوس والحصول على أموال تعاقده، ومن الصعب على أي مدرب أن يعمل طوال أسبوع، ثم يخسر بقرارات الحكام، ويحتاج إلى جهد مضاعف لعلاج اللاعبين نفسياً بعد الخسارة بعد أن قدم جميع اللاعبين كل ما عندهم، وفريقنا يريد أن يخسر في الملعب أمام فرق مثل الشارقة أو الجزيرة أو غيرها، ولكن لا نشعر أننا خسرنا بالحكام.
وطالب فييرا الحكام إلى اللجوء للحصول على دورات، وهذا ليس عيباً أن يحصل الحكام على دورات وقال: عندما قدمت إلى اتحاد كلباء طلبوا مني شهاداتي، رغم أنني قدت منتخب العراق للفوز بكأس آسيا، ورغم ذلك قدمت أوراقي وشهاداتي، وليس عيباً أن يحصل الحكام على دورات لرفع مستواهم.
وحول اعتراضاته على الحكام مع نهاية الشوط الأول قال: دائماً أطالب اللاعبين بعدم الاعتراض على الحكام، ولكن ما حدث في مباراة الشارقة لا يحتمل، وهو ما دفعني للخروج عن شعوري، وما حدث يجعلني لا أستطيع أن ألوم لاعبي فريقي.

اقرأ أيضا

الوحدة ينفي عروض باتنا ويؤكد بقاء تيجالي وليوناردو