عربي ودولي

الاتحاد

3 قتلى في قصف كثيف على دمشق

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب عدد آخر بجروح، اليوم الخميس، في قصف كثيف بقذائف صاروخية على دمشق، بعد 48 ساعة من تهديدات أطلقتها مجموعة في المعارضة المسلحة بإمطار العاصمة بالقصف ردا على الغارات التي تنفذها طائرات النظام.


وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 49 قذيفة سقطت على أحياء عدة في دمشق منذ قرابة الساعة الثامنة (6,00 تغ).



وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا "ارتقى ثلاثة شهداء وأصيب عدد من المواطنين بجروح اليوم في اعتداءات بقذائف صاروخية أطلقها إرهابيون تكفيريون في الغوطة الشرقية على أحياء سكنية في دمشق".


كما تسببت القذائف بحسب سانا، ب"أضرار مادية بالمنازل واحتراق عدد من السيارات".



وقالت امرأة من سكان البرامكة "إن الطريق الذي كان مزدحما بالمارة، أصبح خاليا خلال دقائق".


ويقع في الحي عدد من الكليات الجامعية ومقر وكالة سانا، ويشكل معبرا يصل عددا من أحياء المدينة الرئيسية ببعضها.


وذكرت مديرة إحدى المدارس في الحي أنها أنزلت الطلاب إلى القبو لحمايتهم.


وشملت القذائف، بحسب المرصد السوري، أماكن في دمشق القديمة والعدوي والغساني والبرامكة ومنطقتي الأمين والشاغور والجمارك والمجتهد والمزرعة والزبلطاني والقصاع والمزة.


وفي 25 يناير، حصلت حملة قصف مماثلة على دمشق سبقتها تهديدات. وقتل في الحملة السابقة سبعة مدنيين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.


وتتعرض مناطق في ريف دمشق بشكل يومي لغارات جوية من طائرات حربية ومروحية تابعة للنظام. ونفذ الطيران الحربي 22 غارة، اليوم الخميس، على مناطق في مدينة دوما وبلدة عربين في الغوطة الشرقية، ما أدى إلى مقتل طفل.



وقتل في مطلع الأسبوع 11 شخصا في دوما في غارات جوية نفذها النظام.

اقرأ أيضا

أميركا تسجل 1169 وفاة خلال 24 ساعة جرّاء فيروس كورونا