الاتحاد

الإمارات

وفاة مواطنة وجنينها في رأس الخيمة خلال الولادة

مريم الشميلي (رأس الخيمة) ــ توفيت المواطنة «نورة فضل»، أمس الأول، بعد غيبوبة استمرت 12 ساعة، اثر انفجار في الرحم اثناء الولادة في مستشفى صقر برأس الخيمة، ونتج عن انفجار الرحم مضاعفات متتالية أدخلت المريضة في حالة غيبوبة استمرت لمدة 12 ساعة صاحبها عمليات ونقل كميات من الدم محاولة لإنقاذ حياتها لكن من دون جدوى. وقال شقيق المتوفية خالد فضل إنه يعتزم رفع قضية على مستشفى صقر، والتحقيق في أسباب وفاة أخته التي أدخلت للمستشفى يوم الأحد في الساعة العاشرة وبدأت عندها أعراض الولادة الساعة الثانية صباحا والتي رافقتها آلام شديدة وضيق في التنفس، موضحا أن أخته طلبت خلالها ضرورة عمل عملية قيصرية لإخراج الجنين لأنها شعرت بحالة اختناق وألم شديدة، ولكن الفريق القائم على توليدها بالمستشفى رفض تماما الفكرة وفضلوا الولادة الطبيعية بدلا من القيصرية بحجة أن الولادات الثلاث السابقة للمريضة كانت طبيعية، وأنها جاهزة للولادة الطبيعية، ولم يمر وقت حتى بدأت الآلام تزداد على المريضة ونبضات الجنين تتسارع، حتى انفجر الرحم مسببا جلطة في الرئة ووفاة الجنين، وانخفاض ضغط الدم، تلاها نزف في الدم، مسببا توقف القلب مرتين وإنعاشه، ولكن كان الأمر يزداد سوءا ساعة بعد ساعة حتى قرر الأطباء ضرورة استئصال الرحم لكن من دون فائدة. ويكمل شقيق المتوفاة خالد أن حالتها الطبية أجبرت المستشفى إدخالها للعناية المركزة وتزويدها بكميات دم خاصة بفئة O+ ولكن استمر النزيف من دون توقف، وطلب أهل المتوفيه ضرورة جلب استشاريين من مستشفيات أخرى ولكن المستشفى رفضت ذلك ولكن لا مانع إذا كانت على نفقة أهل المريضة المسئولية بداعي تحمل المسئولية، وتم بالفعل الاستعانة باستشاريين من مستشفى رأس الخيمة الذين حاولوا إنقاذ حياة المريضة لكن من دون جدوى وكان الأمر يزداد سوءا حتى توفيت الساعة التاسعة مساء يوم أمس الأول. ردا على ذلك أوضحت إدارة مستشفى صقر بخصوص حالة الوفاة الذي حدثت أن المستشفى لا يمكنه نشر تفاصيل خاصة عن مرضاه على وسائل الإعلام، حيث إن وزارة الصحة لها آليات خاصة في التحقيق سواء داخل المستشفى أو من خلال الوزارة نفسها، لتأكيد من سير العلاج ومطابقته لمعايير عالمية والعرف الطبي والقواعد العلمية وستقوم المستشفى باتباع هذه الآليات.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر