الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يكسب لقب بطولة حمدان بن راشد للسلة

منتخبنا حقق الفوز الثاني وتوج باللقب

منتخبنا حقق الفوز الثاني وتوج باللقب

توج منتخبنا بلقب بطولة حمدان بن راشد الثانية لكرة السلة، قبل ختام البطولة بيوم، بعد الفوز الثاني الذي حققه على حساب فريق النصر 79- 75 في البطولة التي يستضيفها نادي النصر بصالته الرئيسية بمشاركة فريقين آخرين من الفلبين.
فوز المنتخب باللقب قبل الختام بمباراة جاء حسب اللوائح الخاصة بالبطولة، حيث فاز المنتخب من قبل على "برجر كنج" ثم النصر، ليضمن اللقب حتى إذا خسر مباراته الأخيرة أمام كوكا كولا، وفي المباراة الأخرى فاز فريق برجر كنج على مواطنه كوكا كولا 86/80.
وخلال اللقاء ظهر أكثر من لاعب بشكل جيد في صفوف الفريقين، منهم جاسم عبد الرضا الذي شارك على فترات من اللقاء وسجل 13 نقطة، وإبراهيم خلفان 15 نقطة، وطلال مصبح 13 نقطة، وجاسم محمد 16 نقطة، وخرج علي عباس مصاباً في الربع الثالث من المباراة ولعب في مركزه على فترات عمر خالد، وتميز إبراهيم خلفان وجاسم عبد الرضا كثيراً في الرميات الثلاثية.
وفي المقابل سجل صالح سلطان أكبر عدد من النقاط في اللقاء 27 نقطة ومعه طلال مصبح الذي سجل 11 نقطة والمحترف الأميركي فينسن جونز 14 نقطة. واستفاد الجهاز الفني للمنتخب كثيراً من هذه المواجهة وكذلك جهاز فريق النصر.
البطولة بشكل عام كانت بمثابة فرصة طيبة للغاية للمنتخب الذي يستعد لخوض البطولة الخليجية في دبي خلال هذا العام، فيما تعتبر محطة مهمة للنصراوية قبل الدخول في المربع الذهبي لبطولة الدوري.
من جانبه عبر عبد اللطيف الفردان عضو مجلس إدارة اتحاد السلة المشرف على المنتخب عن سعادته بالتجارب القوية للمنتخب في الفترة الحالية قائلاً: "أي مباراة يخوضها المنتخب في هذه الفترة ستكون فيها فائدة كبيرة على المدى البعيد سواء مباريات المنتخب السابقة في بطولة دبي الدولية أو المشاركة في بطولة حمدان بن راشد حيث يستطيع الجهاز الفني للمنتخب في مثل هذه المباريات الاستقرار الكامل على تشكيلة الفريق قبل المواجهات الرسمية التي تنطلق ببطولة الخليج هذا العام".
أضاف: "سيكون هناك تجمع ثانٍ في مايو المقبل وبعدها يعود اللاعبون إلى أنديتهم، وهناك تجمع مهم للمنتخب في أواخر يونيو حيث يقيم الفريق معسكراً خارجياً في أحد البلدان العربية كمحطة أخيرة قبل انطلاق البطولة الخليجية".
وعن عدم ضم سالم مبارك لاعب الشارقة لصفوف المنتخب قال: "اللاعب الذي لا يلتزم مع ناديه لن يكون مرغوباً فيه داخل صفوف المنتخب لأن النادي هو المقياس المهم لأي لاعب وجهاز المنتخب يقوم باختيار اللاعبين من خلال الأندية وبالتالي فإنه يجب على سالم مبارك الالتزام الكامل أولاً في صفوف فريقه الشارقة حتى يستطيع الجهاز الفني للمنتخب الاستقرار على مدى صلاحية اللاعب من عدمه في صفوف المنتخب".
وعن الوجوه الجديدة من خلال دورة حمدان الثانية ومستواهم قال: "من دون شك سيكون عمر عثمان وقيس ومن قبلهما عمر خالد عناصر إضافية متميزة جداً في صفوف المنتخب وهم خامات سيكون لها المستقبل المشرف وبالتأكيد الجهاز الفني للمنتخب يسعى إلى تحقيق أكبر استفادة من هذه العناصر الشابة وسوف يستقر الجهاز على عدد 16 لاعباً قبل الدخول بهم في معسكر خارجي وباب المنتخب مفتوح أمام جميع اللاعبين في الفترة المقبلة حتى موعد إقامة المعسكر الخارجي أواخر يونيو".
من ناحية أخرى أكد طارق سليم المدير الفني لفريق النصر بقوله: "بطولة حمدان بن راشد جاءت في توقيت مناسب جداً للفريق الذي يستعد للجولة الختامية لبطولة الدوري، وطموحنا كبير في صناعة بطولة أخرى للنصر بعد التتويج من قبل بكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة والحال المعنوية للاعبين في الوقت الراهن عالية جداً وهناك أكثر من لاعب ظهر بمستوى لافت خلال البطولة ".

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!