الاتحاد

منوعات

أسرة في الطائرة التايوانية المنكوبة تغير مقاعدها فتنجو

نجت أسرة تايوانية من حادث تحطم طائرة تابعة لشركة "ترانس آسيا" وسقوطها في نهر بوسط العاصمة تايبيه حين غير الزوج والزوجة وطفلهما البالغ من العمر عامين مكان مقاعدهم من جهة اليسار قبل إقلاع الطائرة بدقائق، بحسب صحيفة.


وكانت الطائرة تقل 58 شخصا عندما هوت بين المباني واصطدم أحد جناحيها بجسر علوي ثم انقلبت على جانبها في النهر الضحل بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار في وسط تايبه يوم أمس الأربعاء.


وذكرت صحيفة "يونايتد ديلي " أن الزوج، واسم أسرته لين، طلب تغيير المقاعد إلى الجهة اليمنى حين سمع ضوضاء قادمة من جهة جناح الطائرة.


وقالت الصحيفة دون تفصيل "لم يشعر بالارتياح حين سمع الضوضاء". وأظهرت لقطات التلفزيون التي بثت أمس الأربعاء الناجين وقد ارتدوا سترات النجاة يسبحون مبتعدين عن الحطام.


ونقل رجال الإنقاذ آخرين إلى الشاطيء وكان من بينهم طفل صغير. وقالت الصحيفة إن الزوجين عثرا على طفلهما طافيا فوق سطح الماء وإن الأب أجرى له تنفسا صناعيا قبل وصول المسعفين.


وأضافت "فور خروج لين من الطائرة، جذب زوجته التي كانت بجواره وشاهد ابنه في الماء وقد شحب وجهه وتحولت شفتاه إلى اللون الأزرق".


وقالت إدارة الطيران المدني في تايوان إن 15 شخصا نجوا من الموت. وثلاثة من أولئك الذين تمإانقاذهم كانوا ضمن مجموعة من 31 سائحا من الصين.


وأضافت أن قائد الطائرة، وهي من طراز إيه.تي.آر 72-600، ومساعده بين أولئك الذين قتلوا.


وذكرت وسائل الإعلام أن الطيار جاهد ليتفادى المجمعات السكنية والمباني التجارية القريبة من مطار سونجشان في تايبيه قبل أن يسقط في النهر.


وبث قائد سيارة صورا للطائرة وهي تترنح وسط المباني وتهوي في النهر. ويرفض مسؤولو الإنقاذ أن يفقدوا الأمل في العثور على 12 مازالوا مفقودين رغم مرور أكثر من 24 ساعة على الحادث الذي أودى بحياة 31 شخصا على الأقل.

اقرأ أيضا

"جوجل" تكشف عن جديدها "بيكسل 4" قريباً