اختتمت دائرة الخدمة المدنية لإمارة أبوظبي بالتعاون مع مكتب تنفيذ البرامج بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي الخميس الماضي سلسلة عروضها التوضيحية وورش العمل التي عقدتها مع الدوائر الحكومية بإمارة أبوظبي حول نظام الحوكمة الذي سبق وأن أجازه المجلس التنفيذي في وقت سابق من هذا العام، طبقاً لبرنامج إعادة هيكلة الدوائر المحلية في الامارة· فقد كانت ورشة العمل الختامية بحضور وكيل دائرة الشؤون البلدية، أحمد محمد الشريف وكبار المسؤولين بالدائرة وكذلك كبار المسؤولين من البلديات الثلاث، أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، فيما قاد فريق دائرة الخدمة المدنية علي راشد الكتبي وكيل الدائرة، حيث قدم فريق الخدمة المدنية شرحا وافيا عن التعريف بنظام الحوكمة المقترح والذي يتوقع صدوره قريبا من المجلس التنفيذي، والخطوات التي تمت في سبيل تهيئة الدوائر لتطبيق هذا النظام· كمل شمل العرض كذلك ملخصا للدراسة التي أجريت قبل عدة أشهر برعاية المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي حول تجارب الدول المتقدمة التي تبنت وطبقت نظام الحوكمة وأفضل ممارساتها في هذا المجال، وكان هناك شرح مبسط لعناصر الحوكمة العشرة، والإطار الذي اختارته أبوظبي لتطبيق نظام الحوكمة· وتطرق العرض التوضيحي كذلك للخطوات العملية الواجب اتباعها عند التطبيق من قبل دائرة الخدمة المدنية من جهة والدوائر الحكومية الأخرى، من جهة ثانية· واشتمل العرض ايضا على المبادرات المتعلقة بتطبيق نظام الحوكمة، وأجملها في: أولاً مراجعة الهياكل التنظيمية لكافة الدوائر الحكومية، بحيث تكون لديها قيادة تنفيذية من ثلاثة مستويات مع توحيد المسميات في هذا المستوى القيادي بكل الدوائر· ثانياً إنشاء وحدات تنظيمية لتدعيم نظام الحوكمة وهي وحدات التخطيط الاستراتيجي، والتدقيق الداخلي، وإدارة الأداء· ثالثاً، إنشاء لجان الحوكمة وهي لجنة الإدارة التنفيذية، والتدقيق الداخلي، والمشتريات، والموارد البشرية· والواقع أن دائرة الخدمة المدنية قامت بإنشاء الوحدات الوارد ذكرها فيما سبق، فضلا عن إعداد مقترح لأدلة عمل لجان الحوكمة، عدا لجنة التدقيق الداخلي التي سيتولى أمرها مكتب تنفيذ البرامج بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي· وأعقب العرض التوضيحي من قبل المختصين بدائرة الخدمة المدنية أسئلة من الحضور تمت الإجابة عنها، وكان لسعادة أحمد محمد الشريف وكيل دائرة الشؤون البلدية مداخلات مهمة، مؤكدا أهمية تدريب العاملين في الدوائر على كافة مجالات نظام الحوكمة لضمان نجاحه·